الأولى

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf
لاري: أنا وعبدالصمد لا ننتمي لحزب الله.. «يريدون استفزازنا»
مقالات أخرى للكاتب

في مجابهة ما اسمتها حملة مدفوعة ومنظمة لاجهاض الصوت الوطني سرعت كتلة المعارضة من وتيرة تحركاتها لتدشين الجبهة الوطنية والمكتب الاعلامي، وبالتوازي كشفت مصادر قريبة من الكتلة عن انها تعيش مرحلة من فقدان التوازن والشعور بالعجز عن اجتذاب التنظيمات النقابية والطلابية التي رفض بعضها الانسياق وراء طروحات ومحاولات تكسب على حسابها، فيما واصل عضو برلمان 2012 المبطل نبيل الفضل من تشديد هجومه على ما اسماهم نواب الكوبة، ساخرا من اختراعهم جبهة وطنية لحماية الدستور، معتبرا اياهم الخطر الاوحد على الدستور ومستغربا الصمت الحكومي المطبق عن فسادهم الذي ضرب مختلف اطناب الدولة، مشددا على ان الزرازير تعلم ان الحكومة تملك الادلة على فساد نواب الاغلبية المبطلة لكن المصيبة انها تحميهم.

بينما اعتبر النائب السابق احمد لاري ان محاولات التأجيج على قضية مفتعلة لا تنطلي على العقلاء والاحرار وتبقى زوبعة في فنجان، مؤكدا في حوار مع النهار ان ذهاب الحكومة الى الدستورية هو الخيار الافضل لحسم جدل الدوائر الخمس، محذرا من دوران في حلقة مفرغة إذا عدل مجلس 2009 قانون الدوائر، ولافتاً الى ضرورة وفاق وطني يعقبه حوار وطني حول الوضع الامثل للدوائر كما يدفع المنبر الديموقراطي وكتلة العمل الوطني، ورفض لاري فزاعة عودة نغمة حزب الله واصفا اياها انها ليست سوى محاولات لاستفزازنا مؤكدا لا ننتمي لا انا ولا عدنان عبدالصمد الى اي جهة سواء كانت حزب الله او غيره، ونؤكد دائما على ان كل ما هو خارج القانون سنتصدى له عبر القضاء.

وشدد لاري على ان اسرة آل الصباح تمتلك نظرة حكيمة تجاه قضايا المنطقة والاقليم ومسيرتها حيادية ومتوازنة في خضم الامواج العاتية دار مدارنا، لافتا الى ان الواقع والتجارب تجعلنا نلتف اكثر وتزداد قناعاتنا بوجود اسرة الصباح، مبينا ان الوقت غير مناسب لاشهار الاحزاب السياسية بسبب الاجواء المشحونة، ومؤكدا ان اسرة آل الصباح ورغم ما ورد من حق لهم في الدستور فهم الان الاصلح لقيادة الامور في البلد، لانهم الوحيدون محل توافق من جميع مكونات الشعب الكويتي لقيادة الحكومة.

ولفت لاري الى تأثير القيادات الشابة في تيارهم على الساحة السياسية قائلا: ان التيارات الاخرى تعرف الرموز الجديدة الذين يديرون الساحة من جهة التحالف الوطني الاسلامي احنا مستعدين من باجر لنبدأ التحرك، ان رأينا ان الناس في تيارات المعارضة اعطوا اشارات ايجابية لهذا الحوار، داعيا لان يدفعوا هم باتجاه امرين: اما باتجاه اي شيء تخالف به الحكومة القانون، ونحن نقف معهم ضد الحكومة، والامر الاخر ان ارادوا هم ان يخلقوا كتلة ضاغطة على الحكومة او السلطة يجب ان يكون في هذه الكتلة توافق شعبي، وبدونه واضح من المسيرة السابقة ان السائر على غير بصيرة لا يزيده كثرة السير الا بعدا، كاشفا انه حسب المعلومات التي لديه ان داخل اجتماعات المعارضة يحصل النقد والنقد الذاتي، متمنيا ان يعلو الصوت الذي هو اقرب الى مصلحة الكويت وان يرجح الكفة داخلهم.

من جانبه اعلن النائب علي الدقباسي من ديوانه الذي استضاف مساء أول أمس اجتماعاً لكتلة المعارضة عن انه قام بتسليم سيارته واخلى مكتبه وقطع اتصاله بمجلس 2009 الساقط شعبياً وبرغبة أميرية، معتبراً استقالة نواب الكتلة في حكم المنتهية، وتم الاعلان عنها في وقت سابق وهو ما ينسحب على جميع نواب 2009 وليس من حضروا اجتماع ديوانه فقط، مشددا على ان مجلس 2009 في حكم المنتهي، مستغرباً محاولات احيائه ونكوص الحكومة عن وعد قطعته في هذا الاطار وانها تمشي في منحى اخر.

وأكد الدقباسي عقب الاجتماع الذي حضره أقل من نصف اعضاء كتلة المعارضة ان كتلته ستلتئم في ديوان النائب المبطلة عضويته خالد شخير السبت، مشدداً على ان الاجتماعات متواصلة والمشاورات مستمرة بين اعضائها.

من جانبه أكد مصدر مقرب من المعارضة لـ النهار ان الكتلة ستسعى قدر الامكان لاستعمال جميع الوسائل الاعلامية التي تستخدمها الحكومة لتشويه صورة الاغلبية وكأنهم طلابة مناصب.

ونقل المصدر مشاعر العجز داخل الكتلة في القدرة على جذب التنظيمات النقابية والطلابية بشكل موسع، لافتا الى خشية المعارضة من دعوة المنبر الديموقراطي والتحالف الوطني الديموقراطي كي لا تصاب الجبهة بفجوة من الداخل خاصة مع تأييد التنظيمين لخطوة المحكمة الدستورية، التي ذهبت اليها الحكومة.

ولفت المصدر الى ان احد النواب فاجأ حضور اجتماع ديوان الدقباسي بعزمه تقديم الاستقالة رسمياً من مجلس 2009، ما دعا الدقباسي الى اعلان تقديم استقالته وقطع الاتصال بالمجلس.

بدوره رد عضو المجلس المبطل نبيل الفضل على الدقباسي قائلاً: مع احترامنا لتصريح الدقباسي الا انه لم يستقل من مجلس الخزي كما يسميه النائب مسلم البراك ولو انه استقال لانتهت علاقته بالبرلمان العربي الذي يترأسه لكنه عضو في مجلس العار، مضيفاً تكف يا بوسالم كافي استخفاف بعقول الشباب اللي منتو معطينهم فرصة.

وقال الفضل ان نواب الكوبة يريدون اختراع مسمى جديد مكون من نفس وجوه الاغلبية ونهج ويسمونها الجبهة الوطنية لحماية الدستور مع ان الخطر الوحيد الذي يواجهه الدستور هو مطالبتهم بتغييره في ساحة الارادة.

واعتبر الفضل أن الوزير الفاسد فساده فقط في وزارته أما النائب المنحرف ففساده في كم الوزارات التي زرعها بتعيين أهله وعشيرته وقبيلته وربعه، متحديا من يسمي وزارة لم يلوثها المنحرف بتعييناته أو وساطاته المخالفة للقانون الذي يدعي حمايته.

وقال الفضل أن النائب المنحرف فساد شامل لجميع الوزارات وحتى في مكتب رئيس الوزراء ومع هذا لم نسمع النائب أحمد السعدون ينتقد فساده... ربما لأنه طفله المدلل.

وأكد الفضل أن قوة المعارضة في الكويت تستند الى ضمان عدم رد الحكومة عليها بالمستندات والوثائق الدامغة فحتى الزرازير تعلم أن الحكومة تملك الأدلة على فساد نواب الأغلبية ولكن المصيبة أن لا أحد يعلم الى متى يحميهم الصمت والتستر الحكومي.

واستهجن الفضل ما اعتبره خوف الوزراء الحاليين من النواب متداركاً إلا أننا لا نتفهم صمت الحملان عند الوزراء السابقين الذين لم يعد لهم منصب يخشون عليه، متسائلاً لماذا لا يصرحون بما كان يفعله نواب الكوبة معهم مما يتعارض مع نزاهة شعاراتهم الكاذبة... ووزراؤنا السابقون لماذا لا تنقذون الكويت وشبابها من دجل هؤلاء النواب الكذبة فهم يعرفون حقيقتهم ويملكون الأدلة.

إلى ذلك اعتبرت النائب د. معصومة المبارك أن هيبة القضاء على المحك، مشددة على مسؤولية الداخلية عن تنفيذ الأحكام التي تصدرها المحاكم وتساءلت في حال التقصير، هل يعلم وزير الداخلية أن متابعة التنفيذ على من صدرت بحقه احكام نهائية تقف عند الاكتفاء بوقوف الدوريات عند باب مسكنه الذي قد يكون أو لا يكون فيه، ومستغربة أن الكثيرين تم القبض عليهم بالصدفة البحته في الشوارع رغم خطورة الجرائم التي ارتكبوها، معتبرة أن الاحترام يكمن في الجهود الحقيقية من وزارة الداخلية لتنفيذ الأحكام دون الالتفات للضغوط ومحاولات حماية المجرم والتشكيك في عدالة ونزاهة القضاء الكويتي.

وختمت المبارك موجهة حديثها للنائب الأول لرئيس الوزراء وزير الداخلية مؤكدة: أن هيبة القضاء بأيديكم حمايتها وبأيديكم إهدارها بالتقاعس عن تنفيذ الأحكام وعن محاسبة المسؤولين.

بدورها طالبت النائب د. سلوى الجسار الحكومة بتحقيق فوري لوقف مهزلة الحرائق وتكرارها في أمغرة في ظل الظروف السياسية الراهنة وضعف الاجراءات في ردع المتسببين، متسائلة لماذا كثرة الحرائق الآن؟.



إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات  

نهار الرأي

أوضح أن الاستخدام المفرط للحق الدستوري تعسف يفقده شرعيته
الهاشم: قرار المحكمة سيأتي برفض الدعوى والعمل بالنظام الانتخابي الحالي بنسبة كبيرة

أكد المحامي والكاتب صلاح الهاشم أن كتلة الأغلبية أثبتت أنها اجتمعت على هدى وعلم والدليل على ذلك أن الاختلافات فيما بينها على بعض الآراء التي تطرح  ...

المزيد

وطن النهار

الوعلان يطالب الحجرف باعتماد نتيجة اختيار مديري التعليم

طالب النائب مبارك الوعلان وزير التربية وزير التعليم العالي بالوكالة د. نايف الحجرف باعتماد النتائج النهائية التي أسفرت عنها مقابلات اللجان المختصة  ...

المزيد

النهار الاقتصادي

الكويتيون أصحاب الريادة في نقل تقنيات الموبايل من الخليج إلى المحيط
شركات الاتصالات الكويتية تترك الساحة للخليجيين

أرسل العرض المقدم من شركة «كيوتل» القطرية لتملك 100 في المئة من أسهم شركة «الوطنية للاتصالات» رسائل حنين الى زمن الريادة  ...

المزيد

النهار الاقتصادي

6699 غرفة سياحية في 52 فندقاً في الكويت
بشارة لـ «النهار»: 3 فنادق جديدة ستدخل الخدمة قريباً

اكد رئيس قسم شؤؤن الفنادق في وزارة التجارة والصناعة تامر بشارة انه من المتوقع ان تدخل ثلاثة فنادق جديدة الى القطاع خلال الفترة المقبلة وبذلك سيصل  ...

المزيد

متابعات

البيت الأبيض يؤكد التمسك بالدبلوماسية.. وباريس تحذر من جعل طهران «ضحية»
اوباما يطمئن إيران «سراً»: واشنطن لن تدعم أي ضربة إسرائيلية

عواصم - الوكالات: كشفت صحيفة «يديعوت أحرونوت» الاسرائيلية امس ان الولايات المتحدة وجهت رسالة غير مباشرة الى الجمهورية الاسلامية الايرانية  ...

المزيد

النشرة الإخبارية

   

كاريكاتير

تطبيقات الهواتف الذكية