كتاب النهار

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf
حياد إيجابي
ما هي للبيع الكويت!!
مقالات أخرى للكاتب

في دعوة من قبل احمد النويبت رئيس الاتحاد الوطني لطلبة الكويت من اجل المشاركة في ندوة جامعية بعنوان «ما هي للبيع الكويت» بمشاركة كل من محمد الدلال و شعيب المويزري، قبلت المشاركة بكل رحابة صدر لاسيما انها دعوة كريمة من أحد طلبتي ممن يتسم برقي الشخصية ودماثة الخلق، وكانت الندوة حافلة بالكثير من القضايا التي أثيرت حيث اتسمت بدرجة عالية من الصراحة، وقد كانت مداخلتي التي استثارت الإخوة المشاركين، حيث وصفها الدلال بأنها عبارة عن قنابل موقوتة، دفعته للتفاعل معها والرد عليها ما أضاف الكثير من متعة النقاش.
بالفعل الكويت ليست للبيع.. وهذا شعار يتجدد مع كل فترة انتخابات حيث لابد ان نسعى لمحاربة ظاهرة المال السياسي و شراء الأصوات.
بالفعل الكويت ليست للبيع.. فلابد ان نحارب عملية البيع الأكبر.. التي تفوق البيع الأصغر التي تتم في فترة الانتخابات.. فالبيع الأكبر يتمثل في بيع دولة القانون والدستور... التي تتم بفعل حالة الانتهازية السياسية... الانتقائية في تطبيع القانون التي عادة ما تتم وفق المصالح و الأهواء والأمزجة السياسية التي وصلت حتى إلى ضرب متانة القطاع المصرفي من أجل الوصول إلى كرسي الرئاسة.
فالانتقائية السياسية.. تجدها حينما تأتي المعارضة و تؤكد ان قرار المحكمة الدستورية غير ملزم في عدم دستورية استجواب السعدون والعنجري لرئيس الوزراء كونه قراراً وليس حكماً بينما القرار و الحكم يتم احترامهما في اعتى الديموقراطيات كالولايات المتحدة الأميركية.
الانتقائية السياسية.. حينما تحارب المعارضة السياسية فساد الخمسة ملايين دينار في استجواب وزير الداخلية السابق و هذا واجب عليها نؤكد أهميته، حينما نتفاجئ انها تغض النظر عن فساد ال 400 مليون دينار طوارئ كهرباء 2007 الانتقائية السياسية.. حينما تدافع المعارضة عن فرعيات 2008 حيث ان غالبية اعضائها مخرجات تلك الفرعيات، بينما تهاجمها في انتخابات 2011 لانها تضر بمصالح اعضائها الانتقائية والانتهازية السياسية حينما ترى المعارضة ان لا اشكالية في تقديم استجوابات غير دستورية تصل احيانا ان يتم تقديمها في يوم جلسة قسم الحكومة في البرلمان و احيانا حتى قبيل جلسة القسم ، بينما ترى ان حل المجلس الاخير دستوري لا غبار عليه وهو حل تم بناء على خطاب رفعه رئيس حكومة بلا حكومة، والطريف ان مرسوم الحل تضمن فقرة «تم الحل بعد موافقة رئيس الحكومة ومجلس الوزراء»!
الانتقائية السياسية حينما تدفع هذه القوى الشباب وتحرضهم على اقتحام المجلس وتقول ان السجن للرجال، في الوقت الذي سعت الى استقالة الحكومة من اجل ضمان عدم رفع الحصانة البرلمانية.
الانتهازية السياسية حينما يسعى هؤلاء الى ايهام الشباب بانهم من اسقط الحكومة، في حين الحقيقة ان من اسقطها هي استقالة الوزراء الليبراليين الهارون والساير في وقت حرج منع الحكومة من دخول جلسة الثلاثاء.
الانتقائية والانتهازية.. تجدها حينما ترفع المعارضة شعار استقلالية القضاء لاسيما حينما تأتي بعض الاحكام لصالح الحكومة.. في الوقت نفسه ترى المعارضة تجلس امام ساحة قصر العدل للتأثير على سير التحقيق.
الانتهازية السياسية حينما ترفض المعارضة اقرار قوانين مكافحة الفساد بدعوى عدم رغبتهم في الجلوس مع القبيضة، في حين لا يرون غضاضة في الجلوس مع القبيضة لاقرار كادر المعلمين.
الانتهازية السياسية ليست مقصورة على المعارضة بل الجميع شركاء في هذه الجريمة من حكومة و قوى تجارية متنفذة واعلام منحاز. فمن يبيع ومن يشتري؟!.



إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات  

الأولى

الخنفور: لا علاقة لي بسرقة الرمال

أُقفل مؤشر المتقدمين للترشح لعضوية مجلس الأمة أمس على عدد 305 مرشحين بعد انسحاب خمسة مرشحين، وسجل في ادارة الانتخابات امس مرشحتان هما عائشة العسعوسي  ...

المزيد

الأولى

القلاف عاد وأعلن ترشحه: صوتنا عالٍ جداً ولا نخاف

تراجع النائب السابق السيد حسين القلاف عن قراره بعدم الترشح للانتخابات البرلمانية نزولا على رغبة مؤيديه. وارجع القلاف قراره السابق الى صدور بيان من  ...

المزيد

النشرة الإخبارية

   

كاريكاتير

تطبيقات الهواتف الذكية