loader

كتاب النهار

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

لا تقرأني

يحيى.. مات غدا !!


أعَّني عليك.. فأنت صعب جدا ياصديقي الذي تركني على حين غرة - ربما -.. صحيح أني ودعتك  أولا حائرا بين الالهة الوضعية وأنبيائهم لكني لم أكن أتصور حينها أنك ستعاف كل شيء  استدراكا فلأذكرك بشيء منها.
 كنت تعرف ماذا تريد عندما أحضرتك أم يحيى.. أو على الأقل كانت هي تعرف أو على الأكثر كان هناك من يعرف - الذي كنت دائم البحث عنه.. حتى أرشدكما إليّ.. ورغم كل ما حدث ،  لم أكن أتصور أن أحدا يمكنه حمل جثمانه !
كنت تريد أن تعمل في بداية السبعينيات موزعا في الجريدة.. فسألتك لمّا توسمت من ملامحك طموحا حتى الموت.. إذا  بحاجة ملحة إلى المال ، انتفضت حينها وقلت.. لا.. كمن لدغتك عقرب..
عرفت أنك تريد أن تكون أنت.. لا المال.. عندها نصحتك بأن التوزيع لا يطعم خبزا.. تدخلت أم يحيى وقالت لي :
«اللحم إلك والعظم إلنا»  .. قلت : إذن تعال كل يوم ساعة  وراقبني بعينيك الخضراوين الجميلتين ماذا أفعل..
و بعد ثلاثة أشهر من حضورك الدائب.. سلمتك صفحة الرياضة لإخراجها وثارت علي ثائرة القوم الزملاء رمزي عطيفة وفيصل القناعي.. وغيرهما.. كيف أسلمك صفحة.. وتحديتهم بك مراهنا براتبي.. وبعد ذلك عرف أحمد الجار الله.. ووافق على تعيينك براتب رمزي.. ثم براتب .
كانت نهاد حبيبتك في الجامعة وسرّت كثيرا فأنت الان «مخرج قد الدنيا» في الجريدة وليس موزعا !!!
وتباهت بك أكثر..وكأنها وجدت ضالتها.. ما تسرّ بها لنفسها وما ستقوله لذويها !!
 قلت لها حتى لو لم يكن كما أصبح.. فهو مدعاة للتباهي،  فهذا الفتى رائع .
تدرّجت حتى كاد أصحاب الحلال يراهنون عليك في كسر احتكاري.. هذا ما يعتقدونه دائما !! ولهذا راهنوا على غيرك ممن تعلموا المهنة على يدي ونجحوا في ذلك.. ربما !!
تركت الجريدة وعملت في «القبس» .. براتب يزيد عن راتبي . باركت لنفسي بك..
لكنك كنت تجمع ما أمكن ليكفيك  السفر إلى أميركا  بلد الأحلام والفرص.. وتعلمت هناك  أكثر.. لكنك عدت ملتحيا.. قلت لي : هناك تعرف الإسلام أكثر لأنك لا ترى المسلمين.. تغيرت فيك أشياء كثيرة.. تفكيرك.. حواراتك.. استدعاءاتك.. لكنك في كل الأحوال كنت محتارا.. أما الثابت الوحيد في قلبك فقد بقي.. يبدو أنهم لم يفلحوا في غسل دماغك حتى اخره.. أو يبدو أن من يحتله أو بالتأكيد من يملؤه  أكبر منهم..
ثم عملت فترة في جريدة «الوطن»  وكنت تلح عليّ بأن أشرف على زواجك من نهاد التي تخرجت وعملت.. وفعلت كما طلبت .
في اخر ليلة لك في الكويت جئتني إلى منزلي وأبلغتني بأنك مسافر نهائيا إلى لبنان لتفتح مكتبا لجريدة الوطن وأخرجت من جيبك عشرة الاف دولار وقلت : هذه هي التكاليف  .
قلت لك احسب حسابي فقد أعمل يوما عندك..
وافترقنا.. سألت عنك كثيرا في كل مرة أسافر فيها إلى لبنان..  وعرفت أنك باشرت  عملا خاصا يجني عليك ما أنت بحاجة إليه..
عندما قلت لك.. لمحت فيك نفس الحيرة.. ألم تجد ضالتك في السماء.. أبحث عنها في قلبك.. وستجدها أقرب إليك من حبل الوريد.. لكنك  سألتني إن كنت أعرف أحدا ينقذك من حيرتك..
أخذتك إلى سماحة الشيخ حسين كوراني.. وعندما التقينا  طلبت مني  أن   اتركك تتحدث دون تدخل مني..   ودار بينك وبين سماحته حوار قرّبك  أو كاد إلى ما كنت تاركه.. احترمت رغبتك.. ويبدو أنكما تواصلتما كثيرا.. وانتصرت الحقيقة التي عملوا على محوها  في قلبك .
زرتك وعائلتي في «عرمون».. وكانت جلسة ليلية.. تعرفت على أبنائك.. كنت فخورا وشعرت أنك تريد أن تقول لي هذا هو يحيى !!
صحيج أني لم أرك بعدها بعد أن اطمأنت إلى أنك على تواصل مع الشيخ حسين.. لكني كنت أتلقف أخبارك إلى أن هدّني الزمن.. وأمسكت عادياته بتلابيبي..
منذ أيام قال لي الزميل محمد عبدو : أود ألا أخبرك.. وصمت..!  لكنه أردف قائلا : هل تعرف أن يحيى غندور توفي..
لاتقل ذلك.. !
ومع أني أعرف أن الموت حق وكل نفس ذائقة الموت .. فالموت هو الحقيقة الوحيدة في جملة أكاذيب الحياة وتقلباتها .. لكني لا  أعلم لماذا استبعدته عنك .. دائما نقر به طالما أنه خبر.. ونكاد نرفضه إذا داهم أحباءنا..
وأكمل محمد عبدو بطريقته.. لم أسمع شيئا مما كان يقوله.. لكن كل ما أتذكره أني طلبت رقم هاتفك.. وبدأت بالاتصال مرة مرتين ثلاثا. أكثر من عشر مرات حتى كدت أفقد الأمل بأن ترد نهاد عليّ.. أرسلت رسالة.. جاءني الجواب.. «العوض بسلامتك»..
أي سلامة يا نهاد !!!؟
قولي شيئا فأنت تعرفين من هو يحيى بالنسبة لي.. ؟ مازلت أطلب منك أن تردي.. !!
..  ساقرأ الفاتحة في كل الأحوال.. فيحيى مات غدا.. أما جثمانه فلا أعرف أين وضعتموه.. هو الان في قبة.. ممره إلى رحاب الله كتب علينا أن تكون قبورنا هي الممرات القسرية إلى السماء.. وسيصله ما أنا فيه.. وقد أصادفه لأبلغه بما فعلوه بي !!


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد

معدل التحويل

تاريخ:

قاعدة دينار كويتي

معدل التحويل


KWD

EUR

GBP

JPY

CAD

AUD

RON

RUB

محول العملات