loader

آخر النهار

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع

وجهة نظر

الخرافي


تنطلق مساء اليوم الاثنين فعاليات الدورة السابعة لمهرجان الخرافي للابداع المسرحي وسط تظاهرة تضم خمسة عروض داخل المسابقة الرسمية وعرضا مسرحيا زائرا من الشقيقة المملكة العربية السعودية، وتكريم عدد بارز من نجوم الحركة الفنية والمسرحية على وجه الخصوص.
وفي هذه المحطة نتوقف امام امر في غاية الاهمية، يتمحور حول مساهمة «القطاع الخاص في دعم الجوانب الثقافية والفنية.
فبعد سنوات، بل عقود من اعتماد القطاعات الاعلامية والثقافية والفنية، تأتي المبادرة من القطاع الخاص، لاقامة اول مهرجان مسرحي محلي، وهو بالمناسبة اول مهرجان مسرحي على المستوى العربي بقيمة القطاع الخاص، ويشرف على تنظيمه واعداده واقامته بجميع مراحله.
ان مثل هذه الخطوة، تسجل اولا لصالح اسرة الخرافي، الكريمة، ولراعي المهرجان رئيس مجلس الامة جاسم محمد عبدالمحسن الخرافي، الذي خص الكثير من وقته من اجل متابعة ورعاية ودعم هذا المهرجان، الذي يحتفل اليوم بانطلاق دورته السابعة، عبر سنوات حبلى بالانجازات والحصاد والنتائج.
ان ما يقوم به هذا المهرجان من حراك، وتفعيل للساحة المسرحية، يمثل بحد ذاته انجازا حقيقيا واضافة حقيقية لرصيد المهرجان والساحة الفنية بجميع مفرداتها.
مذكرين بان الدورات الست الماضية قدمت العديد من الفرق والعروض والكتاب والمخرجين والكوادر المسرحية التي تغطي التخصصات كافة.
فهل بعد ذلك من انجازات؟
ويأتي الجواب، هنالك المزيد.. والمزيد.. فالقطاع الخاص الذي يعرف دوره.. وتبعيات ذلك الدور المنوط به، يحضر لمزيد من التظاهرات التي تضاف الى رصيد الكويت الثقافي والفني والاعلامي.
وهي دعوة للتواصل مع جديد شباب المسرح واجياله في الكويت من خلال عروض مهرجان الخرافي للابداع المسرحي على صالة مسرح الدسمة اعتبارا من اليوم.
وعلى المحبة نلتقي


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد