loader

الرياضة

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع

الهاجري يلوّح باستجواب العفاسي


لوّح أمين سر مجلس الأمة دليهي الهاجري باستجواب وزير الشؤون الاجتماعية والعمل د. محمد العفاسي اثر تقاعسه في محاسبة المسؤولين في الهيئة العامة للشباب والرياضة الذين تنصلوا من مسؤولياتهم في ايقاف النشاط الرياضي (على حد وصفه في بيان صحافي اصدره امس وتسلمت «النهار» نسخة منه).
وحمّل الهاجري وزير الشؤون مسؤولية تعليق النشاط كونه المسؤول عن ملف هذه الازمة، داعيا في الوقت ذاته الى حل مجلس ادارة الهيئة واقالة مديرها.
وجاء في البيان: «نحمل وزير الشؤون مسؤولية تعليق النشاط الرياضي لكونه هو المسؤول عن ملف هذه الازمة وهو الذي فاوض اللجنة الاولمبية الدولية ووقع الاتفاقيات، كما انه وافق على تشكيل الوفود من الهيئة العامة للشباب والرياضة لمفاوضة اللجنة الاولمبية الدولية والتعهد امامها بانهاء التعارض خلال فترة محددة ومعروفة مسبقا».
واضاف: «يجب ان يكون للحكومة موقف حازم وحاسم ازاء الازمة الرياضية التي تفاقمت مع تعليق عضوية الكويت في المحافل الدولية نتيجة تقاعس الوزير والهيئة عن اداء دورهما في حماية ابنائنا الرياضيين»، متسائلا: «ما الضرر الذي سيصيب الحكومة اذا ما اعادت مجالس ادارات الاندية المنتخبة العشرة بالاضافة الى تقديم مشروع قانون لتعديل القوانين الرياضية حسب طلبات اللجنة الاولمبية الدولية وان كانت الحكومة ممثلة في الوزير والهيئة متخاذلة مع بعض الاطراف في هذه الازمة فاننا نبلغها باننا لن نسكت على هذا الانحياز والرضوخ لمطالب قلة قليلة لم تحترم مشاعر وطموحات الشارع الرياضي؟».
وتابع: «سكتنا طويلا.. ومنحنا الوزير والهيئة فرصة طويلة لحل المسائل العالقة ولكننا لن نسكت الى الابد بل سيكون لنا موقف حازم ازاء ما يحصل من مماطلة وتسويف يدفع ثمنها ابناؤنا الرياضيون وعلى الوزير ان يتحمل مسؤولياته كاملة ونؤكد اننا لن نقف موقف المتفرج ازاء ما يمارسه مسؤولو الهيئة من محاولات مكشوفة للتلاعب بتركيبة الجمعيات العمومية للاندية العشرة التي تم حل مجالس اداراتها بقرار متعسف وظالم اتخذ ودبر في ليل وان هذه الممارسات المفضوحة تكشف الاهداف الحقيقية التي دفعت الهيئة ومن يقودها في الخفاء الى اصدار قرار الحل والدفاع عنه رغم انه كان احد الاسباب الرئيسة في قرار تعليق نشاط الرياضة الكويتية».
وتضمن البيان ايضا: «نعلن اننا ندرس مجموعة من النواب تقدم استجوابا لوزير الشؤون الاجتماعية والعمل بسبب تقاعسه في محاسبة المسؤولين في الهيئة الذين تسببوا بسبب مماطلتهم وتنصلهم من مسؤولياتهم في ايقاف الرياضة الكويتية وحرمان الرياضيين الكويتيين من المشاركة مع اخوانهم في المنافسات الخارجية الدولية وذلك من خلال قراراتهم العشوائية التي اتخذوها ودبروها تحت جنح الظلام سواء بحل مجالس ادارات الاندية العشرة او بعدم تفعيل الاتفاقيات والتعهدات التي ابرموها مع اللجنة الاولمبية الدولية واصبح لزاما حل مجلس ادارة الهيئة واقالة مديرها».


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

خالد العنزي

 

badran

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد