loader

شيخ التواضع نواف الأحمد

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

رجال الدين: نواف الأحمد رجل المواقف الإنسانية وصاحب مسيرة عطاء خالدة


هنّأ عدد من رجال الدين والناشطين سمو الشيخ نواف الأحمد بالذكرى الرابعة لتقلده ولاية العهد مؤكدين ان سموه بذل انجازات عظيمة للنهوض بالوطن واكمال مسيرة التنمية والتطوير في المجتمع.
واوضحوا ان لسموه مواقف انسانية وطنية وعربية مخلصة، لافتين الى انه طيب المعشر دمث الخلق قريب من الناس يسمو بتواضعه مبينين ان سموه جدير بهذا المنصب ويتمتع بالكفاءة والحنكة ويمثل صمام امان الدولة، متمنين له مواصلة مسيرة العطاء لأجل النهوض بالكويت وتطويرها وتحقيق الرغبة الاميرية لتحويل الكويت الى مركز مالي وتجاري.
في البداية هنأ امام مسجد زين العابدين ابو القاسم الديباجي سمو الشيخ نواف الأحمد بالذكرى الرابعة لتوليه ولاية العهد مبيناً ان لسموه انجازات عظيمة، لافتا الى ان سموه جدير بولاية هذا المنصب وان سموه رمز من رموز الدولة وساهم في النهوض والارتقاء بالوطن.
ومن جهته قال رئيس مجلس ادارة مبرة طريق الايمان الشيخ نبيل العوضي كلمة موجزة في هذا الصدد قائلاً: حديث الكلمات والمفردات في سمو الشيخ نواف الأحمد الصباح ولي العهد الامين لا يحظى بما تحظى به تعابير القلوب والمحبة له والمقدرة لمواقفه الانسانية والوطنية والعربية المخلصة، فقد عرفنا الشيخ نواف الاحمد منذ عهد بعيد وهو الطيب المعشر الدمث الخلق القريب من الناس المخالط لهم والمستأثر بقلوبهم والمشارك لهم في الافراح والاتراح، هذه الانسانية الجارفة والقيادة الحكيمة اليانعة خالطتها قدرة فائقة على تحمل المسؤولية السياسية والمدنية في جميع المناصب التي تقلدها سموه حفظه الله حتى اصبح ولياً للعهد وصمام امان للدولة.
وفي السياق نفسه، قال صاحب حسينية أصحاب الكساء الشيخ علي الحداد تأتي هذه الايام ونحن نقترب من الاحتفال باعيادنا الوطنية وذكرى التحرير لتهل علينا الذكرى الرابعة لصدور الامر الأميري بتعيين سمو الشيخ نواف الأحمد الصباح ولياً للعهد، مضيفاً ويأتي هذا الاختيار من صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح لاخيه سمو الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح لما رآه فيه من مميزات تؤهله ليكون ولياً للعهد فقد تدرج سموه في مواقع المسؤولية عندما كان محافظاً لحولي ثم وزيراً للداخلية ثم بعد ذلك وزيراً للدفاع، متابعاً، ندعو الله ان يمتع سموه بالعافية ويعطيه مزيداً من الحكمة ليواصل دعمه ومساندته لصاحب السمو أمير البلاد، ولكي تبقى الكويت واحة امن واستقرار وتتحقق رؤية صاحب السمو الأمير لتكون مركزاً تجارياً عالمياً.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد