loader

وطن النهار

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

في شكوى أمام النائب العام

الإعدام لفؤاد الهاشم


تقدم المحامي خالد الشطي أمس بشكوى الى النائب العام ضد الكاتب فؤاد الهاشم وجريدة «الوطن» على اثر مقال نشره الهاشم في عدد الصحيفة تطرق فيه لمسائل تتعارض مع المصلحة الوطنية ويمس النظام السياسي في دولة الكويت وضرب العلاقات بين البلدان العربية، ومن شأنه خلق عداوة وبغضاء، باعتبار أن العصابات الصهيونية (الكيان الصهيوني الاسرائيلي) هو العدو اللدود لسائر الدول العربية منذ قديم الأزل.
وأضاف الشطي في الشكوى المقدمة أنه لا يصح للكاتب الهاشم كتابة ما جاء في مقاله وما احتواه لعدم مراعاته للاعتبارات الوطنية والسياسية، وتطرق الهاشم بمقاله لإلحاق الأضرار بين الجمهورية السورية ودولة الكويت، واذ بيّن في مقاله أن دولة الكويت مع النظام الاسرائيلي ضد النظام السوري، وجاء نص المقال «شنت صحيفة «الثورة» هجوما عنيفا وطريفا على وزيرة الخارجية الاسرائيلية تسيبني ليفني التي ستصبح رئيسة لوزراء الدولة العبرية، وقال عنها: «عملت ليفني أربعة أعوام جاسوسة لمصلحة الاستخبارات الاسرائيلية» هل كانت دمشق تتوقع من المواطنة الاسرائيلية ليفني أن تعمل جاسوسة لدى جهاز المخابرات السوري على الأقل هذه السيدة ذمتها نظيفة وتعمل لصالح بلدها ولم تقم بشراء الأبراج وناطحات السحاب في دبي. ونزفها الى وزيرة الخارجية الاسرائيلية السيدة تسيبني ليفني لقرب توليها منصب رئيسة الوزراء.
وأضاف الهاشم في مقاله: «وقتها سوف يسعدني قبول دعوتها والسباحة معها على ضفاف بحيرة «طبريا»..». وطالب الشطي في شكواه باعدام المشكو في حقه حسب نص المادة «6» من قانون 31 لسنة 1970 بمعاقبة كل من تدخل لمصلحة العدو في تدابير لزعزعة اخلاص القوات المسلحة واضعاف روحها أو روح الشعب المعنوية أو قوة المقاومة عنده، وبهذا يكون المشكو في حقه قد ارتكب جرماً خلال نشره مقاله.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد