loader

كتاب النهار

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع

الضحى من النهار

تدوير الوكلاء غبن وتعسف


تتميز الكويت عن غيرها من دول العالم بما فيها الدول الخليجية في سياستها التوظيفية وتعيين الوكلاء وكبار الموظفين بطريقة غير مفهومة ولا لها «رأس من كرياس» حيث لا تعتمد على قواعد واضحة ولا يحددها مبدأ الرجل المناسب في المكان المناسب، ولا نعني في مقالنا المحظوظين من المقربين من هذا الوزير ولا زميله ذاك، ولا من يخدم المتنفذين ويكون في طاعتهم، ولا من أبناء كبار الاسر ولا الاسرة الحاكمة، وانما نعني من أمضوا في وظائفهم سنوات طويلة من الموظفين الشعبيين الذين كافحوا وتدرجوا في السلم الوظيفي حتى استطاعوا بكفاءتهم وابداعهم وتميزهم ان يصل مسماهم الوظيفي الى مديرين ووكلاء، فهؤلاء مع كل ما قدموه ويقدمونه غير مستقرين في وظائفهم القيادية ولا يشعرون بالامان، فاستمرارهم في وظائفهم من عدمه مرهون بمزاج الوزير من هذا الوكيل او ذاك، هذا، اذا ما علمنا ان الوزراء في الكويت يتغيرون بسرعة فائقة بسبب استقالات الحكومات التي تتغير في بعض الاحيان الى تشكيل حكومتين أو أكثر في السنة الواحدة أو السنتين، وهذا أمر آخر تتميز به الكويت.
حديثنا اليوم منصب على الوكلاء الشعبيين غير المشمولين بالرعاية الحكومية ولا عناية المتنفذين ومن في مستواهم، وذلك فيما يتصل ببدعة التدوير غير المبرر ولا علاقة له بموضوع الاصلاح الذي يتعذر به الوزراء في قراراتهم التدويرية التي تصيب بعض الوكلاء بالظلم والغبن البيِّن مع قرارات التدوير التعسفية والمجحفة، مهما تذرع وزراء التدوير في قراراتهم التدويرية الظالمة غير المستحقة، وزراء كثيرون في الحكومات الكثيرة السابقة وحتى الحكومة الحالية يستمتعون بقراراتهم التدويرية، وآخرها وزير الاعلام الذي اتخذ قراره بتدوير ثلاثة وكلاء دون حق ولا انصاف، فمع احترامي وتقديري لوكلاء الاعلام الثلاثة وزملائهم الاخرين الا ان عطاءهم يختلف من واحد لآخر حسب الخبرة والاختصاص، فمثلا الاستاذ محمد العواش الوكيل المساعد لقطاع الاذاعة استطاع مع زملائه في القطاع ان يحدث تغييرات ايجابية ونوعية في الاداء الاذاعي ويطور رسالة الاذاعة بكفاءة وابداع حتى تربعت اذاعة الكويت على مركز متقدم جدا على المستوى العربي، واستطاع ان يخلق جوا من التآخي والانسجام بين جميع العاملين في قطاع الاذاعة، ومازال في جعبته الكثير الذي يستطيع تقديمه، وكذلك الحال نفسها يتمتع بها زملاء في قطاعاتهم، فلماذا يصدر هذا القرار غير المبرر ولا المستحق؟!


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد