loader

الاخيرة

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

مراقب

بيان الأغلبية المبطلة


عندما صرحنا قبل ايام بان عودة اغلبية مجلس 2012 المبطل الى البرلمان مرة اخرى يمثل كارثة للوطن ، سواء على الحريات العامة او المال العام فاننا لم نخطأ او نبالغ.
هذه المجموعة التي تمثل من كل قطر اغنية ومختلفة في كل شيء الا العودة للبرلمان ما عندها مانع بأن تحرق البلد من اجل هذا الهدف. وما عندها مانع حتى ان تتحالف مع الشيطان لكي تنجح.
عندما نقول بأن هذه المجموعة لا تؤمن بالحرية بكل اشكالها ، خاصة حرية الرأي واحترام الفكر الآخر فاننا نقول الحق ونكشف عن الحقيقة.
وها هي هذه المجموعة تكشف مجددا بأنها لا تستطيع حتى ان تحترم الدستور بل وتتطاول حتى على اختصاصات سمو الامير من خلال وصف مراسيم الضرورة بانها عبث.
هذه المجموعة لا يمكن الوثوق بوعودها والتصديق بكلامها. فقبل ايام تدعي بأن لها بيعة في عنقها للاسرة الحاكمة ، كما تصرح بأنه اذا حجت حجائجها فهي من ستدافع عن الاسرة الحاكمة. وقبل ان يجف حبر كلامها وينتهي صدى اصواتها ها هي في بيانها المسخ تهدد النظام والاسرة الحاكمة بل والدولة بأنها ستنقض عليها وتقوض اركانها اذا مارس سمو الأمير حقه في اصدار مراسيم القوانين.
نحن نعرف ان هذه المجموعة لا تملك من الامر شيئا وان الشعب الكويتي بكل اطيافة والوانه وتوجهاته لا يقبل بقولها ولا يستمع لكلامها ، وقد انفض من حولها الجمع عندما عرفوا زيف فكرها وتناقض مواقفها وتضارب مصالحها كما حدث في اعلان استقالتها من البرلمان فلم تفعل. واستلامها اموال من المال العام لا تستحقها واخيرا محاولة حماية نفسها في قضية اقتحام المجلس وترك الشباب يواجهون مصيرهم كما واجهة شباب اقتحام مبنى تلفزيون الوطن مصيرهم وكاد السجن يكون مأوي لهم لولا تنازل الشيخ ابن الشيوخ عن القضية.
هذه المجموعة التي يحارب بعض اعضائها بالوكالة يوما بعد يوم تتساقط عنها اوراق الوطنية التي تدعي لتكشف عورة افكارها وسوء مقاصدها وحقيقة حرب الوكالة التي تمارسها. بعد كل هذه الحقائق نعتقد بأن المسؤولية اليوم تقع على الشعب الكويتي اجمعه والناخب والناخبة بصفة خاصة. فنحن بعد ايام ستكون لنا الفرصة بأن نحدد من يستحق تمثيلنا. ومن يتشرف بالمشاركة برسم مستقبل هذا الوطن مستقبلنا ومستقبل ابنائنا. كرة المسؤولية في ملعبنا وبين ايدينا فهل نحسن الاختيار؟.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت