loader

نهار الخبر

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

المقدم الخالدي: إدارة تحقيق الشخصية تحتفظ ببصمات الأشخاص الذين تقدموا لها منذ العام 1954


كشف مدير إدارة تحقيق الشخصية في الإدارة العامة للأدلة الجنائية المقدم حامد الخالدي أن الإدارة تملك قاعدة معلومات بجميع الأشخاص الذين راجعوها أو صدرت بحقهم أحكاماً قضائية منذ العام 1954 وحتى الآن.
وأوضح في لقاء خاص مع «النهار أن الإدارة تملك سجل بيانات لـ 6 ملايين بصمة مدنية بالإضافة الى 700 ألف بصمة جنائية لأصحاب السوابق، مشيراً إلى أن الإدارة حريصة على توافر بصمة لكل فرد في البلاد ومن لا يملك سجلاً له في الإدارة فإنه سيتم توقيف جميع معاملاته الى أن يقوم باستكمال جميع الإجراءات الخاصة بالبصمة. وقال الخالدي: إن الإدارة دشنت في العام 2002 إدخال أجهزة التبصيم الآلي حيث كان عددها 8 أجهزة ووصلت في العام 2009 إلى 22 جهازاً للتبصيم الآلي موزعة على المحافظات الست، بالإضافة الى بعض الجهات الحكومية ذات الصلة. ونفى الخالدي أي أقاويل عن امكانية موظفي الإدارة بالتلاعب في عملية تسجيل السوابق أو استخراج شهادات مزورة، مؤكداً أن هناك رقابة آلية على جميع موظفي الإدارة تقدم تقارير يومية عن المعاملات التي أنجزت ولتقييم أداء الموظفين. وفيما يلي نص اللقاء:

ما أقسام ومهام كل قسم في إدارة تحقيق الشخصية؟
 تعتبر ادارة تحقيق الشخصية والبحث الآلي من أهم الإدارات التابعة للإدارة العامة للأدلة الجنائية، وهذه الإدارة يقع تحت إدارتها 12 قسماً منها «6 أقسام تحقيق الشخصية بالمحافظات الست، وكذلك قسم البحث الفني، بالإضافة الى أقسام المعلومات الآلية والتسجيل الجنائي والحاسب الآلي والتقييم الخارجي والمتابعة والتنسيق.
وتقوم هذه الأقسام باستقبال المعاملات الخاصة بالمواطنين والمقيمين خلال العمل اليومي والتي تتعلق بالحصول على صحيفة الحالة الجنائية. وحرصت الإدارة على تقديم أفضل الخدمات للمراجعين بحيث قامت بتدريب العنصر البشري من خلال دورات تخصصية على كيفية التعامل مع الجمهور وكذلك دورات تخصصية بالعمل الفني المنوط بهم وكيفية العمل على الأجهزة الخاصة بالحاسب الآلي بشكل عام وأجهزة البصمات بشكل خاص.

ما العمل الرئيسي الذي تقوم به إدارة تحقيق الشخصية؟
 إن الإدارة منذ تأسيسها وبداية عملها قامت بحفظ بصمات الأشخاص الذين يتقدمون لها طلباً للحصول على صحيفة الحالة الجنائية وكذلك حفظ بصمات الأشخاص أصحاب السوابق وذلك منذ عام 1954.
وقد حرصت الوزارة على تطوير هذه الإدارة لما لها من أهمية في العملية الأمنية إلى أن أنشأت الإدارة العامة للأدلة الجنائية وفي الإدارات التابعة لها ادارة تحقيق الشخصية والبحث الآلي.
وتطور العمل بها من حيث حفظ بصمات الأشخاص أصحاب السوابق وفي عام 1985 صدر قرار مجلس الوزراء رقم (7) بالجلسة رقم (32/85) بتاريخ 30/6/1985 والذي نص على إعادة تسجيل بصمات المواطنين والمقيمين لدى وزارة الداخلية (الإدارة العامة للأدلة الجنائية).
ومنذ ذلك الحين تشترط للحصول على البطاقة المدنية أخذ البصمات وتخزينها بإدارة تحقيق الشخصية.
أي أن عمل الإدارة يقوم على حفظ واسترجاع البيانات الشخصية للأفراد سواء البصمات أو الصور و الأحكام المدونة ضد الأشخاص.
وايضاً إصدار صحيفة الحالة الجنائية بأنواعها الجنائية، لاستخدامات عدة منها: للتوظيف ولمزاولة الأعمال التجارية وللسفر للخارج وللإقامة...... إلخ.
وهناك أعمال أخرى مثل الاستفسار عن الأشخاص حتى الجهات الأصلية الأخرى مثل: طلب الفيش والتشبيه والبصمة التعريفية وطلب المعلومات... الخ.

حالات بلا بصمات

 كيف يتم التعامل مع الحالات التي لا يوجد لها بصمة؟
 عند وجود حالات ليس لها بصمات توقف المعاملة إلى حين أخذ البصمات ومن ثم بحثها ومعرفة البيانات سواء معلومات أو أحكام جنائية.

 الحديث طال عن مشروع البصمة في المطار.. هل لنا أن نعرف المشروع كاملا والى اين وصل؟
 في عام 2002 بدأت الإدارة بتشغيل نظام التبصيم الآلي في مطار الكويت الدولي وعمل هذا المركز يقتصر على تبصيم الخدم (الإناث) وفقاً للمادة (20).
وقد استقبل هذا المركز خلال عام 2009 فقط أكثر من (130) ألف خادمة.

 لماذا لا ينفذ مشروع بصمة العين للوافدين خلال دخولهم المطار؟
 بصمة العين نظام خاص للدخول والخروج وهو أمر تعنى به إدارة المنافذ ولا يشمل البصمات.
والإدارة تحرص على تنفيذ المشاريع المتكاملة التي تخدم العمل الأمني والذي تحرص من خلاله على وجود البصمات مع البوابات الإلكترونية التي تعمل من خلالها بصمة العين. وتتابع ما هو جديد في عالم التكنولوجيا لإيجاد الأجهزة التي تعمل ثنائياً للاستفادة من قاعدة البيانات الخاصة بالبصمة والتي تجاوزت 6 ملايين بصمة مدنية و700 ألف بصمة لأصحاب السوابق.

مشاريع الإدارة

هل لنا أن تحدثنا عن المشاريع التي نفذت في السابق.. والمشاريع التي صدر لها التنفيذ.. والمشاريع المستقبلية؟
 قامت الإدارة بدءاً من عام 1992 على إدخال البصمات بنظام حفظ واسترجاع البصمات آليا (AFIS) وتم الانتهاء من ادخال جميع البصمات بهذا النظام على أحدث برنامج في عام 2008 ومن مشاريعنا أيضاً: إصدار صحيفة الحالة الجنائية آلياً عام 1999 وإدخال أجهزة التبصيم الآلي بمركز التبصيم بالمطار 2002 والربط الآلي مع أكاديمية سعد العبدالله والربط الآلي مع الحرس الوطني والربط مع وزارة التجارة والربط مع الأجهزة الأمنية الخاصة.
وأخيراً الربط مع الإدارة العامة للهجرة والذي من شأنه السيطرة على المعاملات المزورة لصحيفة الحالة الجنائية.
وفي عام 2010 قامت الإدارة بتفعيل نظام البصمة التعريفية المتنقلة (حيث يتم التعرف على مجهولي الهوية عبر أجهزة محمولة تعمل بنظام GPS) وتم كذلك تركيب عدد (22) جهاز تبصيم آلي بمراكز الخدمة والمحافظات في عام 2009. وستقوم الإدارة بتنفيذ مشاريع عدة خلال هذا العام وقتها بالإضافة إلى الربط مع وزارة الدفاع وتشغيل نظام المبعدين بجميع المنافذ والذي يقوم بالسيطرة على دخول أو خروج الأشخاص المبعدين من البلاد الذين يقومون بتزوير جوازاتهم للدخول إلى البلاد والربط مع الهيئة العامة للمعلومات المدنية لمشروع البطاقة الذكية ونقل البصمات وتخزينها بالبطاقة وتركيب عدد (4) أجهزة تبصيم آلي.

 هل توجد خطط أو استراتيجية خاصة لتطوير العمل في إدارة تحقيق الشخصية؟
تواكب الإدارة التطور المستمر بأنظمة البصمات عالمياً وتقوم بتطوير أجهزتها وبرامجها بما يواكب هذه الأنظمة وتعمل على تزويد الأجهزة الأمنية بهذه الأنظمة وكما سبق تم تزويد القطاعات الأمنية بعدد (23) جهازاً متنقلاً بالبصمة التعريفية، وكذلك تزويد مراكز الخدمة بأجهزة تبصيم آلي.

 لماذا لا تتم عملية البصمة وصحيفة السوابق في المطار آليا؟
كما سبق ذكره يعمل مركز تبصيم المطار منذ عام 2002 بتبصيم الخدم، ونظراً لعدم وجود المساحات اللازمة لاستقبال الأعداد الكبيرة من القادمين للعمل تعذر أخذ بصماتهم بالمطار.
والنظام الموجود والمعمول به حالياً في المطار هو نظام آلي من أخذ الصور والبصمات وكذلك إرسال النتائج آلياً إلى الإدارة العامة للهجرة.

تشابه الأسماء

 كيف يتم التعامل مع حالات تشابه الأسماء.. أو تشابك البصمات؟
 تقوم الإدارة بأخذ بصمات هؤلاء الأشخاص ومضامينها مع ما هو محفوظ لديها وإزالة التشابه أو تأكيد المعلومات في حالة تطابقها.

 حدثنا عن دور إدارة تحقيق الشخصية في اكتشاف الجناة في بعض القضايا الكبيرة المعقدة؟
 قواعد البصمات الموجودة في الإدارة تستخدم في عملية المضاهاة سواء للقضايا الواردة لإدارة مسرح الجريمة ويتم اكتشافها عبر هذه الأجهزة ويتم البحث بشكل مستمر كلما تم ادخال بصمات جديدة لنظام (AFIS).

 ما الدور الذي لعبته الإدارة في قضايا الإرهاب؟
 كان دور الإدارة مهماً جداً في قضايا الارهاب بحيث تم التعرف على بصمات الأشخاص المتواجدين في مسرح الجريمة واثبات وجودهم في موقع الحدث وتطابق بصماتهم على الأدوات التي تمت معاينتها في مسرح الجريمة.

قاعدة البيانات

 أين وصلت الإدارة في عملية تكوين قاعدة البيانات؟
 بلغت قاعدة البيانات حتى هذا العام ما يزيد على (6) ملايين بصمة مدنية وكذلك 700 ألف بصمة جنائية خاصة بأصحاب السوابق.

 هل القاعدة كافية؟ أم تحتاج الى توسعة وتطوير؟
 تقوم الادارة بشكل دوري بمراجعة الأنظمة وتطويرها ان دعت الحاجة وكذلك توسعة هذه الأنظمة وكما سبق ذكره تم تحديث النظام (Afis) اخيرا عام 2008.

 الكثير يتحدث عن الأرشيف الجنائي ما هو؟
منذ عام 1954 تم البدء بالأرشيف الجنائي والذي يعتمد على حفظ بصمات الأشخاص المحكوم عليهم باحكام جنائية نهائية بملفات وسجلات خاصة بذلك وتم ادخالها وحفظها بنظام حفظ وارجاع البصمات آليا والتي بلغت 700 ألف بصمة جنائية.

 يقال ان هناك تلاعبا في عملية تسجيل السوابق؟ وان من الممكن لأي موظف مسح قضايا مسجل واستخراج صحيفة سوابق نظيفة؟
 هذا أمر مستحيل لان تسجيل البصمات لأصحاب السوابق يتم على مراحل عدة منها فتح ملف جنائي وادخال الملف بنظام حفظ واسترجاع البصمات الآلي وادخال الملف بنظام حفظ أرشفة الملفات الجنائية ووجود البيانات على أنظمة الحاسب الآلي لوزارة الداخلية بنظام (السجل الجنائي).

 كيف يتم اختيار موظفي الادارة؟
 يتم اختيارهم حسب المؤهلات الدراسية واجتياز الدورات الفنية الخاصة بأنظمة البصمات وحصولهم على الخبرة اللازمة لذلك العمل.

 هل هناك دورات محلية ودولية للموظفين للاطلاع على آخر ما وصلت اليه التكنولوجيا في مجال تحقيق الشخصية.
 نعم يبتعث العاملون على أنظمة البصمات سواء داخليا او خارجيا للتدريب ومتابعة التطور لهذه الأنظمة.

 كيف تتم مراقبة العمل من قبلكم وهل هناك نظام الكتروني لمراقبة الموظفين والمعاملات؟
 يستخدم الحاسب الآلي للتعرف على انتاجية العاملين بالادارة من خلال أرقام المشغلين للعاملين بالادارة وتطبع بشكل يومي ويتم من خلالها معرفة الانتاجية وجودة العمل وكذلك مراقبة المعاملات المنجزة.

 ما الادارات او الوزارات التي تتعامل مع الادارة وهل هناك تنسيق فيما بينكم؟
 جميع الادارات التابعة لوزارة الداخلية لها تعامل مع الادارة وكذلك النيابة العامة والمحاكم، سواء للاستفسار عن الأشخاص او قضاياهم وللادارة دور كبير في ايجاد الردود القانونية للحالات المحالة اليها، وكذلك حالات البصمة التعريفية لمجهولي الهوية وايضا جميع الوزارات والهيئات على سبيل المثال وزارة التجارة ووزارة التعليم العالي.... الخ.
فحالات رد الاعتبار القضائي ترسل للادارة لمعرفة الاحكام والمدة القانونية لذلك. كذلك وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل من خلال المساعدات الاجتماعية ومدى أحقية طالبها في الحصول على المساعدة. وكذلك الادارة العامة لشؤون الانتخابات عند الدعوة للانتخابات البرلمانية او البلدية للاستعلام عن المرشحين بهذه الانتخابات.

ربط إلكتروني

 لماذا لا يتم ربط الادارات والوزارات معكم الكترونياً؟
 هناك بعض الادارات والوزارات تم الربط بينها كما سبق ذكره مثل (وزارة التجارة) أكاديمية سعد العبدالله، الحرس الوطني، الادارة العامة للهجرة، الادارة العامة للجنسية ووثائق السفر وجار الربط تباعا مع جهات أخرى.

 الجميع يرى موظف اخذ البصمات بأدواته البدائية وهي الحبر الأسود، الا توجد وسائل متطورة أخرى؟
 دأبت الادارة على تطوير عملها الفني وحرصت على مواكبة التطور الكبير في عالم البصمات. ومنذ عام 2002 أدخلت الى الخدمة أجهزة التبصيم الآلي حيث كان عددها (8) أجهزة وفي عام 2009 تم ادخال (22) جهازا للتبصيم الآلي الى الخدمة وتم توزيعها على أقسام تحقيق الشخصية بالمحافظات وكذلك مراكز الخدمة.

 ما المشاكل التي تواجهكم خلال عملكم؟
هناك بعض المشاكل الفنية الخاصة بالبصمات لعدم صلاحية الأصابع للمضاهاة الفنية للبصمة وتم التعامل معها عن طريق استخدام بعض الكريمات الخاصة. وهناك مشاكل عدة قانونية وهي عدم معرفة الأشخاص بالقانون، وهذا أمر مهم جدا بالنسبة لنظام تنفيذ الأحكام وقيام الاشخاص بتنفيذ هذه الأحكام وعدم استخدام وسائل الطعن (المعارضة - الاستئناف - التمييز) التي كفلها المشرع للأفراد.
وتدون هذه الأحكام كسوابق جنائية ومن ثم في حال تعددها تصرف صحيفة الحالة الجنائية بالأحكام.
لذا تهيب الادارة بالمواطنين والمقيمين الاستفادة من الضمانات القانونية أمام المحاكم.

تبادل الخبرات

 هل صحيح ان دولا عربية وأجنبية تستعين برجال ادارة تحقيق الشخصية الكويتية لمساعدتهم في كشف الكثير من القضايا؟
 يتم تبادل الخبرات سواء على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي والدول العربية وكذلك الدولية عن طريق الاجتماعات والمؤتمرات والندوات العلمية لتبادل الخبرات بين الدول. وهناك مشروع لربط المسجلين جنائيا من دول الأعضاء ومجلس التعاون الخليجي وذلك بتوصية من وزراء الداخلية بالمجلس.

 ما دور الادارة في اجراء معاملات البدون؟
 تختص الادارة بحفظ بيانات البدون وكذلك المعاملات الخاصة بهم مثل معاملات المرور وجواز مادة 17 وانشاء الأرقام الموحدة وللادارة دور كبير في هذا المجال.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

يعطيك العافية بوخالد ومنها للأعلى وانت الرجل المناسب في المكان المناسب

ماذا تفعل الزوجة المتخلفة اذا خرجت وتبصمت وهى تحمل معها اقامة كى تدخل بها اذا انها تتابع علاج ولا تستطيع الانتظار 5سنوات وخاصة اذا كانت تتعالج للولادة

Secubio-بصمات الأصابع لمراقبة الدخول,بصمة وقت الحضور,ماسحة البصمات
www.secubio.com
email:jordan@secubio.com
SECUBIO TECHNOLOGY(CHINA)HOLDINGS CO.,LTD الناجم على وجه التحديد في مجال إنتاج وتوريد آلة الحضور البصمات ، بصمات الأصابع لمراقبة الدخول ، [أوسب جهاز التقاط وقارئ بصمات الأصابع ، والمحطات بصمة وتطبيقات الأجهزة الأخرى فائقة ، في الوقت الذي توفر إنترانت شبكة الإنترنت / نظام إدارة لمراقبة الحضور والوصول ، والإستراحة وغيرها من تطوير التطبيقات دعم على مستوى النظام الحلول ؛

السلام عليكم انا عندى واحد صاحبى كان واخد على واحد ايصال امانة ولم يسجل بهى بيناتة
بس اخد من بصمة من الاصابع يعنى بصمة فقط على الايصال هلى ممكن لو زهب الى الادلة الجنائية هل يمكن يحصل على بينات الشخص بالبصمة لانة لايعرف اى معلومات عن هذة الشخص اكتر من انة اخد بصمة ايدة على الايصال ولم يعرف اسمة ولا الرقم المدنى ولا اى شى عنة يعنى الايصالة فاضى مافهوش بينات غير البصمة فقط ولكم جزيل الشكر ارجو الافادة

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد