loader

متابعات

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

تل أبيب وطهران تتبادلان التهديدات وبكين تبدد آمال واشنطن في تغليظ العقوبات

ساركوزي: مواجهة كارثية بين إيران وإسرائيل تلوح في الأفق


عواصم - الوكالات: حذّر الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي من أن العالم قد يستيقظ قريبا على مواجهة عسكرية كارثية بين اسرائيل وايران، واعتبر ساركوزي في حديث لشبكة «سي. بي. اس الاخبارية الأميركية على هامش المؤتمر النووي الذي اختتم اعماله في واشنطن امس أن الطريق لمنع هذه «الكارثة تقضي بالايضاح لاسرائيل بأن العالم مصمم على ضمان أمنها. وقال الرئيس الفرنسي إنه من الخطر ومن غير المقبول أن تمتلك ايران أسلحة نووية، وأوضح ان المجتمع الدولي أبدا الكثير من الصبر والتسامح تجاه ايران لكن يجب الان البحث عن مسارات عمل أخرى.
ورفض الرئيس الفرنسي الافصاح عن الامكانات المطروحة للنقاش بخصوص العقوبات المحتملة على ايران، لكنه أوضح ان الولايات المتحدة والدول الاوروبية لن تتهاون في فرض عقوبات جدية في مجلس الأمن الدولي. يشار الى ان رئيس الاركان الروسي كشف اول من امس عن معلومات وصفها بـ «المؤكدة عن خطط اميركية - اسرائيلية لتوجيه ضربة عسكرية خاطفة الى المنشآت النووية الايرانية.
وكان وزير الدفاع الإسرائيلي ايهود باراك اكد إن إسرائيل لن تتردد في العمل ضد من يهددها ويهدد اليهود في العالم وضد من ينفي المحرقة وأولهم الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد.
ونقلت صحيفة «هآرتس امس عن باراك قوله خلال مراسم لإحياء ذكرى المحرقة أقيمت في كيبوتس يد مردخاي إن تصاعد العنصرية هو وليد أجواء متسامحة تجاه الذين ينفون المحرقة وعلى رأسهم رئيس إيران الذي يدعو إلى إبادة الشعب اليهودي. وأردف أنه يوجد لدى اليهود خيار هذه المرة ولن نتردد في العمل ضد من يهدد الشعب اليهودي، وأضاف باراك نحن الذين دفعنا الثمن الدموي واستخلصنا العبرة من الحرب العالمية الثانية ندعو أفضل صديقاتنا (الولايات المتحدة) إلى التعامل بهذه الطريقة، فالتنازل والتسامح يفسرهما المستبدون والطغاة بطريقة أخرى وأنها ضعف. وتابع أن زعماء مثل أحمدي نجاد يفهمون لغة واحدة فقط وهي القوة المدعومة بعظمة أخلاقية.
في المقابل، حذرت إيران امس الولايات المتحدة وإسرائيل من رد شديد جدا على أي هجوم تتعرض له ، ونسبت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية «ارنا الى المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية رامين مهمانبرست قوله ان التهديدات العسكرية التي تطلقها أميركا وإسرائيل ضد إيران تأتي في إطار الحرب النفسية، وأضاف سيكون رد فعلنا و دول المنطقة حيال أي اعتداء محتمل شديدا جدا. وقال ان إيران على استعداد تام لمواجهة أي عدوان من قبل الأعداء، وأضاف ان أميركا والكيان الصهيوني (إسرائيل) و الدول المتحالفة معهما تعلم جيدا استعدادات إيران للتصدي لأي عدوان و انها لن ترتكب أي حماقة في هذا الصدد. من جانب آخر، اكدت الصين امس ان العقوبات لا يمكن ان «تحل بشكل جوهري ازمة الملف النووي الايراني لتبدد بذلك آمال الرئيس الاميركي باراك اوباما في التوصل لاتفاق حول تشديد العقوبات على طهران. وكانت واشنطن اكدت انها حصلت على موافقة الرئيس الصيني هو جنتاو لتشديد العقوبات ضد الجمهورية الاسلامية، وقالت المتحدثة باسم الخارجية الصينية جيانغ يو ان «الصين كانت تقول على الدوام ان الحوار والتفاوض هما السبيل الافضل لايجاد حل لهذه المشكلة. الضغوط والعقوبات لا يمكنهما حلها بشكل جوهري.
لكنها اضافت «يفترض ان تساعد العقوبات التي يفرضها مجلس الامن على قلب الوضع وحل المسألة بطريقة ملائمة عبر الحوار والتفاوض.
وكان جيف بادر مستشار الرئاسة الاميركية للشؤون الصينية اعلن بعد اللقاء بين الرئيسين الاميركي والصيني الاثنين في تصريح صحافي، ان «الرئيسين اتفقا على ان يعمل وفدا بلديهما معا حول عقوبات ضد الجمهورية الاسلامية وقال بادر ان الصينيين «مستعدون للعمل معنا على عقوبات جديدة ضد ايران. وتحاول الولايات المتحدة والقوى العظمى الاخرى التوصل الى هذه العقوبات في مجلس الامن الدولي. ونفت ايران بدورها اي مؤشر على دعم الصين الان الموقف الاميركي. وقال الناطق باسم وزارة الخارجية الايرانية رامين مهمانباراست ردا على سؤال حول تبدل محتمل في موقف الصين من البرنامج النووي الايراني «نفسر بشكل مختلف... التصريحات التي صدرت بعد اللقاء بين المسؤولين الاميركيين والصينيين، واضاف «لا نعتبر التعليقات الصينية مؤشرا على اتفاق مع المسؤولين الاميركيين ودعم للولايات المتحدة لكل اجراء جائر.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

الله معكي يا ايران يا من عاهدتي فصدقتي اللهم احمي ارضك وصيري في طريقك حيث شاء الله نحن معاكي بقولبنا وبدمائنا مهما كان الاختلاف بيننا في الفكر الديني ولكن العقيده واحده ان لا اله الا الله وان محمد رسول الله وها انا سني ولكن افضل الشيعه . الله ما اجعل ابادتهم علي يد ايران اصحاب الرايات والعمامات السوداء كما بشر حبيبنا محمد عليه السلام ....

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد

معدل التحويل

تاريخ:

قاعدة دينار كويتي

معدل التحويل


KWD

EUR

GBP

JPY

CAD

AUD

RON

RUB

محول العملات