loader

وطن النهار

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

مقيمون: المشاركة في الاحتفالات بالأعياد الوطنية جزء من رد الجميل لهذا البلد المعطاء


أكد عدد من المقيمين في الكويت من جنسيات مختلفة حرصهم على مشاركة الكويتيين فرحتهم بأعيادهم الوطنية معبرين عن مشاعر الوفاء لهذا البلد المعطاء الذي أصبح جزءا لا يتجزأ من وجدانهم وكيانهم.

وأجمع هؤلاء المقيمون في لقاءات متفرقة مع (كونا) على أن الاحتفالات بأعياد الكويت الوطنية أصبحت من المناسبات المهمة التي تدخل البهجة عليهم وعلى عائلاتهم وان المشاركة فيها أمر مهم وضروري بالنسبة لهم باعتبار الكويت وطنهم الثاني، متوجهين بالدعاء الى الله تعالى أن يديم على الكويت وأهلها نعمة الامن والامان مهنئين القيادة والشعب بهذه المناسبات السعيدة تحت ظل سمو أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح وسمو ولي العهد الشيخ نواف الاحمد الجابر الصباح.

وقال الصيدلاني بوزارة الصحة محمد الجوهري وهو مصري الجنسية أحب أن أهنئ الكويت وطني الثاني و شعبها بالأعياد الوطنية وأن أهنئ بشكل خاص القيادة الحكيمة والحكومة الرشيدة والشعب الكويتي والمقيمين أيضا.

وأوضح الجوهري انه يعيش في الكويت منذ طفولته حيث تربيت في أرض كويتنا الحبيبة وتعلمت في مدارسها وتنزهت بمرافقها ولي فيها ذكريات جميلة وقضيت في الكويت أكثر من 15 عاما من أجمل أيام حياتي حتى عام 1990 حيث كان الغزو الغاشم على وطني الثاني ما اضطرني وأسرتي الى العودة لوطني الام مصر حيث أكملت دراستي الجامعية هناك.

وأضاف انه لطالما كان يشعر بالشوق للعودة الى الكويت وتم ذلك بعد 12 عاما على مغادرتي الاضطرارية للكويت وجاءتني الفرصة للعودة من جديد والعمل في وزارة الصحة كصيدلي. ذاكراً انه غادر الكويت طالبا وعاد اليها صيدليا لرد الجميل لوطني الثاني الذي تربيت فيه وأحب أن أستذكر أيضا في هذه المناسبة الأمير الراحل الشيخ جابر الخير رحمه الله فقد كان أبا حنونا لكل شعب الكويت من مواطنين ومقيمين وما زلت أذكر تكريمه لي قبل الغزو في مسابقة أوائل الطلبة على مستوى مدارس الكويت.

وأكد الجوهري ان الكويت بلده الثاني بالفعل نحبها صدقا ونتمنى لها ولشعبها ولسمو الأمير رعاه الله الصحة والعافية والعمر المديد ولأهلها كل الخير وندعو الله أن يحفظها من كل مكروه وكل عام والكويت بخير وسلام.

من جانبه أكد مدير ادارة التسويق والمبيعات في احدى الصحف المحلية فريد سلوم وهو سوري الجنسية ان مشاركة الجميع باحتفالات الكويت بأعيادها الوطنية تنطلق من محبة المواطنين والمقيمين لهذا البلد الطيب المعطاء وكجزء من التعبير عن رد الجميل والوفاء للكويت التي لم تبخل يوما على أبنائها أو المقيمين على أرضها.

وتوجه سلوم بهذه المناسبة بالتهنئة الى القيادة السياسية ولأهل الكويت من مواطنين ومقيمين معبرا عن اعتزازه بمشاركته مع أفراد أسرته والاصدقاء بفرحة الكويت بأعيادها الوطنية.

ونوه بحجم المشاركة الواسعة من أبناء الكويت ودول مجلس التعاون الخليجي والدول العربية وحتى من جميع الجنسيات في هذه الاحتفالات ما يدل على مدى محبة الناس للكويت أرضا وقيادة وشعبا.

وتمنى سلوم للكويت دوام التقدم والازدهار تحت ظل قيادة سمو أمير البلاد وسمو ولي العهد رعاهما الله وللكويتيين دوام النجاح سائلا الله العلي القدير ان يديم على الكويت نعمتي الأمن والأمان وان يحفظها من كل مكروه.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت