loader

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

برعاية رئيس مجلس الأمة

اليوم اختتام مهرجان الخرافي.. والفائز جيل الشباب


تختتم في السابعة والنصف من مساء اليوم الأحد، على صالة مسرح الدسمة وبحضور راعي الحفل رئيس مجلس الأمة جاسم محمد الخرافي أعمال الدورة الثامنة لمهرجان الخرافي للابداع المسرحي الذي شهدت دورته الأخيرة، تنافس خمسة أعمال مسرحية تمثل جيل الشباب في الحركة المسرحية في الكويت، حيث قدمت فرقة المسرح الكويتي مسرحية «الحل بالحرب تأليف وإخراج محمد الفرج وقدمت فرقة مسرح الخليج العربي مسرحية «صائد الأحلام تأليف واخراج محمد خالد، وقدمت فرقة الحشاش جروب مسرحية «النظارة تأليف يوسف الحشاش وإخراج وضحة السني. وقدمت فرقة تياترو مسرحية «مدرسة الدكتاتور تأليف الألماني ايرش كستنر وإخراج هاني النصار، في حين قدمت فرقة ستيج غروب مسرحية «مسرح بلا جمهور 5 تأليف واخراج محمد الحملي. كما سيتم خلال الحفل الختامي وبحضور راعي المهرجان تكريم اسم الفنان الراحل غانم الصالح وايضاً الفنان الكبير جاسم النبهان.
وشهد المهرجان خلال أمسياته اقامة عدد من المؤتمرات الصحافية، للعروض المشاركة، شهدت كثيراً من الازدحام والحضور وايضاً الآراء القيمة في العرض والتحليل.
وفي تصريح خاص بـ «النهار أكد عضو مجلس الأمناء مدير المهرجان د. نبيل الفيلكاوي على الدعم والرعاية الكبيرة التي يحظى بها المهرجان من لدن معالي رئيس مجلس الأمة راعي المهرجان وايضاً من أسرة الخرافي الكريمة، ولولا ذلك الدعم لما كانت هذه الاستمرارية المتميزة وهذه النجاحات، وهذا الحضور وتلك المشاركات، وحالة الحراك المسرحي التي استقطبت أجيال الحرفة المسرحية مع فضاء أخصب وأرحب لجيل الشباب الذي يظل دائماً هو الرهان الحقيقي لمستقبل الحركة الفنية والمسرحية في كويتنا الحبيبة.
وفي ذات الاطار، أكد الفنان الكبير جاسم النبهان، على انه يثمن مبادرة مهرجان الخرافي لتكريمه، وهو أمر يشعره بالفخر والاعتزاز، خصوصا، وان التكريم يتم بحضور معالي رئيس مجلس الامة جاسم محمد الخرافي، الذي له ولأسرته الكريمة مكانة كبيرة في نفوس أبناء هذه الارض الطيبة، وشدد في تصريحه على أهمية الدعم الذي يقدمه القطاع الخاص في دعم واقامة هكذا مهرجان كان لها الدور الكبير في اثراء الساحة المسرحية والفنية والاعلامية.
ومن جانبه قال الفنان محمد الحملي:
لقد كان لي شرف المشاركة في الدورات السابقة لمهرجان الخرافي للابداع المسرحي، وسأظل وفياً لهذا الملتقى، الذي عمل على تفجير طاقات الشباب والتأكيد بان لهم موعدا حقيقيا لتقديم ابداعاتهم وهو مهرجان الخرافي للابداع المسرحي.
كما صرح الفنان محمد خالد بقوله:
سعادتي كبيرة، بان قدمت تجربة «صائد الاحلام من خلال مهرجان الخرافي، الذي طور علاقتي مع جيل الشباب، وهو أمر يشعرني بالسعادة الغامرة لذلك التواصل، ولكن العلاقة المتجددة مع جيل يمتلك الموهبة والطموح والرغبة في الاستمرارية.
وأكد الفنان جمال الردهان عضو مجلس الأمناء في مهرجان الخرافي على أهمية هذه التجربة، لكونها تحقق الاستمرارية للعام الثامن على التوالي، وهو أمر يحسب لراعي المهرجان رئيس مجلس الامة جاسم محمد الخرافي، وايضا لمجلس الأمناء وللفرق المسرحية الاهلية والخاصة وايضا أجهزة الاعلام التي تدعمنا وتدعم هذا الملتقى الذي نظل نراهن عليه كموعد للابداع الشبابي المسرحي.
هذا وسيشهد حفل الختام، تقديم استعراض أعده وأخرجه الفنان محمد الحملي وسيتم خلال الحفل تكريم الرواد والفائزين... وكل عام وشباب المسرح بخير.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد

معدل التحويل

تاريخ:

قاعدة دينار كويتي

معدل التحويل


KWD

EUR

GBP

JPY

CAD

AUD

RON

RUB

محول العملات