آخر النهار

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf
وجهة نظر
ضريبة
مقالات أخرى للكاتب

قد يتصور البعض ان حياة النجوم مشبعة بالاسترخاء والرفاهية والاستقرار، وان عملهم يقتصر على هذا المسلسل، أو تلك المسرحية، لكن حقيقة الامور أكبر وأبعد من ذلك بكثير.
وتعالوا أروي لكم مجموعة من الحكايات التي تزامنت مع افتتاح مهرجان «الشرق الاوسط السينمائي الدولي في أبوظبي.
أول تلك الحكايات مع الفنان القدير عبدالحسين عبدالرضا الذي كان في أمس الحاجة لفترة من الراحة، بعد الجولات المكوكية التي قام بها بعد أيام عيد الفطر المبارك بين القاهرة والكويت والدوحة، ولكن حينما تأتي دعوة أبوظبي فان المبادرة لتلبيتها تأتي فوق التعب الذي يعاني منه فناننا الكبير.
وهكذا الأمر بالنسبة للفنان المحبوب محمد المنصور الذي جدول برنامجه على السفر في يوم الافتتاح والعودة في اليوم التالي مباشرة، وذلك لالتزامه بتقديم البرنامج التلفزيوني «تو الليل مع تلفزيون «الوطن، مع ملاحظة انه كان قبلها بأيام في دبي حيث شارك في الاحتفالية التي أقيمت لتكريم النجوم الذين شاركوا في الاعمال التي قدمتها قناة «دبي خلال أيام شهر رمضان المبارك وتميزه في مسلسل «ريح الشمال.
ولا ينتهي الأمر عند «بوعدنان و«المنصور بل يصل الى الفنان داود حسين الذي اضطر لأن يسافر الى أبوظبي ويوقف عروض مسرحيته «قرقيعان التي بدأت تقديم عروضها مع أول أيام عيد الفطر المبارك والمشاركة لمدة يومين فقط في فعاليات مهرجان «أبوظبي والعودة مجددا لجمهوره وارتباطاته في الكويت.
هكذا هي الضريبة..
وهنالك المزيد من الحكايات والتعب والسفر، والمجاملات والجدول الزمني المزدحم، كل ذلك من أجل أن يرضي الفنان جمهوره ومريديه.
تحية لنجومنا الكبار الذين يبذلون الكثير من أجل أن يكونوا باسم وسمعة ومكانة الكويت وتشريفها في جميع المحافل.
وعلى المحبة نلتقي



إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات  

النشرة الإخبارية

   

كاريكاتير

تطبيقات الهواتف الذكية