loader

كتاب النهار

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

سوالف على الورق

أهلاً بالعيد


كل عام وأنتم أيها الأحبة بخير، وعساكم من عواده، وتقبل الله طاعتكم. كل عام وأنت يا وطني بخير، وأمن وأمان. العيد هو دائماً، أيام للفرح، والتواصل، والتسامح، حيث تجد الناس جميعاً في هذا الوطن، المواطن والمقيم، كل منهما يعانق الآخر ويسلم عليه بكل الحب ويصافحه «السنة ممنوع العناق والمصافحة علشان موضوع الإنفلونزا هذا ما قاله وزير الصحة الله يسلمه، لأنه خائف علينا. العيد وأيامه نتمنى على الله ان يستمر طول العام، والتسامح طول العام، والتواصل والحب طول العام، نعرف ان الموجود ليس على ما نشتهي، ولكن كما قلت في مقالة سابقة عندنا الكثير، والجميل، الذي هو حرية القول والعمل، والديموقراطية، والدستور وحكم منا وفينا، يخاف علينا كما نخاف عليه، فاتحاً ذراعيه وقلبه لنا، ونحن نحيطه بسور من القلوب يملأها الحب، والاعتزاز.
في هذا العيد وما بعده إنشاء الله، يجب علينا، ان نرى الجانب المشرق في وطننا، ونعمل لنزيده اشراقاً. وبتفاؤل نعالج كل ما نريد معالجته، لأن هذا الشعب الطيب هو الذي أفرز هذا المجلس ولنعطه كل الفرصة، ومن هذا الشعب الطيب جاءت الحكومة ولنعطها كل الفرص.. عساكم من عواده.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد