loader

كتاب النهار

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

حياد إيجابي

أكبر من الشمالي!!


صرح النائب شايع الشايع أخيرا بأن الأغلبية اتفقت على استجواب النائب مسلم البراك لوزير المالية مصطفى الشمالي وستجتمع السبت لدى النائب مبارك الوعلان للاتفاق على المحاور، وقد جاء تصريح الشايع بعد ان نفى النائب وليد الطبطبائي وجود اختلافات داخل اجتماع الاغلبية بشأن الاستجواب، الا ان اطرف ما في ذلك التصريح حينما أكد الطبطبائي بأن الوزير شعيب المويزي حضر اجتماع الاغلبية بصفته الشخصية وليست الحكومية ولم ينقل لنا اي رسالة من اي طرف كان.
سيعتمد المشهد المقبل اعتمادا كبيرا على استجواب الشمالي، لان هذا الاستجواب بالفعل اكبر من الشمالي بكثير، فمن خلال هذا الاستجواب سيتحدد من سيبقى ومن سيخرج من الحكومة، وما الكتل البرلمانية التي ستكسب المزيد من المقاعد في الحكومة، حيث من المرجح ان تشهد الحكومة تعديلا وزاريا خلال فترة الصيف و الذي سيعطيها مزيدا من الهوية السياسية والى من سيميل الفترة المقبلة رئيس الوزراء الشيخ جابر المبارك، ولهذا تواجد الموزيري لم يكن بالصدفة ولم يكن كذلك كما قال الطبطبائي بصفته الشخصية، وبالتأكيد ودون أدنى شك لم يكن ممثلا للحكومة.
منذ ان اعلن عن الحكومة الجديدة، بادرت المعارضة للتأكيد بأن كلاً من الشمالي وأحمد الرجيب غير مرحب بوجودهما ولا يمثلان توجه المعارضة، ما يعني ان الحكومة بأكملها - باستثناء هذين الوزيرين تمثل المعارضة وتطلعات المعارضة، ولهذا فنحن بالفعل بانتظار الانجاز الحكومي وكيف ستتمكن المعارضة من طرح مشروع حقيقي وملموس للتنمية يستشعره المواطن.
في السابق رحبت المعارضة بالشمالي كوزير مالية الذي أطلقت عليه جريدة «القبس» باكرم وزير في التاريخ الكويتي بفعل الزيادات المتضخمة التي رحب بها وأقرها، الا ان المعارضة تؤكد بانها تنقلب عليه على خلفية قضية الايداعات، ولهذا فان استجواب النائب البراك يعتبر مهما للغاية، كونه يتحدث عن قضية رأي عام شغلتنا جميعا وبالفعل الكل يسعى للوقوف على حقيقتها، ومن هنا يكون الاستجواب مهما ومستحقاً، الا ان اشكالية الاستجواب تكمن بأن المستجوب في حديثه عن قضية الايداعات والتحويلات لايمكن ان يتجاهل ادراج بند مؤسسة التأمينات التي بدأ البعض يأخذها كنقطة تحد، بل ان النائب عبيد الوسمي دخل ايضا على الخط بالتأكيد على قضيتي اسقاط القروض وأملاك الدولة.
ها نحن في انتظار اجتماع السبت وما سيسفر عنه من نتائج.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد