loader

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع

يستعد للمشاركة في العديد من المهرجانات

فهد العبدالله: معهد الرقص خطوة نوعية وحضارية


منذ سنوات طويلة، تمكن فهد العبدالله وفرقته الاستعراضية الراقصة من تحقيق، خطوات عديدة ناجحة في مجال الرقص الشعبي تخطت حدود الوطن الصغير، ووصلت الى مستويات عالمية ارادتها الفرقة اللبنانية والفنان فهد العبدالله الذي لا يعرف حدوداً لطموحاته، أن تكون على مستوى عالٍ من التحديات الكبيرة التي بدت عند انطلاق الفرقة، كالحلم الذي تحوّل مع مرور الأيام الى حقيقة وواقع فاجأ الكثيرين، وتمكنت خلاله الفرقة من حرف اسمها بأحرف ذهبية، وقدمت العديد من الحفلات في مختلف أنحاء العالم، فكانت علامة فارقة في فن الرقص الشعبي والتراثي، وبرع أعضاؤها في تديم لوحات عنوانها التميّز والابداع، وكانت بصمات صاحب الفرقة ومطلقها واضحة، فحملت اسمه وتنقلت بين بلد وآخر تحمل رسالة الفن اللبناني الراقص، وبدت مثل الهوية أو بطاقة التعريف القادرة على اختراق المسافات مهما بلغ حجمها.
ومن خطوة الى أخرى، يواصل الفنان فهد العبدالله السير بثبات نحو مزيد من النجاحات، وآخرها اطلاق «معهد فهد العبدالله» الاكاديمي للرقص، في حفل خاص جمع فيه نخبة اهل الفن والاعلام، وتحدث خلاله الفنان المميز لـ«النهار» عن كل التفاصيل كالتالي:
بين الأمس واليوم، ماذا تغيّر بالنسبة لفهد العبدالله؟
هناك الكثير من الأشياء التي تغيّرت، وبينها على سبيل المثال مواصلة مسيرة طويلة من المهرجانات والحفلات داخل لبنان وخارجه، والقدرة والحمدلله على تجاوز كل الصعوبات وغياب الرعاية الرسمية بالشكل المطلوب، ومع ذلك استمرينا وأكملنا المشوار من نجاح الى آخر، وهذا كان قمة التحدّي بالنسبة لنا ولرسالتنا الفنية، التي اعتمدناها منذ سنوات وسنكملها باذن الله طالما نملك القدرة على ذلك.
المتغيرات كثيرة، لكن المهم يبقى هو القدرة على الاستمرار في حمل هذه الشعلة، وهذا ما دفعني الى اطلاق معهد اكاديمي للرقص.
مادمت تتحدث عن صعوبات، لماذا اخترت هذا التوقيت لاطلاق المعهد اليوم؟
بالنتيجة لا يمكن أن نستسلم، فارادة الحياة والاستمرارية أقوى من كل الصعوبات، وهذا ما شجعني الى انجاز هذه الخطوة، ولديّ ملء الثقة بالجيل الجديد الذي سيحمل هذه الرسالة الفنية الى كل أنحاء العالم، تماماً كالخطوة التي بادرنا اليها في بداياتنا.
ما هي الرسالة التي تحملها اليوم بعد انجازاتك العديدة؟
الرسالة واضحة للجيل الجديد، وهي تتلخص بالعمل لبناء أسس متينة للفن الجميل الذي نحافظ من خلاله على الهوية اللبنانية الأصيلة، وعبرها يتم البحث في كيفية الوصول الى النتائج المرجوة، لهوية فنية حافظت عليها فرقة فهد العبدالله منذ انطلاقتها، وسنستمر في اعتمادها من أجل ضمان مستقبل أفضل على جميع الصعد.
ماذا يتضمن المعهد وما هي اختصاصاته في أنواع الرقص؟
في المعهد أقسام للتدريب على الرقص مفتوحة لكل اللبنانيين والمقيمين فيه، وهي تتضمن جميع مجالات أو فنون أو أنواع الرقص.
هل ستشرف شخصياً على التدريبات والاعداد؟
سأكون حاضراً باستمرار، والتدريبات ستتم على أيدي خبراء، وهناك اقسام للكبار وأخرى للأطفال.
مع العلم أن التجهيزات التقنية والفنية في المعهد، تنافس أرقى التجهيزات في أي معاهد داخل لبنان أو حتى خارجه.
هل تأتي هذه الخطوة في اطار تأمين وضمان استمرارية فرقتك للرقص؟
اذا كانت هناك كفاءات مستعدة لخوض هذه التجربة، فلا أرى مانعاً بمنح الفرصة اذا توفّرت الشروط اللازمة.
فالانضمام الى فرقة فهد العبدالله ليس مجرد نزهة، بل هو التزام وكفاءة الى جانب تنمية المواهب الواعدة لتشكّل نواة مستقبلية.
ما مشاريع الفرقة المستقبلية؟
هناك تحضيرات مكثفة لأكثر من عمل، بالاضافة الى العديد من المهرجانات الداخلية والخارجية، لكننا ننتظر استباب الوضع في وطننا العربي، حتى نتمكن من اعداد برنامج عمل وتحضير لهذه المناسبات، آملين ان يعيد الله الهدوء والاستقرار الى وطننا العربي.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد