loader

أول النهار

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع

خلال حفل رابطة حقوق الطفل

الساير: دستور الكويت أكد مسؤولية الدولة عن رعاية النشء وحماية حقوقهم


أكد وزير الصحة د. هلال الساير اهمية صون حقوق الطفل ورعايته ضمن مسيرة التنمية الشاملة واحترام حقوق الانسان. وشدد الوزير الساير في كلمة القاها بمناسبة حفل لرابطة حقوق الطفل الكويتية اقيم الليلة الماضية على اهمية دور جمعيات النفع العام والمجتمع المدني المكمل لدور وزارات الدولة ومؤسساتها الرسمية لرعاية حقوق الطفل. واشار الى ان دستور الكويت اكد مسؤولية الدولة عن رعاية النشء وحماية حقوقهم في الحياة والتمتع بالصحة كما صادقت دولة الكويت على المواثيق والاتفاقيات الدولية لحماية حقوق الطفل بكل ما تعنيه الحماية من معان وأبعاد انسانية وصحية واجتماعية وقانونية.
واوضح ان الكويت ترجمت النصوص القانونية الخاصة بالطفل الى اجراءات وسياسات وبروتوكولات عمل على ارض الواقع لتوفير الرعاية الصحية الوقائية والعلاجية والتأهيلية للأطفال.
وذكر ان برنامج عمل الحكومة للسنوات القادمة يتضمن العديد من المشروعات والبرامج لرعاية الأطفال والنشء وحماية حقوقهم، مبينا ان هناك برامج توسع في وحدات رعاية حديثي الولادة ومراكز رعاية الطفولة ضمن منظومة الرعاية الصحية الأولية. وقال انه تم تحقيق تقدم ملحوظ في برامج رعاية الطفولة وفقا للمؤشرات العلمية، مبينا انه مازال هناك العديد من التحديات التي تحتاج الى تضافر الجهود والعمل المشترك بين وزارة الصحة ووزارات ومؤسسات الدولة وهيئات ومنظمات المجتمع المدني.
وأوضح ان من ابرز التحديات حماية الاطفال من سوء المعاملة والترصد المستمر لأي اعتداءات أو انتهاكات لحقوق الطفل وبصفة خاصة حقوق الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة وهذه التحديات تتطلب تعاونا من الجميع. وأشاد الساير بالدور الفاعل لرابطة حقوق الطفل في الجمعية الطبية الكويتية وغيرها من المنظمات وجمعيات النفع العام ذات العلاقة.
وأعرب عن امله في ان يستمر نشاط جمعية حقوق الطفل في توعية المجتمع ونشر ثقافة حقوق هذه الفئة بين مختلف شرائح وفئات المجتمع مؤكدا ان الاستثمار في رعاية وصون حقوق الاطفال هو الاستثمار الحقيقي. يذكر ان وزارة الصحة اصدرت اخيرا قرارا ينص على تشكيل لجان في جميع المناطق الصحية لرصد وتسجيل اي حالات انتهاك او اعتداءات على الاطفال ايمانا من الوزارة بدورها ومسؤوليتها في حماية وصون حقوق الأطفال. وقد ألقى د. فؤاد العلي محاضرة تعريفية عن المرض وقال «مرض معروف في دول العالم المختلفة، اذ يعاني منه بعض الناس الذين لديهم حساسية لبروتين الحبوب، حيث توجد جزيئات وراثية لدى هؤلاء المصابين لمادة الجلوتين الموجودة في القمح والشعير والشوفان. وبين ان السيلياك يحدث عندما يتناول بعض الاشخاص مادة الجلوتين، وهي نوع من انواع البروتينات الموجودة عادة في القمح والشعير والشوفان فيقوم الجهاز المناعي لديهم بردة فعل تتلف النتوءات او الخلايا المبطنة لجدران الامعاء الدقيقة التي تزيد من سطح الامتصاص، ما يؤدي ذلك الى تكسرها وفقدها، فيصاب الشخص بسوء التغذية، نتيجة لعدم قدرته على امتصاص المواد الغذائية.
وأفاد د. العلي ان المصابين بهذا المرض من الصغار والكبار على حد سواء، مشيراً الى انه يظهر عند الصغار في مرحلتين الاولى في مرحلة الطفولة المبكرة والثانية في مرحلة المراهقة. والطفل القزم هو نموذج صارخ لهذا المرض.
وبيّن ان الاعراض تختلف حسب اختلاف السن ففي الاطفال يكون هناك عدم زيادة في الوزن وانتفاخ في البطن وكذلك التوتر وحدوث فقر الدم، الى جانب قصر القامة والآم في البطن، اما اعراضه عند الكبار، فمنها اعراض القولون العصبي وهشاشة العظم مع تعب وارهاق، وعصبية واكتئاب وعلى العموم يمكن اجمال الاعراض، بانتفاخ في البطن «تعب عام وألم مفاصل، ووخز وخدر في الأرجل، وفقر دم غير معروف المصدر، بثور في الجلد، وفقد مينا الاسنان، واسهال مزمن وتقلص العضلات ونقص الوزن مع شحوب وتقرح الفم. ومن جانبها، استعرضت صاحبة كتاب «قصتي مع السيلياك المستشــارة سعاد الفريح، تجربتها الطويلة حتى تم تشخيص حالتها، وقالت ان هناك فائدة حيوية للمرضى وذويهم من واقع تجربتها الشخصية. وحثتهــم على الحرص على التواجد واللقاء مع عموم المرضى والاطباء المعالجين والمختصين على حد سواء.,


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد