loader

آخر النهار

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

ماجد المهندس: محمد عبده لم يساعدني للحصول على الجنسية السعودية


أكد الفنان ماجد المهندس في تصريح صحافي ان الفنان محمد عبده لم يساعده في الحصول على الجنسية السعودية ولكنه اكد في الحين ذاته أنه سعيد بالجنسية السعودية التي حصل عليها أخيراً، وقال المهندس ان الجنادرية كانت ناجحة بكل المقاييس وأنه وجد كل تعاون وتآزر من الملحنين السعوديين لانجاز هذا العمل على أحسن صورة، المهندس أعلن في حواره معنا، أنه يستعد حالياً لاصدار ألبومه الجديد خلال شهر ونصف الشهر، وقال أنه لم يشعر بأي نوع من الغيرة، من قبل الملحنين السعوديين.
وحول تجربته لألحان مهرجان الجنادرية قال :
استشعرت المسؤولية واستشعرت أنني أمام تحد حقيقي، يجب علي ان أكون كفئا له، وأحمد الله أنه وفقني في انجاز المهمة، بالصورة التي كنت أتمناها وأتخيلها، وساعدني في ذلك تعاون الفنانين الذين غنوا في الجنادرية، أمثال راشد الماجد ومحمد عبده، الذين ساندوني في مهمتي، الى ان وصلت الى بر الأمان.
ويستطرد متحدثا عن اصداء تلك التجربة قائلا :
أصداء الجنادرية كانت طيبة ورائعة، واستشعرتها في الاتصالات التي تلقيتها من الأصدقاء في أنحاء الوطن العربي، الذين أشادوا بالعمل ككل، وأثنوا على الألحان، عندها أحسست النجاح الحقيقي، وأحسست أنني قدمت شيئاً يضاف الى سجلي الفني.
وعن مسؤولياته اتجاه حصوله على الجنسية السعودية يتحدث الفنان ماجد المهندس :
أتشرف بحصولي على الجنسية السعودية، كما أعتز بجنسيتي العراقية وموطني الذي ترعرعت ونشأت فيه العراق، وان كنت أرى أنني لا أنتمي الى بلد بعينه، وانما الى هذا الوطن العربي الكبير، وهنا أتذكر عبارة ذكرها لي خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز، عندما تشرفت بالسلام عليه في مهرجان الجنادرية، اذ قال لي ان المملكة لا تفرق بين جنسية وأخرى، وان العراقي مثل السعودي، وهذا الكلام يحملني المسؤولية تجاه المملكة، التي أتمنى ان أضيف لها بصمة في عالم الفن والكلمة والغناء.
وفي رده على سؤال اذا ما كان الفنان محمد عبده قد ساعده في الحصول على الجنسية رد قائلا في حديثه لاحدى الصحف السعودية الزميلة :
في البداية دعني أؤكد لك ان فنان العرب هو أستاذي، وأعتز به كثيراً، وأقدر وقوفه ودعمه لي في مسيرتي الفنية، ولكن حقيقة، هو لم يساعدني في الحصول على الجنسية السعودية.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

ابشروا يا السعوديه ما جستوا الا ضابط مخابرت عراقى

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد