loader

متابعات

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

الجيش يتحدث عن اكتفاء ذاتي في تصنيع المعدات العسكرية الأكثر تطوراً وتعقيداً

إيران: مناورات صاروخية تحاكي ضرب إسرائيل والقواعد الأميركية


طهران- الوكالات: أطلقت ايران امس ثلاثة صواريخ قصيرة المدى كما ستطلق صواريخ طويلة المدى في اطار مناوراتها العسكرية التي تاتي بعد يومين من كشف الوكالة الدولية للطاقة الذرية عن ان طهران تبني مفاعلا ثانيا لتخصيب اليورانيوم. واعلن قائد سلاح الجو في الحرس الثوري الايراني حسين سلامي ان ايران ستقوم في اطار مناوراتها العسكرية اليوم باطلاق صواريخ «شهاب البعيدة المدى يؤكد محللون دفاعيون ان مداه يمكن أن يصل الى اسرائيل والقواعد الأميركية في منطقة الخليج. وتقول ايران ان الصاروخ شهاب 3 الذي اختبر عددا من المرات من قبل يمكن أن يصل مداه الى ألفي كيلومتر. وقال الجنرال سلامي للتلفزيون الناطق باللغة الانكليزية «برس تي في امس «سنقوم باطلاق صواريخ زلزال وتوندار وفاتح-110 (قصير المدى) اليوم (امس).. وهذا المساء سنطلق صواريخ شهاب-1 وشهاب-2 (متوسط المدى) وغدا (اليوم) سنطلق صواريخ شهاب البعيدة المدى، واضاف ان الحرس الثوري اجرى تجربة على «منصة صواريخ متعددة لاول مرة، الا انه لم يدل بمزيد من التفاصيل. ووصف سلامي المناورات الصاروخية بانها «مؤشر على ان «ارادة ايران القوية للدفاع عن مبادئنا واهدافنا. واوضح «لقد رفعنا مستوى دقة صواريخنا.. ونامل في ان تساهم هذه التجارب الصاروخية في قدراتنا الردعية والدفاعية. واكد سلامي ان الحرس الثوري لن يطلب اية انواع جديدة من الصواريخ خلال المناورات التي يتوقع ان تستمر عدة ايام، الا انه اضاف ان ايران «رفعت عدد الصواريخ ويمكنها احتواء نزاعات تستخدم فيها صواريخ بعيدة المدى.
وفي وقت سابق افاد تلفزيون العالم الايراني الرسمي الناطق باللغة العربية وتلفزيون «برس تي في ان الصواريخ الثلاثة القصيرة المدى التي اطلقت هي من نوع توندار-69 وفاتح-110 وزلزال. ويصل مدى الصواريخ الثلاثة التي تعمل بالوقود الصلب ما بين 150 و200 كيلومتر. وعرض تلفزيون «برس تي في صورا لصاروخ بلون الرمال يتم اطلاقه من منطقة صحراوية.
وكانت الجمهورية الاسلامية الايرانية هددت في السابق باستهداف قواعد اميركية في المنطقة واغلاق مضيق هرمز الاستراتيجي في الخليج امام ناقلات النفط اذا تمت مهاجمة مواقعها النووية.
وتاتي المناورات الصاروخية بعد ان قرر الرئيس الاميركي باراك اوباما في 17 سبتمبر وقف مشروع الدرع المضادة للصواريخ الذي اطلقه سلفه جورج بوش والذي كان يهدف لنشر منصات لاعتراض صواريخ بحلول العام 2013 في بولندا ورادار قوي في الجمهورية التشيكية المجاورة، وقالت واشنطن انذاك ان الخطة هدفها التصدي لتهديدات صادرة عن ايران لكن روسيا اعتبرتها تهديدا لامنها. واكد اوباما انه يرغب في استبدال الدرع الصاروخية بنظام صاروخي اكثر قدرة على الحركة يستخدم بشكل عام صواريخ معترضة يتم نشرها في البحر. الا ان اوباما اكد على تهديد الصواريخ الايرانية القصيرة والمتوسطة المدى بدلا من خطر الصواريخ البعيدة المدى. وقال البيت الابيض ان الاجهزة الاستخباراتية تعتقد أن ايران تعمل على تطوير صواريخ ذات مدى اقصر «بسرعة اكبر من المتوقع فيما تتقدم بشكل ابطأ من المتوقع في تطوير الصواريخ العابرة للقارات. وتقع اسرائيل حليفة الولايات المتحدة، ومعظم الدول العربية وجزء من اوروبا، بما في ذلك معظم انحاء تركيا- ضمن نطاق صواريخ «شهاب-3.
اكتفاء ذاتي
من جهته قال مسئول عسكري ايراني كبير ان الأسلحة والمعدات الدفاعية الايرانية الأكثر تطورا وتعقيدا يتم انتاجها في داخل البلاد.
ونقلت وكالة الأنباء الايرانية عن مساعد منسق القوة البرية في الجيش الايراني العميد محمد حسن باقري تأكيده أن ايران بلغت اليوم مرحلة من النمو والتقدم بحيث تستطيع انتاج أ كثر الاسلحة تطورا وتعقيدا في الداخل من خلال الخبرات والطاقات التي يمتلكها المتخصصون والعلماء الايرانيون. وأشار باقري الى الانجازات التي تحققت خلال حرب السنوات الثماني التي شنها نظام صدام حسين في عقد الثمانينات من القرن المنصرم، ووصف هذه الحرب بمثابة جامعة متكاملة حيث «ترسخت أسس الثقة بالنفس والاعتماد على الذات وأن الشعب الايراني الشجاع حقق مستوى من الاعتماد على الذات يستطيع من خلالها الوقوف على قدميه دون أي حاجة الى الآخرين. واعتبر المسؤول العسكري الايراني أن طرد المستشارين العسكريين ووقف تدخل الأجانب في الشؤون الداخلية للبلاد كان بمثابة نقطة البداية في مرحلة تحقيق الاكتفاء الذاتي. وأضاف أنه بينما كانت المعدات العسكرية والأسلحة يتم استيرادها من الخارج ويتولى المستشارون الأجانب تشغيلها واصلاحها «لكن طردهم لم يؤد الى أي نقص في القدرة القتالية والدفاعية للبلاد خلال مرحلة حرب السنوات الثماني والدفاع المقدس. ولفت الى أن القوة البرية في جيش الجمهورية الاسلامية تنتج مختلف انواع الذخيرة والأسلحة من قبيل المدافع وناقلات الجنود والمدرعات الخفيفة والثقيلة والدبابات في القوة البرية للجيش بالتعاون مع الخبراء في وزارة الدفاع وقد زودت القوة البرية كافة الوحدات التابعة للجيش في أرجاء البلاد بالأسلحة والذخيرة التي تنتج في داخل البلاد. واعتبر في جانب آخر من تصريحاته الطاقات والمنجزات التي تحققت سببا لتعزيز معنويات الكوادر الدفاعية والجهوزية القتالية لقوات الجيش في كافة الظروف.
وشدد العميد باقري على أن القوة البرية للجيش تحظى بأقصى مستويات الجهوزية القتالية حاليا وتتم متابعة التدريبات والتمارين العسكرية التقليدية وغير التقليدية للتصدي لأي تهديد محتمل.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

العرب منهمكين في الخلافات الجانبية التي لاتغني ولاتسمن من جوع والايرانيين يعملون في السر والعلن وهدا فخر للعرب والمسلمين ولاكن اين نحن من كل هدا ارجو ان يستفيق العرب

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد

معدل التحويل

تاريخ:

قاعدة دينار كويتي

معدل التحويل


KWD

EUR

GBP

JPY

CAD

AUD

RON

RUB

محول العملات