loader

كتاب النهار

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع

الدروازة

لماذا إضراب العمال؟


هل من الطبيعي ان نتقدم في القانون الخاص بالعمال ونتراجع في الواقع وكأن القانون لبلد آخر، تعهدنا دوليا بالغاء نظام الكفيل وتحسين أوضاع العمال، ثم نجد ان العامل في الكويت لايزال بحاجة الى اضراب لتلتفت الحكومة الى حقوقه.
اذا كنا نريد ان نفي بوعودنا مع المجتمع الدولي فمن باب أولى ان نفي بمتطلبات النهوض بالقوة العاملة من أجل تحفيز هذه القوة في مشاريع كبرى قررناها في خطة طموحة.
ويدخل على الخط نواب التأزيم ويتحولون الى محرض للعامل بدل ان يكونوا صمام أمان للأمن الاقتصادي والاجتماعي، والتهاون من قبل الحكومة يمنحهم الفرصة بعد الفرصة لتسجيل نقاط في مجال بالغ الحساسية هو مجال حقوق الانسان.
الطبيعي هو ان نفعّل العمل النقابي ونمكّن العمال من ممارسة حقهم النقابي في التفاوض مع الحكومة، وهم الجهة الأحق في حق التفاوض والتمثيل لأنهم قوة الحياة اليومية وعليهم تقوم الأعمال التي تظهر عافية الاقتصاد. ان التخطيط الفاعل والبعيد المدى يتنبه للموارد البشرية قبل الموارد المالية، ويوفر مقومات التطوير والاستمرار لهذه الموارد والبشر في التنمية أهم من الحجر.
ولا تستطيع الحكومة ان تضع خطة فيها ما لا يمكن صرفه ثم تتوقف عند مبالغ لا تعتبر معيقة للتنفيذ السليم لما يمكن تحقيقه من الخطة الطموحة.
ان حقوق الانسان قبل كل شيء ثقافة يجب ان تسود في دولة قادرة والحمد لله ان تفي بوعودها بهذا الشأن شرط ألا تتدخل كوابح التخلف والحسابات الضيقة فتؤخر الانجازات في هذا المجال وتحول الحقوق الى ورقة تدور بين المجلس والحكومة.
العامل ليس طرفا في ذلك الصراع المزمن، وليس ورقة للضغط، انه ببساطة انسان صاحب حقوق مشروعة، ومن الخطأ تحويله الى لاعب سياسي في الأروقة الضيقة، وعلاقته بالحكومة يجب ان تنظم بشكل مباشر من دون وساطات أو قيود أو عقد أو سماسرة، ولكن هذا يتطلب مبادرة جريئة من أصحاب القرار واتصال مباشر مع من يمثل العمال حقا وتمكين العمال من انتخاب هذا الممثل بالطرق الديموقراطية والمهنية السليمة.
فلتبتعد السياسة عن ملف العمال، ولتناقش حقوقهم بقلب مفتوح وعقل مفتوح فهذا اختبار صغير لاستحقاقات النهوض الكبرى ومن يفشل في الاستحقاقات الصغيرة لا يحق له ان يتكلم عن مشاريع كبيرة وأكثر تعقيدا.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد