loader

كتاب النهار

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

الضحى من النهار

تهديدكم لرئيس الوزراء لا معنى له!


بعد اضراب تلاميذ وطلبة مدارس ام الهيمان عن الدراسة لأجل لفت الانظار لخطورة معاناتهم الصحية بسبب موقع منطقتهم التي تقع على مرمى قريب جداً من مصانع الشعيبة وميناء عبدالله وما ينبعث من جوفها من سموم تخيم على منطقتهم ام الهيمان، وكذلك لحث الجهات المسؤولة ومن بيدهم صناعة القرار وتنفيذه للتدخل الجاد لتسوية قضيتهم المزمنة، وذلك ليكون اضراب ابنائهم عن المدارس تعبيراً صادقاً عما وصل اليه حالهم وليكون رسالة بان الامر لم يعد يحتمل بعد ان استنفدوا جميع السبل وطرقوا جميع الابواب دون فائدة ولا تجاوب ايجابياً يجعلهم يخرجون من كوابيس اليأس وافتقاد الامل.
لاشك ان السلطة التشريعية شريكة للسلطة التنفيذية في صدودها عن مأساتهم وعن المخاطر التي تهدد ارواحهم وبالذات اعضاء مجلس الامة العشرة الذين فازوا بصناديق اقتراع الدائرة الخامسة، ولكن للاسف لم يولوا قضية ام الهيمان البيئية والصحية الاهتمام الجاد والصادق عدا تلك التصريحات الجوفاء والتهديدات الخرقاء التي لا تخرج عن دائرة التلميع الاعلامي والتكسب الانتخابي، فهكذا يجسد بعض النواب مواقفهم من القضايا والاستحقاقات الشعبية على هذا الشكل الدعائي لشخوصهم بما في ذلك كارثة التلوث البيئي الواقع على أم الهيمان، فبعض النواب كشر عن انيابه وبدأ يسن لسانه بتهديد سمو رئيس مجلس الوزراء ويتوعده بالمنصة ان لم يعالج الوضع البيئي لمنطقة ام الهيمان خلال اسبوعين فقط ولا مهلة بعد ذلك، وهنا تتجلى الذاتية عبر التلاعب بكارثة واقعة على خمسة واربعين الف مواطن مهددين بامراض خطيرة، وهنا تظهر بوضوح الحقيقة المحزنة في تهديد بعض النواب لسمو رئيس مجلس الوزراء، فماذا عن فائدة ساكني ام الهيمان من الاستجواب الذي سينتهي لصالح سمو رئيس مجلس الوزراء لعدم العلاقة بين البحث عن حلول عاجلة ومنصفة للمواطنين القاطنين في ام الهيمان وبين الاستجواب الذي لا يعني غير براءة الذمة والتلميع الذاتي بما لا يعود بمنفعة ولا يقترب من لب المشكلة؟
ان التهديد باستجواب سمو رئيس الوزراء يعد هروباً من مواجهة الكارثة بالطرق القانونية والمسالك الانسانية، فسمو رئيس مجلس الوزراء كان ومازال جاداً وصادقاً في وقوفه الى جانب اهالي ام الهيمان ما يلزم مساندته ودعمه من النواب حتى ينفذ وعوده باغلاق المصانع التي تنبعث منها الغازات السامة او نقلها الى مناطق بعيدة عن المدن المأهولة بالسكان، وكذلك يجب على النواب ممارسة الضغط واستخدام ادواتهم التشريعية لسن قانون يحرم تلاصق المناطق الصناعية بالمناطق السكنية وان يكون تطبيقه بأثر رجعي حتى لو استدعت الحاجة بناء مدينة اخرى تكون بديلة لمنطقة ام الهيمان وتعويضهم عن خسائرهم، فالسادة النواب هم من يملكون سلطة التشريع وعليهم ان يشرعوا قانوناً بهذا الخصوص في حالة استنفاد محاولاتهم، اما الاستجوابات والتهديد بها فلا تعني غير التلاعب بمشاعر المواطنين وخداعهم لتعود مكاسبها للنواب ذاتهم، وقد صدق النائب خالد العدوة الذي بين رفضه لتهديد سمو رئيس الوزراء لكونه تهديداً دعائياً يقصد به التكسب الانتخابي وبراءة الذمة على حساب معاناة اهالي أم الهيمان.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد