الأولى

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf
قناة الراي العراقية: الشعب الكويتي يثور ليحرر بلده!

بثت قناة الراي العراقية التي يملكها مشعان الجبوري أمس تقريراً حول ما يجري من احداث على الساحة السياسية في الكويت. وزعمت القناة في تقريرها ان الشعب الكويتي يثور اليوم لاسقاط النظام وتحرير الكويت!



إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات  

ابو فزاع
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .... الى كاتب الخبر او بالاحرى ناقله ... اخي الكريم اركد ترى الركادة زينة ... مو أي خبر حذفته في فم القارئ وقلت سبق صحفي .. اولا مهما كانت توجهات هذه القناة المذكورة بحديثك لايجب نقل ما تقوله او تعبره الى الخارج وهذا الامر تضخيم لها وهي لاشيء ... لا اعرف القناة ولكن إن صح ما قلت ولا اعرف مدى صحته هل الخبر ملفق من قبلك ام صحيح ... عموما ان صح فهي قناة لا تستحق الاحترام و لا يجب ان يوضع لها قدر اعلامي وتأخذ حيز .. حفظ الله الكويت من كل مكروه في ظل القيادة الحكيمة وحفظ الله عراقنا من كل المتآمرين ذوي النفوس المريضة .. قنوات كويتية خاصة لن اذكر اسمها تعيث فسادا وتنقل اخبارا لا صحة لها والغرض الظهور الاعلامي بمظهر القناة المميزة ناقلة الخبر وحافظة الديمقراطية والوطنية ... ولكنها لا تمثل جميع أهل الكويت الشرفاء وإنما تمثل نفسها فقط .. اخي الكويت اركد الله يرحم والدينك .. وكافي تناقل اخبار من هذا النوع .. سمو رئيس مجلس الوزراء بشخصه الكريم زار بغداد لتقوية العلاقات بتوجيهات سامية من أذكي رجل عربي محنك سمو أمير دولة الكويت ... إن كان ما تقوله صحيحا ولا استعبد ان يكون صحيحا وارجحه .. انت تعرف ان هناك من لا يزال يدين بالوفاء للبعث الدموي وزبانيته والغرض الاساسي لهم عدم قيام علاقات اخوية مع دول الجوار .. وانت تساعد بهذا الامر دون ان تعرف .. الركادة حلوة واذكر ربك وخلك رزين
الاربعاء 09 مارس 2011
 
سامي العبد الله
هههههههههههههه شي مضحك وانا نادرآ مايضحكي أمرآ ولكن هذا الخبر أضحكني
الرأي العراقيه ... العراقيه من اين لها رأي ؟
وهذا الثور الهائج يغني بروحه بعد ان تم طرده خارج اللعبه السياسيه كونه مهرج وحرامي سارق صار له رأي عجبي !!
خليك في حالك ياجبوري وانتقد نظامك الغاطس في الفساد حتى أذنيه !!
الاربعاء 09 مارس 2011

النشرة الإخبارية

   

كاريكاتير

تطبيقات الهواتف الذكية