loader

الاخيرة

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

مراقب

من يقود الحراك الشبابي؟


في مقال سابق تحدثت عن مقابلتي لمجموعة من شباب الحراك الوطني المشاركين في تنظيم مسيرة يوم الاحد الماضي وكان النقاش يدور عن اسباب المسيرة وأهدافها.

وقد بيّن لي الشباب أن المسيرة السابقة كانت الاولى والأخيرة لارسال رسالة بعدم الموافقة على مرسوم الضرورة الخاص بتعديل آلية التصويت للانتخابات القادمة بتعديلها من أربعة اصوات الى صوتين، وان الخطة التالية ستكون عبارة عن ندوات وتحرك اعلامي لتفعيل قرار المقاطعة للانتخابات.

وقد كان الحديث يدور عن غرف أخرى تقوم بالتخطيط من خارج الاجتماعات وترتب نفسها وتضع برنامجها ثم تقوم وبتكتيت معين على حمل الجميع بتبينيه ويعتقد البعض ان القرار قراره في حين ان الطبخة قد أعدت وسويت في مكان آخر ودوره ان يأكلها دون تغيير أو تحريف.

أعتقد ان ما قلته للشباب قد تحقق فرغم قناعتهم التي ظهرت لي بالحوار على اكتفائهم بمسيرة واحدة، الا ان هناك من دفع بمسيرة أخرى بل ومن يدفع بمسيرة ثالثة ويريد ان يصعد على شكل عصيان مدني وفقا لخطة مرسومة المعالم يعلمها هو دون الآخرين لتحقيق هدف يريد الوصول له وجر الآخرين اليه من حيث لا يعلمون بحيث يكونون مجرد أداة ويد طويلة لتحقيق أهدافه.

قلت ومازلت أقول للشباب المشاركين في مثل هذه التجمعات الذين لا اشك لحظة واحدة في صدق نواياهم، وحرصهم على مستقبل وطنهم وان يعيش في أجواء ديموقراطية جميلة وصحيحة، انتبهوا لما يدور حولكم، انتبهوا لمن يريد ان يسرق حلمكم، انتبهوا لمن يريد ان يصعد على جهودكم، انتبهوا لمن يريد ان ينشر الفوضى والاضطراب في وطنكم من أجل أهداف خاصة يسعى لتحقيقها.

أنا على يقين بأن هناك تخطيطاً آخر يرسم في غرف مغلقة لا يعرفه الكثير ممن يشاركون بحماس وصدق في مثل هذه الاحتجاجات يريد أصحابه تحقيق اهداف اخرى اسأل الله ان يفشلها ويحبط كيدهم.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت