loader

مصابيح

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

حكايات إنسانية يرويها الأبناء
حفيدته الفنانة عطية عادل خيري تروي ملامح من سيرة أبيها وجدها

«بديع خيري» المدرس الذي سطر مع الريحاني وسيد درويش فن الزمن الجميل


عندما دخلت شقة ابنة الفنان عادل خيري حفيدة موليير مصر بديع خيري شعرت بأن الزمن قد عاد بي إلى الوراء عشرات السنين.. كل شيء في المكان يحدثك عن الأيام الخوالي: المشربية.. قطع الأرابيسك.. السجاد والشلت العربية المغطاة بقماش يحمل نقوشاً عربية في أركان المكان.. الأباليك النحاسية المزخرفة بالزخارف الإسلامية.

رغم هذا الجو التاريخي الإسلامي الذي يحيط بالمكان من كل اتجاه

كانت سلطانة الطرب منيرة المهدية تعتقد طوال سنوات التعاون مع بديع خيري انه مسيحي حتى اكتشفت أنه مسلم صدفة..

هكذا تقول الفنانة عطية عادل خيري حفيدة بديع خيري في حوارها ل النهار رغم هذا الجو الإسلامي الذي نعيش فيه .. هناك من يعتقد خطأ أننا مسيحيون.. ولم تتضح الصورة بعض الشيء إلا عندما أقول لهم إن جدي اسمه بديع عمر خيري، وربما يعود هذا الاعتقاد إلى العلاقة الوطيدة التي كانت تربط جدي بنجيب الريحاني، وهذا الموقف إن دل على شىء فإنما يدل على أن هذا الزمن كان جميلاً في كل شيء.

وتواصل عطية حديثها قائلة ربما يكون ارتباط جدي بالريحاني والعلاقة المتميزة بينهما هي سبب نجاح التوأم والذي بدأ عندما شاهد الريحاني إحدى مسرحيات جدي التي كتبها لفرقة صغيرة من الهواة على مسرح الإجيبسيانا في شارع عماد الدين، وهو نفس المسرح الذي يعرض عليه مسرحياته، فسأل عن مؤلفها، فادعي أحد الأشخاص أنه هو المؤلف وهو صديق جدي، وشعر الريحاني بالريبة لمعرفته المسبقة به، وإن كان لم يناقشه.. وبالفعل كتب ثلاث مسرحيات على كيفك و كله من ده واستعراض 1918 1920، ونجحت المسرحيات، مما جعل الريحاني يشعر بارتياح شديد ويطمئن على مستقبل فرقته.. وظل جدي يرى نجاح أعماله دون أن يجرؤ على الإفصاح عن أنه المؤلف الحقيقى للمسرحيات خوفاً من أن يكتشف أمره ويفقد وظيفته كمدرس للغة الإنكليزية، حتى طلب الريحاني من صديق جدي بعض التعديلات في المسرحية، فاضطر الرجل لمصارحة الريحاني بأن بديع خيري هو مؤلف المسرحية وليس هو.. وتم اللقاء الأول بينهما وأبدى الريحاني إعجابه الشديد بقلمه وكتب معه العقد، وكان ذلك اليوم يوافق تاريخ ميلاد جدي 18 أغسطس.. وتوالت المسرحيات والاستعراضات والنجاحات التي رفعت كلاً منهما.. ولم يعمل نجيب الريحاني مع أحد سوى بديع خيري.. حتى الأفلام التي قدمها وهى عشرة أفلام كانت بقلم جدي، ومنها صاحب السعادة كشكش بيه و سلامة في خير وسي عمر ولعبة الست المأخوذ عن مسرحية لعبة كل يوم وأبوحلموس عن مسرحية لو كنت حليوة.

بعد الكتابة تلاشي حلمه في التمثيل.. أصل الحكاية قسمة ونصيب .. بهذه العبارة تستطرد عطية في الحديث عن جدها وتقول بالفعل، فقد قام بتكوين فرقة مسرحية مع زملائه الهواة من أجل تحقيق حلمه وهو أن يصبح ممثلاً، لكن أعضاء الفرقة وجدوا أن إحضار مؤلف سيكلفهم المال الكثير.. ولأن جدي كانت لديه موهبة التأليف طلبوا منه التفرغ للكتابة.. وبعد أن نجح في الكتابة وارتبط اسمه بالريحاني أخذ حلمه في التمثيل يتلاشى، حتى انه قام بإصدار مجلة فكاهية اسمها ألف صنف وكان يكتب فيها بيرم التونسى عندما كان منفياً في أوروبا.

لم يكن بديع خيري شريكاً فنياً لنجيب الريحاني فقط، بل كان أيضاً شريكاً أساسياً في نجاح سيد درويش.

توضح عطية من الأشياء التي لا يعرفها الكثيرون، أن 90% من تراث سيد درويش كتبه جدي مثل أغنية قوم يا مصري مصر دايماً بتناديك والتي كانت شعاراً لثورة 1919، وياما ليه تبكي عليا وأنا مسافر الجهادية وهز الهلال يا سيد كرماتك لجل نعيد.. والأروام والحلوة دي قامت تعجن في الفجرية والوارثين.. وفيها ينتقد الأبناء المستهترين حيث تقول كلماتها إن ضاعت أطيان بابا، البركة في سيغة نينة وفي أغنية القلل القناوي كان يحث المواطن المصري على الإقبال على المنتجات المصرية والامتناع عن شراء المنتج الأجنبي وقد كان جدي سبباً في التعاون الذي تم بين الريحاني ودرويش بعد ذلك. وتؤكد الحفيد أن إنتاج بديع خيري لم يتوقف عند التعاون مع الريحاني وسيد درويش قام بتأليف بعض مسرحيات الفنان علي الكسار وأيضاً في الغناء كتب أغنية عليك صلاة الله وسلامه للمطربة أسمهان، وشحات الغرام وليّ عشم وياك يا جميل لمحمد فوزي وكتب لمطربين آخرين منهم الموسيقار فريد الأطرش وليلى مراد وسلطانة الطرب منيرة المهدية.

كما كان جدي صديقاً لأم كلثوم وكان من المفترض أن يكتب الفيلم الذي سيجمعها مع نجيب الريحاني، ولكن أمام إصرار الريحاني على إخراج الفيلم وكذلك زكي طليمات الذي كان صديقاً للست أيضاً لم يخرج المشروع إلى النور. تأخذنا الفنانة عطية إلى محطة أخرى فى حياة الراحل وهي السينما، حيث تقول: ظلت السينما المصرية تتحدث دوماً عن الباشوات وأولاد الذوات حتى كتب جدي فيلم العزيمة الذي أخرجه كمال سليم، حيث تعرض إلى مشاكل الطبقة الوسطى ووضع الحارة المصرية في السينما لأول مرة. وقد حقق الفيلم نجاحاً كبيراً لأن الشعب بدأ يشاهد مشاكله على الشاشة وهذا يعود إلى نشأة جدي في حي روض الفرج الشعبى حيث انغمس هناك في هموم البسطاء.. ولعلمك فإن جدي أيضاً هو أول من كتب سيناريو للرسوم المتحركة في مصر، فقد كتب سيناريو أفلام الإخوة فرانكلين للرسوم المتحركة في الثلاثينيات.

من الجد إلى الأب تنتقل الحفيدة من محطة إلى أخرى تحكي فيها بفخر عن عائلتها الفنية وتقول: إن والدها عادل خيري عاش بعض الوقت هناك هو وأشقاؤه مبدع ونبيل وآمال ثم انتقلت العائلة لتعيش في باب اللوق، ثم تواصل الحكي عن والدها وبداياته الفنية: كان نجيب الريحاني قد اتفق مع جدى على إرسال والدي لفرنسا لدراسة فن الإخراج وكان والدي يتمنى أن يكون مخرجاً أكثر من أن يكون ممثلاً.. لكن جاءت الرياح بما لا يشتهى والدي حيث توفي الريحاني وهو في السنة النهائية في كلية الحقوق جامعة القاهرة، وحدثت انتكاسة لمسرحه حيث كان جدي يوزع أدوار الريحاني في تلك الفترة على سراج منير وحسن فايق.. وبدأ والدى يحصل على أدوار صغيرة في الفرقة على الرغم من أنه ابن بديع خيرى لكن جدي كان يرى أن الحكم على موهبة أي فنان تعود لجمهور المسرح وليس بديع خيري أو غيره.. والحقيقة أن والدي عندما بدأ يقوم بأدوار نجيب الريحاني أصبح المسرح كامل العدد وقد استمرت هذه اليافطة توضع حتى توقف والدي عن الوقوف على خشبة المسرح وهذا الإقبال جعل التلفزيون المصري يبدي رغبته في تصوير المسرحيات التي كان يقدمها، علماً بأن عادل خيري قام بتجسيد كل مسرحيات الريحاني باستثناء مسرحية الستات ما يعرفوش يكدبوا التي جسدها حسن فايق وعلى الرغم من أنه فنان له ثقل ولديه حضور فني قوي في المسرح والسينما إلا أن دور فايق في مسرحية الستات ما يعرفوش يكدبوا كان أقل من المستوى الذي قدمه والدي في المسرحيات الأخرى.

كان بديع خيري يرفض أن يعمل ابنه بالفن قبل الانتهاء من دراسته هكذا تؤكد الحفيدة: حياة الفنان في تلك الفترة كانت صعبة حيث كانت لا توجد نقابة تحفظ حقوقهم وكان مصدر رزق الفنان في يد السوق.. هل يحتاجه أم لا.. لذا كان جدي مهتماً بأن يصبح لديه مهنة في البداية ثم بعد ذلك من حقه أن يعمل في الفن وأن يصقل موهبته إذا أراد، وما لا يعرفه الكثيرون أن والدي عمل محامياً لفترة وكان لديه مكتب تشاركه فيه أمي والتي كانت زميلته في كلية الحقوق.. واستمر يترافع في المحاكم حتى اضطر إلى أن يتوقف عن ذلك ويتفرغ للفن.

وكان بمجرد أن يدخل قاعة المحكمة للدفاع عن موكله كانت تضج بالضحك لدقائق فكان يشعر بالحرج.. وبتكرار الموقف بعد أن أصبح مشهوراً اضطر أن يوقف عمله في المكتب... خوفاً على مصير موكليه.

ترى عطية أن والدها قدم أعمال الريحاني بشكل معاصر ومختلف لدرجة أن الجيل الحالي عندما يشاهد مسرحياته يضحكون عليها، لأنه أعطاها الشكل الخالد، حيث اعتمد على كوميديا الموقف وليس كوميديا المشي أو اللبس أو الحركة، فقد كان الجمهور ينتظر الجملة الحوارية أو الموقف ليضحك عليه وليس في انتظار أراجوز وكان والدي يريد تطوير فرقة الريحاني بإلحاق الشباب بالفرقة، فلك أن تتصور أن والدي كان يقوم بدور المحب للفنانة ميمي شكيب أو زوزو شكيب وهما أكبر منه في السن ولكن العمر لم يسعفه لتحقيق ذلك. سطع نجم عادل خيري في وقت كان فيه إسماعيل ياسين في أوج شهرته وكانت هناك منافسة شديدة بينهما حيث كان إسماعيل ياسين يمتلك مسرحاً في الإسكندرية مثلما كان جدي ووالدي - والحديث موصول لعطية - يمتلكان مسرح الريحاني في كامب شيزار وهذا التنافس ليس بجديد على الوسط الفني، فقد كان جدي شاهد عيان على المنافسة التى كانت بين الريحاني والكسار، وكان يوجد أيضاً يوسف وهبي وكانت له مدرسة وشكل معين.. وكل هؤلاء نجحوا، فسوق الفن يحتمل عمالقة كثيرين طالما أن كل واحد منهم له لونه الفني الخاص.. وكل واحد منهم كان يثري الجو الفني بأفكار وأساليب جديدة.. إذن ليس مستغرباً أن تتسع الساحة الفنية لوالدي وإسماعيل ياسين في هذا العصر الذي كان غنياً بنجوم المسرح عكس الآن حيث إن قليلين جداً من النجوم مازالوا يؤمنون به مثل عادل إمام ومحمد صبحي وسمير غانم وربما يعود ذلك لأن المسرح في الماضي كان السيد بينما الآن أصبحت السينما هي السيد!.

تتطرق عطية إلى جوانب شخصية من حياة والدها وتوضح: كان جاداً جداً وكان مهتماً بدراسة الشخصيات التي يقدمها ويدرس الأفلام التي سيقوم بأدائها وكان مهتماً بأن يقدم أعمالاً متميزة.. وكان يضايقه عدم التزام الآخرين بالمواعيد.. وما لا يعرفه الكثيرون عن والدي أنه كان صاحب صوت جميل وتوجد لدينا اسطوانات وهو يقرأ القرآن منغماً فقد كان حافظاً لأجزاء كثيرة من القرآن الكريم.. وكان والدي أيضاً يكتب الزجل فهو متعدد المواهب، واستطاع رغم عمره الفني القصير أن يقدم فيلمين هما لقمة العيش مع صلاح ذو الفقار ومها صبري و البنات والصيف مع كمال الشناوي ومريم فخر الدين. وفي المسرح قدم كل مسرحيات نجيب الريحاني لكن ما تم تسجيله للتلفزيون 5 مسرحيات فقط وهي إلا خمسة وياما كان في نفسي و حسن ومرقص وكوهين و ياما كنت حليوة وهذه الأعمال كانت من إخراج والدي أيضاً.

تفاجأني الفنانة عطية عندما تقول إن بيت جدها لم يكن سعيداً، بل على العكس فقد كان البيت كئيباً جداً، فجدي كان مريضاً بالسكر ما أدى إلى استئصال أصابع قدميه العشرة وعاش على كرسي متحرك بقية حياته، وكانت جدتى وهي قريبة جدي مريضة هي الأخرى بالسكر وقد فقدت بصرها قبل وفاتها بثلاث سنوات ثم توفي والدي بعدها وعمره -32 -عاماً بعد أن قضى في عالم الفن 7 سنوات فقط.. واستمر الحزن مسيطراً على كل شيء في بيت العائلة الكبير، فقد عاش جدي في حزن مستمر بعد أن شعر أن امتداده الفني انقطع عن الدنيا وقد توفي عام 1966. كما كان والدي أيضاً مريضاً بالسكر ثم أصيب بتليف الكبد، وقبل وفاته بعام كان لا يستطيع أن يستكمل العرض المسرحي دون يأخذ بعض الحقن والأدوية في فترات الراحة بين فصول المسرحية.. واستمر الحال على هذا النحو حتى توقف نهائياً عن العمل في المسرح في أواخر أيامه بعد أن ساءت حالته وأصبح مقيماً في المستشفى بصفة مستمرة، وكان الفنان محمد عوض يقوم بدور والدك على المسرح أثناء فترة مرضه، فقد كان من القلائل الذين صادقهم والدي داخل الوسط الفني، تصمت قليلاً ثم تعاود الحكي: حكت لي والدتي أن أبي زهق من البقاء طويلاً فى المستشفى والابتعاد عن رؤية جمهوره، فقرر الذهاب ذات مرة إلى المسرح.. وبعد أن انتهى العرض توجه إلى خشبة المسرح من الكواليس فضجت القاعة بالتصفيق طويلاً له، فانهمرت الدموع على وجنتيه متأثراً بحفاوة الجمهور به.. وقد توفى بعد هذا المشهد بأيام وكأنه كان يريد أن يلقى نظرة الوداع على المسرح الذي ارتبط به منذ أن كان يذهب إليه وهو طفل بصحبة والده. تلمع الدموع فى عيونها فأخذها إلى نقطة أخرى في الحوار وأسالها عن والدتها زوجة الفنان عادل خيري فتقول: والدتي هي إيناس حقي بطلة العالم في السباحة في إيطاليا وقد كرمها الرئيس الراحل جمال عبدالناصر وتبنتها مؤسسة أخبار اليوم فى البطولات العالمية التي شاركت فيها.. وتعد شقيقتي عبلة امتداداً لوالدتي فهي أصغر فتاة فى العالم تعبر المانش وكان عمرها آنذاك 13 عاماً ومازال الرقم القياسي الذي عبرت به المانش لم يحطم حتى الآن وهي حالياً مدير فى أحد البنوك الخاصة.. وهناك شقيقتي د. عزة وهي متزوجة وتعيش حالياً في هولندا. في نهاية الحوار كان ضرورياً أن أسالها عن تخصصها الفني وهل هي امتداد لجدها ووالدها أم أنها اتخذت طريقاً مغايراً فتقول: أعمل مخرجة لأفلام الرسوم المتحركة.. وحالياً أعمل مسلسل حكايات التراث للقنوات المتخصصة وهي تتناول الأبطال الشعبيين الذين يتناول سيرتهم شاعر الربابة مثل عنترة بن شداد وكليب وجليلة والزير سالم وعلى الزيبق وأبوزيد الهلالي وهذا المسلسل يوثق القصص الشعبية التي كانت موجودة فى المنطقة العربية ولى مسلسل حكايات الأراجواز. في نهاية حوارها كانت لها أمنية وهي أن يعرف الناس تاريخ جدها وقالت: أتمنى من أولاد أعمامى أن يتنازلوا عن المقابل المادي ليظهر كتاب بديع خيرى للدكتور نبيل بهجت إلى النور، حتى تعرف الأجيال الحالية والقادمة من هو بديع خيري وحتى لا يسطو أحد على تاريخه.

تمت


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد

معدل التحويل

تاريخ:

قاعدة دينار كويتي

معدل التحويل


KWD

EUR

GBP

JPY

CAD

AUD

RON

RUB

محول العملات