loader

محليات

 (كونا)  - قالت المدير العام لمعهد الكويت للأبحاث العلمية الدكتورة سميرة السيد عمر إن المعهد أنجز العديد من البحوث والدراسات المرتبطة بمكافحة التصحر وزحف الرمال والحد من تدهور التربة وإنشاء المحميات الطبيعية والتخضير باستخدام النباتات البرية.
جاء ذلك في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة التصحر والجفاف الذي يصادف ال17 من يونيو سنويا وشعاره لهذا العام (لننمي المستقبل معا).
ودعت السيد عمر إلى تضمين خطط الكويت بعيدة المدى والاستراتيجيات الوطنية مشروعات للحد من تهدور التربة وتعريتها وخفض مستوى الغبار الذي يضر بصحة الإنسان.
وقالت إنه بالإمكان إدارة الجفاف باستحداث نظم متقدمة للرصد والإنذار المبكر والاعتماد على النماذج الرياضية والبرامج المتطورة وتكنولوجيا الاستشعار عن بعد للتنبؤ بالظواهر المناخية إضافة إلى إعداد خطط متكاملة لمواجهة موجات الجفاف.
وأضافت أن وتيرة تدهور الأراضي الصالحة للزراعة تزداد بمعدل يصل إلى ضعف المعدل التاريخي إذ أن نحو 2ر4 مليون كيلو متر مربع تتدهور سنويا حول العالم ولإفريقيا وآسيا النصيب الأكبر من هذه المساحة.
وذكرت ان الهدف من وراء الاحتفالية الدولية السنوية هو جذب انتباه الدول وخاصة في المناطق القاحلة لخطورة زيادة الرقعة الصحراوية ونشر الوعي بآثارها على المجتمع مشيرة إلى أن الاحتفال العالمي لهذا العام يتزامن ومرور ربع قرن على وضع اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة التصحر. 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد