loader

كتاب النهار

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

حياد إيجابي

لعبة المرأة


بعد السجال الاخير الذي دار بين النواب والنائبات في المجلس على خلفية قانون الحقوق المدنية والاجتماعية للمرأة تبين، بان المرأة لا تعدو ان تكون لعبة في ايدي النواب من الرجال والنساء. فالهجوم الرجالي على لجنة المرأة واتهامها بانها عطلت هذه الحقوق عن عمد، مرفوض وغير مقبول، وذلك ليس بالضرورة بسبب مصداقية المرأة، بل لان مصداقية الرجل في البداية فقدت منذ امد، فلو كان الرجال حريصين على النساء كما يدعون لاستجابوا لعريضة المرأة المنادية بالحقوق السياسية في عام 1973، بل ان لجنة المرأة لم تشكل حتى عام 2005 وهو عام اقرار الحقوق السياسية للمرأة الكويتية.
اما فيما يختص بالحقوق المدنية، فهي كذلك طرحت منذ ذلك الوقت واستخدمت فقط للدعاية الانتخابية والاستهلاك المحلي من اجل استقطاب اصوات النساء عبر اعطائهم الوعود باقرار حزمة هائلة من البدلات والرواتب، وهي وعود واهية، كونها تضعف من امكانية اقرارها من قبل الحكومة، فلا يقر شيء في حين يحوز النواب الرجال الصيت الاعلامي والدعم الانتخابي من جمهور النساء. وبالتالي فدخول بعضهم في هذا السجال الاخير لايعدو ان يكون ضمن هذا السياق.
اما النائبات اللاتي بدين غير متحمسات لهذه القوانين، فقد جاء الحديث في البداية لتأجيل مناقشة المشروع حتى عام 2013 اي عام انتهاء المجلس والذي ستنتهي معه هذه الحقوق. اما رفض النائبات لهذه الاقتراحات لاسيما تلك المتعلقة بالبدلات وراتب ربة المنزل، فذلك كونها مطالب لا ترغب بها الحكومة، فتقع النائبات في حرج الدفاع عن الحكومة ام تلك الحقوق التي تبناها الرجال!! وقد تبين ارتباك النائبات بعد ان فتح هذا السجال الا انهن سارعن في مواجهة الانتهاء من مشروع القانون والذي لايزال يعتريه الغموض في موقف النائبات من تلك الحقوق التي طالب بها الرجال وسوقوها لجمهور النساء من الجسم الانتخابي.
ضياع النائبات ما بين ضغوطات النواب وعدم قناعتهم بتلك المطالب بسبب الضغوط الحكومية هي اشكالية حقيقية تعيشها المرأة النائبة التي تخشى ان تجاهر بموقفها الحقيقي بانها ضد الحقوق، فتخسر تلك المعركة لصالح الرجل.
الا ان الفشل الحقيقي يكمن في الفشل العام لاداء النائبات بانهن لم يتمكن من تحويل قضية المرأة الى قضية رأي عام يستطعن من خلالها المجاهرة بآرائهن الحقيقية حتى لو كانت ليست ذات اصداء شعبية كبيرة، الا ان تغيير الثقافة يبدأ بموقف جريء تفتقده نائباتنا.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد

معدل التحويل

تاريخ:

قاعدة دينار كويتي

معدل التحويل


KWD

EUR

GBP

JPY

CAD

AUD

RON

RUB

محول العملات