loader

أخبار عاجلة

دوليات

اتهمت الزعيمة الديموقراطية البارزة ورئيسة مجلس النواب الأمريكي، نانسي بيلوسي، اليوم الأربعاء، البيت الأبيض بـ "محاولة غير قانونية لإخفاء الحقائق" بعد أن رفض التعاون مع التحقيق في مساءلة الرئيس دونالد ترامب.

وردت بيلوسي، بعد أن أرسل لها البيت الأبيض خطابا يصف فيه عملية الإقالة بأنها حزبية وغير شرعية وغير دستورية.

وقالت بيلوسي في بيان، "هذه الرسالة خاطئة بشكل واضح وهي ببساطة محاولة غير قانونية أخرى لإخفاء وقائع جهود إدارة ترامب الوقحة للضغط على القوى الأجنبية للتدخل في انتخابات 2020"، وفقا لرويترز.

وكانت السكرتيرة الصحفية للبيت الأبيض، ستيفاني غريشام، قالت في بيان مساء الثلاثاء، إن "المستشار القانوني للرئيس (ترامب) بات سيبولوني، بعث نيابة عن الرئيس برسالة إلى رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي ورؤساء لجان الكونغرس إنجل وشيف وكامينغز، أشار فيها إلى أن تحقيق الديمقراطيين يخلو من أي أسس دستورية، فضلا عن النزاهة".

وأضافت غريشام، أن "(الديمقراطيون) بعملية عزل الرئيس ينتهكون الحريات المدنية ومبدأ الفصل بين السلطات، ويهددون بمعاقبة ممثلي السلطة التنفيذية الذين يدافعون عن حقوقهم الدستورية وصلاحياتهم، كل هذا ينتهك الدستور وسيادة القانون والسوابق القانونية، لهذه الأسباب، البيت الأبيض لن يشارك بهذا المسرح السياسي".

وشددت على أن التحقيق يجري "لأسباب سياسية بحتة".

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد