النهار البرلماني

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf
مسودة
الحسم
مقالات أخرى للكاتب

رغم الحملة التي سبقت هذا اليوم-يوم الاقتراع- ورغم التصريحات النارية والخطب المجلجلة، والندوات التي دارت معاركها على مدى الايام الفائتة، والعرس الديموقراطي الذي شهدته الكويت بكل تفاصيله وبكل ايجابياته وبكل سلبياته، ورغم مرحلة التأزيم الخطابي الذي ساد البلاد، وحاول البعض تشويه صورة الديموقراطية التي اعتاد عليها اهل الكويت حتى قبل الاستقلال بعقود، الا ان الغلبة كانت للعقلاء ..
واليوم ستكون الغلبة للناخبين والناخبات، فهما من سيحدد شكل المجلس المقبل، وهما من سيوصلان أعضاء الامة، وصوت الشعب، وهما من عليهما أن يختارا لمن يجب ان يقع عليه الاختيار.
ولا أظن بعد كلمة صاحب السمو ان يتخلف احد عن المشاركة في اختيار برلمان نرجوا ان يكون على قدر كبير من المسؤولية لمواجهة المرحلة المقبلة، ونأمل ان تكون العلاقة بين السلطتين المقبلتين على قدر كبير من حب الكويت، وان تكون تلك العلاقة «سوية، وان يتفق كل جانب على حب الكويت قبل كل شيء ثم العمل في اتجاه واحد وان اختلفت الرؤى والطروحات لكن يجب الاتفاق على ان كل طرف يسعى لخدمة الكويت وليس لخدمة المصالح.
ربما تكون هي الزاوية الاخيرة، وربما تكون المحطة الاخيرة، حيث من خلالها حاولنا في «النهار تقديم ما هو متميز للقارئ، وكان فريق العمل على قدر المسؤولية.حاولنا بقدر الامكان الا نكون بطرف على حساب اخر، فقدمنا كل مرشح وطروحاته للقارئ للمساهمة في خلق الفرص المتساوية، وليكون القارئ الذي هو في المقام الاول الناخب..هو الفيصل للاختيار، فحسم الاختيار لن يكون الا لدى الناخب والناخبة..
انما كنا من ينقل الخبر، ومن يسلط الضوء على الحدث، ومن يعمل على ابراز ما فيها من مرحلة، ولم نكن نسعى للترويج لاحد، فهم جميعا يسعون لتمثيل الشعب، وجميعهم يسعى بنية صادقة ونحسبها كذلك لخدمة الكويت..
ونتمنى ان تجد الشعارات التي اطلقها المرشحون خلال الفترة الماضية قد تحولت الى افعال، ونطمح الى مرحلة تكون فيها القاعدة التي ينطلق منها النواب المقبلين من برامجهم الانتخابية التي شبع الشعب منها خطابيا، والا يتجهوا الى الصراخ في المجلس ونسيان تلك البرامج التي نعتقد انه لو طبق منها «ربعها لاختلفت الموازين في الديرة.



إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات  

النشرة الإخبارية

   

كاريكاتير

تطبيقات الهواتف الذكية