loader

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

منير الزعبي: أحلم بإخراج مسلسل سوري ضخم


يعمل في الدراما الخليجية منذ أكثر من عشر سنوات، لكنه بلغ القمة في العامين الماضيين حين تعاون مع كبار النجوم مثل عبدالحسين عبدالرضا وسعاد عبدالله.
المخرج السوري منير الزعبي يرى أنه حقق كل أحلامه تقريباً في الدراما الخليجية ويطمح بترك بصمته أيضاً في الدراما السورية من خلال عمل درامي ضخم. وقبل فترة وجيزة انتهى فعلياً من تصوير مسلسله الجديد «بيت الأيتام وفيما يلي حوار معه:
بداية، هل تشعر بأنك حققت كل أحلامك في الدراما الخليجية؟
الحمد لله، حققت الكثير وراض عنه.. بدأت مساعد مخرج منذ حوالي 15 سنة وأدين بالفضل للمخرج حسين المفيدي الذي منحني فرصة مهمة.. وفي السنوات الأخيرة حققت نقلة مهمة في مشواري من خلال تعاوني مع فنانين كبار مثل العملاق عبدالحسين عبدالرضا وسعاد عبدالله وداود حسين وهدى حسين وآخرين.. إضافة إلى فوازير «وراها وراها.
ألا تفكر في التوجه إلى الدراما السورية؟
بالفعل.. فالعمل في الدراما السورية أحد أحلامي الكبيرة التي لم أحققها بعد.. وأتمنى إخراج عمل درامي ضخم يضم أبرز وأكبر النجوم في سورية.
بعد هذه الخبرة الكبيرة في الدراما الخليجية، من وراء الكاميرا.. ما الذي ينقصها؟
في رأيي.. إن الدراما الخليجية تطورت جداً في الأعوام الأخيرة على مستوى جودة الصورة والإيقاع وأداء الممثلين ولها سوق وحضور في جميع الفضائيات العربية وهي منافسة بقوة للدراما السورية والمصرية والدليل أنها تستقطب النجوم والمخرجين العرب للعمل فيها.. لكن ينقصها الاهتمام أكثر بكتابة النصوص فهناك عجز في هذا الجانب في ظل كثرة الفضائيات إضافة إلى عدم المبالغة أحيانا في الأداء وفي تقديم المشكلات الاجتماعية.
تملك الوسامة.. فلماذا فضلت الوقوف وراء الكاميرا وليس أمامها؟
شعرت بنفسي أكثر وراء الكاميرا، فالمخرج هو مايسترو العمل والمتحكم في جميع خيوطه وعناصره.. مثل شكل التمثيل والأداء واختيار الزوايا وطريقة تنفيذ النص.. وهذا يجعلني أنفذ كل ما أحلم به.
لاحظت خلال تصوير مسلسلك الجديد «بيت الأيتام.. حرصك الشديد على أداء الممثل؟
لأنني أهتم جداً بأن يخرج الممثل أفضل ما لديها وقد أعيد المشهد عشر مرات حتى أتأكد من تنفيذه على أكمل وجه.. فالحوار الذي يقوله الممثل ليس مجرد كلام يقول.. بل أحاسيس ومشاعر وإذا لم تصل بصدق إلى المشاهد فلن يتفاعل معها. ولهذا أحرص على قراءة النص بتأن ومناقشة كل تفاصيله مع المؤلف قبل بدء التصوير.
ألا يؤدي ذلك إلى التأخر في مواعيد التصوير والانتهاء من العمل؟
لا.. فمعظم النجوم سواء من الكبار والشباب على مستوى فني عال جداً ويستوعبون أية ملاحظة تقال بسرعة ولديهم القدرة على العطاء بأفضل مما أتوقع منهم.
في «بيت الأيتام ألم تجد صعوبة في السيطرة على حوالي عشر ممثلات.. خصوصاً في مواعيد التصوير والالتزام؟
بالعكس الجميع كان في غاية الالتزام ولم تتأخر أي ممثلة عن موعدها إلا لظرف قهري.. وكن متفهمات جداً وأشبه بأسرة واحدة منسجمة بقيادة الفنانات الكبار هدى حسين وإلهام الفضالة وطيف.. ومن جيل الشباب أشكر أيضاً لمياء طارق، شجون، فاطمة الصفي، بثينة الرئيسي، ملاك، شوق، إلهام، ونجوى.
البعض يقول إن مسلسل «بيت الأيتام يشبه «أم البنات؟
لا.. هذا الكلام غير صحيح.. فنحن لدينا حوالي 11 ممثلة يعشن ظروفاً مختلفة جداً عن ظروف «أم البنات.. ونسلط الضوء على ما تعانيه الفتيات اللواتي يجدن أنفسهن في بيت الأيتام لأسباب مختلفة، وكل شخصية لها حضورها ومعاناتها الخاصة بها وتحاول د. أميمة أو هدى حسين مساعدتهن في مواجهة الحياة بمساعدة الاختصاصية الاجتماعية إلهام الفضالة. ورغم وجود بعض الممثلات في العملين وكونهما لمؤلفة واحدة هي هبة مشاري.. لكن روح العملين مختلفة جداً واستغرقنا وقتاً طويلاً في تنفيذه والتحضير له.
ما الصعوبات التي واجهتك أثناء التصوير؟
أبرز الصعوبات وجود عدد كبير من الممثلات في «كادر واحد وبالتالي أي خطأ من أي ممثلة كان يضطرنا لإعادة المشهد كله مرة أخرى.. والصعوبة الأخرى أن معظم مشاهد المسلسل داخلية تدور في بيت الأيتام وحتى لا يشعر المتفرج بالملل كان علينا البحث عن زوايا مختلفة أثناء التصوير والحفاظ على إيقاع جذاب للعمل.
ماذا عن جديدك؟
بدأنا تصوير مسلسل «أيام الفرج تأليف عبدالعزيز الحشاش ومنتج منفذ باسم عبدالأمير في تعاون متجدد معه لحساب تلفزيون الراي لعرضه في رمضان المقبل وبطولة مجموعة كبيرة من النجوم.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

الصراحة نحنا نفتخر با ان يكون لدينا مخرجين بهذا الادء المميز ولاكن من المفروض خوض ولو تجربة واحدة على مستوة الدرامة السورية بالنسبة للسيد منير الزعبي

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد