loader

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

خلال سهرة غنائية لتلفزيون الكويت تم تصويرها في بيت البدر

عبدالكريم عبدالقادر: أعمالي كُتبت ولُحِّنت لي شخصياً


تتواصل السهرات الغنائية التي يسجلها تلفزيون الكويت والتي تتوقف عند محطة متميزة جدا عبر سهرة مع الفنان القديرعبدالكريم عبدالقادر والتي تصدى لها المذيع ممدوح المحسن ومن اخراج جابر الحربي وتم التسجيل في بيت البدر وسط اجواء عبق الماضي التي طالما تذكرنا فيها اغاني عبدالكريم بتعاونه مع كبار الملحنين والكتاب الذين لم يُنسى فضلهم وتعاونهم معه خلال مسيرته الفنية وايضا مشاركة فرقة جمال الخلب وتواجد كل من محمد الموسى وعلي بن حيدر الذين ادوا اغاني الفنان عبدالكريم عبدالقادر الذي اجاب بسؤاله عن شعوره في تلك الاستضافة قال : مثل تلك اللقاءات تحسس الفنانين بان هناك رعاية واهتمام وهو مانحتاجه ووزير الاعلام الشيخ محمد العبدالله وجدنا منه هذا الاهتمام الكبير تجاه ذلك الامر وهذا الامر يسعدني انا شخصيا كما يسعد كل فنان ادى دوره لان ذلك الامر افتقدناه منذ سنوات وهذا الامر يزعل ويحزن وسوف يرى الناس قريبا نتائج اهتمام وتوجه الاعلام.

كما اجاب ايضا خلال سؤاله عن قله ظهوره فقال: اذا صار عندي شيء تأكدوا جميعا التي اظهر بالاعلام واتحدث ولكن اذا لم يكن هناك شيء افضل ان اترك المجال لغيري وهذه طبيعتي مع الاعلام.

وتطرق خلال تسجيل السهرة الى العديد ممن زاملهم ورافقهم حيث قال: من حسن الطالع والحظ ان اكون مع احمد باقر وعبدالرحمن البعيجان ولو عاد الزمن فلن اختار غيرتلك اللحظات التي لن يحصل عليها الا المحظوظ وقدمنا سرى الليل وسحدا مابدأنا وطيف الاحبة وابو عيون فتانة وتلك محطة جميلة لم اود الخروج منها ولكن الزمن يحكم.

واما عن المنافسة في ذلك الوقت فقال: كان هناك تنافس من اجل اثبات الوجود وكان يوجد دعم وتشجيع وتجد من يتابع ويهتم وتواصل حتى بين الزملاء مثل حسين جاسم وغريد الشاطئ ومصطفى احمد ووسط هذه الاسماء يجب ان تثبت وجودك بينهم وان تقدم عملا ذا حس ويلفت الانظار وهو امر ليس سهلا ولابد ان تلجأ الى الكبار .

واما عن مدى التفاهم مع من تعاون معه قال : نعم يوجد تفاهم فعندما تقول ملاحظة تجد الطرف الاخر متفهما وعنده الاستعداد لذلك لانهم يعرفون ان هناك من يستطيع ان يوصل مايريدونه والحمدلله الذين تعاونت معهم يفهمون انني سأوصل الامانة بقدر ما استطيع وتوصل الى الناس سواء عاطفية او وطنية او رياضية.

وأضاف ايضا : غالبا الاعمال التي قمت بها تكتب لي بفضل الله واختار والبس اللي يناسبني وان اقدم من خلال امكاناتي التي كنت احسها في تلك اللحظة وتصل الى الناس بصورتها الجميلة والاغنية افصلها على قدراتي لوجود فريق متعاون ومتفاهم والثقة المتبادلة وايمانهم بان عبدالكريم سوف يوصل الرسالة ولذلك تجد الكاتب والملحن يبدعون في كلامهم ولذلك وصلت الى المرحلة الثانية وهو تعاوني مع عبدالرب ادريس وغريد الشاطئ مثل اغاني انا رديت وباختصار واعترفلج وهذه محطة جميلة في حياتي وكنت اجلس مع عبدالرب ادريس ونتعاون مع بعض وكنت اتدخل في الكلمة واللحن وذلك باتفاق معهم وليس فرضا

وتطرق خلال اللقاء الى اغنية غريب وظروف غنائها فقال : عند ذكر اغنية غريب اتذكر بدر بورسلي في جمعية الفنانين عندما اعطيناه الكلمة قال لنا اعطوني نص ساعة وبعدها اتى وقال غريب داير وروحي هدها ممشاي وقلت له هذا هو المطلوب وبداء مشروع اغنية من اجمل الاغاني التي اعتز فيها وتترجم روح التفاهم بيني وبين بدر بورسلي وايضا اتطرق الى اخي العزيز عبداللطيف البناي حيث له موقف وتاريخ معي اعتز فيه وعندما اؤدي الاغاني في القاهرة مع احدى الفرق الموسيقية تعرفت على ملحن كبير كان في وقته في بدايته عندما عرفني عليه رئيس الفرقة وقال لي يوجد شخص اسمه عمار الشريعي وعزف اغنية غريب التي انشهر بعدها وتوافد عليه الفنانين وكان محبا للاغاني الخليجية وهو وفي ومحب للكويت واهلها وتم عرضها في برنامج كلمة ونغم والتي كانت تقدمها الفنانة سعاد عبدالله وتم عرض اغنية انا رديت وخلال مرحلة تصوريها من الكويت للبحرين وكذلك العودة مع المسافرين وكان الامر كله من جهود الاخ بدر المضف.

وبعدها التقينا مع المذيع ممدوح المحسن الذي تحدث قائلا: وجودي في تلك السهرة اعتبرها تقدير من الشيخ فهد المبارك الصباح المشرف العام للقنوات الذي اختارني لان اقدمها وهذا الامر اسعدني كوني غبت عن التلفزيون منذ فترة وعوضت عن ذلك الغياب بوجودي في الاذاعة ودشنت عودتي للشاشة بسهرة جميلة مع فنان عملاق له تاريخه الفني مثل عبدالكريم عبدالقادر وايضا السهرة الاخرى مع الفنان القدير شادي الخليج وهو امر مشرف لي وكل شخص مثلي يود ان يحفر اسمه مع قامات فنية يستطيع ان يحاورها في مسيرتهم الحافلة بالانجازات واتمنى ان اكون على قدر المسؤولية وحسن ظن الجميع.

أما المخرج جابر الحربي الذي تولى مهمة اخراج السهرة قال: طبعا هذا التعاون ليس الاول مع الفنان عبدالكريم عبدالقادر بل سبق ان تعاونت معه في العديد من الاغاني والاعمال الوطنية والفكرة من تلك السهر هي جلسة غنائية وحوارية وتشهد ايضا مشاركة اثنان من طلبة المعهد لاداء اغانيه وتعتبر هذه السهرة نوعا من التقدير اتجاه بوخالد وهو لم يتردد ولبى الدعوة وقد تعمدت ان اختار بيت البدر كون الاجواء التراثية الكويتية هي السائدة واحببت ان اغير الاجواء عن العتاد التي يتم تصويرها في الاستديو او المسرح انا ابن تلفزيون الكويت واجد نفسي في خط المنوعات.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت