loader

كتاب النهار

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

سوالف على الورق

الاستخفاف بالديموقراطية


جميل انك «اتحلا» على ابنك الصغير، في حفلة عيد ميلاد، او عندما تريد ان تأخذه في زيارة لجده او جدته. وكذلك جميل ان يكون دمك خفيفاً، وتريد ان توسع صدر اهل الكويت، وفي ذلك امامك التلفزيون في مسلسل فكاهي، او على المسرح في مسرحية كوميدية. وايضاً جميل، ان تُري الناس كم انت ذكي وفهلوي ولكن ما يحدث للاسف الشديد عند تسجيل المرشحين ما هو الا استخفاف بالديموقراطية، والا ماذا يعني ان يحضر احدهم، طفلاً معه في مركز التسجيل، وللاسف كل الصحف تضع صورته على الصفحات الاولى، والمسؤول عن التسجيل لا يحرك ساكناً؟ ماذا يعني ان تأتي بما قيمته خمسين ديناراً خردة لتضحك الناس؟ او ان تأتي بشنطة «متروسة» دنانير، وتضعها امامك، وتحاور المتصلين بك، هل لتثبت شيئاً معيناً في خاطرك؟
هذا في مكان، اثبت ان بعض الناس همهم المال وليس الوطن. ولكن في الوقت نفسه ما كان يجب ان يتم في لجنة تسجيل اسماء المرشحين والذي تحول في هذه الحالة الى سوق حراج. الحالات التي اوردتها ما كان على المسؤول عن التسجيل ان يسمح بها، كان من المفروض، ان يقول لهؤلاء «دلو بيوتكم» و«عطونا عرض اكتافكم» لاننا لا نستقبل في هذا المكان من يستخف بالديموقراطية، احترموا الديموقراطية واحترموا الوطن والمواطنين، ولكن لاننا نتساهل في كل شيء لهذا نحن والوطن نعاني ما نعانيه.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد