النهار الاقتصادي

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf
الوزارة طلبت منهم الانتظار لأول يونيو لتسمية الوزير لتفعيل الكادر
وعود «التجارة» أرجأت إضراب «الشركات»

كشفت مصادر مطلعة في وزارة التجارة ان يومي الثلاثاء والاربعاء كانا عصيبين على ادارة الشركات وسط تصميم غالبية العاملين في الادارة على الامتناع عن حضور الجمعيات العمومية للشركات خارج الوزارة وذلك احتجاجا على عدم قرار الكادر الخاص بهم والذي تم اقراره من قبل ويتم تفعيله على ارض الواقع.
وكشفت المصادر ان كواليس الامتناع قامت على اعتراض بعض المواظفين على المشاكل العديدة التي يتعرضون لها خلال توجههم الى العموميات التي تقام خارج الوزارة حيث تكون القوانين غير واضحة وكذلك عدم وجود مواقف للسيارات ما ادى الى اضطراهم للوقوف في الممنوع وحصولهم على مخالفات مرورية نتيجة ذلك الامر الذي دعا نحو 70 في المئة من الموظفين الى طلب الامتناع وهو ما رفضه بعض الموظفين في الادارة اعتباراً من ذلك يعد خللا في الاداء الوظيفي وهو الامر الذي دعا عدد من كبار الموظفين في الوزارة الى دراسة الامر وطلب مقابلة الوكيل المساعد
الذي استخدم اسلوب الوعد مع الموظفين لانهاء هذه الازمة خاصة مع ما تردد من ان هناك بعض الموظفين والموظفات قاموا بتسريب الخبر لوسائل الاعلام الامر الذي سيؤدي الى ضعف موقف الوزارة في أنها لا تلتزم بعملها وان بعض صغار الموظفين هم الذين يديرونها. وقد بدأت عملية التفاوض بين الموظفين والادارة حتى تم الانتهاء من الغاء الفكرة لحين الاول من يونيو المقبل حيث يكون تم تسمية الوزير الجديد وبالتالي السعي لاقرار الكادر وذلك لان الوقت غير مناسب وسيؤدي الى بعض المشكلات خصوصاً ان قاعات الاجتماعات لن تكفي لاستقبال العمومية.
وقد وافق موظفو إدار الشركات على هذه المهلة والتريث لتأجيل المواجهة مع الادارة العليا لحين وضوح الرؤية وهو الامر الذي جعل الوزارة تصدر بياناً تنفي فيه عدم عقد جمعيات عمومية خارج الوزارة.



إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات  

لولوة
اشكركم علىتبني قضايتنا فوعود المسؤولين غير حقيقية ولابد ان نحصل على حقوقنا
الأحد 17 مايو 2009

النشرة الإخبارية

   

كاريكاتير

تطبيقات الهواتف الذكية