كتاب النهار

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf
«وفرحنا به»
سوالف على الورق

كل عام وهذا الوطن ومن مشى على أرضه، والتحف سماه بخير، عساكم من
عواده، رمضان سيعود، عسى الله يعودنا عليه. في رمضان فرصة عظيمة، ان
الواحد يراجع نفسه.. ويشوف شسوى بدنياه.. ويكثر من حسناته ان احسن.. أو «يجوز ويثوب ويصير خوش آدمي. في رمضان الله يشرفه، فرصة أن يشيع الموظف الابتسامة صباحاً في وجوه خلق الله، وينسى مقولة «مر علينا باكر. ورمضان يجب أن يكون للعبادة والعمل، لأن العمل كذلك عبادة يعني أرجو أن تخف الواسطة، ونراعي بالحب هذا الوطن. ونرى في رمضان خدمة لنا ولوطننا، أدري ان الناس في رمضان تسهر بالليل وأن ليل رمضان حلو، وان الدواوين تكون عامرة.. بس هذا ما لازم ينسينا أن هناك عملاً.. وهناك دراسة، وأن هناك أعمالاً يجب أن تنجز.. رمضان جميل.. والأجمل مرضاة الله سبحانه وتعالى.. ومرضاة الوطن.. فيا أهل الكويت.. عساكم من عواده.. ومبارك عليكم الشهر.. ونهاركم سعيد.



إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات  

النشرة الإخبارية

   

كاريكاتير

تطبيقات الهواتف الذكية