loader

متابعات

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع

المرشح لمنصب نقيب الصحافيين المصريين أكد لـ «النهار» أن حصانة الصحافي المالية لا تقل عن القاضي

سلامة: البرلمان المقبل في جيب «الإخوان» و«السلفيين»


من المنتظر ان اجراء انتخابات نقابة الصحافيين المصريين غداً الجمعة في حال اكتمال الجمعية العمومية على منصب النقيب والتجديد النصفي لمجلس النقابة، حيث تقدم لمنصب النقيب خمسة صحافيين أبرزهم الزميلان عبد المحسن سلامة وضياء رشوان... النهار التقت الزميل عبدالمحسن سلامة، الذي حمل جميع القوى السياسية مسؤولية التردي الحالي مؤكدا انها انشغلت بالحصاد وتوزيع الغنائم وأهملت الثورة لصالح الانتقام والتشفي واراقة الدماء وأوضح سلامة ان سياسة الاستحواذ ارتدت على الاخوان في الشارع وستقصر عمرهم في السلطة، وحذر من ان البديل عن الحوار الوطني هو غرق مركب الوطن.

وشدد سلامة من جانب آخر على انه سيتعامل مع الجن الأزرق من أجل حقوق الصحافيين، مؤكدا ان حصانة الصحافي المالية لا تقل عن حصانة القاضي.. وفيما يلي نص الحوار:

أبدا باتهام موجه اليك بأنك كنت على قوائم الحزب الوطني في الانتخابات البرلمانية 2010 والآن تدعمك جماعة الاخوان المسلمين في انتخابات نقابة الصحافيين؟

هذا خطأ حدث انني خضت بالفعل الانتخابات البرلمانية عام 2010 ولكنها زورت ضد كل المحترمين في هذا الوطن وهو ما حدث مع د. محمد مرسي وقتها ومع آخرين منهم منافسي في انتخابات النقابة وآخرون كثيرون، فما هي الميزة التي حصلت عليها؟

وماذا عما يتردد عن دعم الاخوان لك في انتخابات الصحافيين؟

لا علاقة لي لا بـالاخوان ولا بالسلفيين ولا بأي تيار سياسي رغم ان كثيرين منهم أصدقائي فهناك علاقات طيبة بقيادات جبهة الانقاذ أو من مختلف التيارات والقوى السياسية فليس معنى هذا أنهم يدعمونني.. من يدعمني كل صحافي في مصر فأنا لم أهبط بـالبراشوت وأي زميل مع جميع الصحافيين من مختلف التيارات والاتجاهات وأي دعم من أي زميل هو محل ترحيب ولا تنسى انني امتلك خبرة نقابية لا يمتلكها غيري من المرشحين المنافسين فكنت وكيلا للنقابة في الدورة السابقة فالعمل النقابي والمؤسسي ليس بعيداً عني.

كيف تقرأ المشهد السياسي الآن؟

مشهد معقد جداً وقبل ان تأتي كنت اسرح بخيالي وأتخيل مشهد أراه في ميدان التحرير يظهر فيه خمس أشخاص يمسكون بأيادي بعضهم البعض وهم محمد مرسي الرئيس ود.محمد البرادعي كرئيس للوزراء وحمدين صباحي نائب الرئيس لشؤون العدالة الاجتماعية والسيد البدوي نائبا للرئيس بشؤون الممارسة السياسية وتعميق الممارسة الديموقراطية وعمرو موسى نائب الرئيس للشؤون الخارجية والعربية واتضح ان هذا الخيال كان مطلبا شعبياً للمصريين الكل يجمع على ان تكون هناك حكومة انقاذ وطن ممثلة لكل الأحزاب للأسف نحن لا نقرأ المشهد صح لذلك يسير في اتجاه التعقيد.

قيل ان جبهة الضمير أنشئت للتقريب بين القوى السياسية؟

لا أشعر ان جبهة الضمير لها دور قوى ولا استشعر ان يكون لها دور ومع ذلك اذا كانت عندها رؤية خاصة أنها ممثلة من جماعة الاسلام السياسي وتريد القيام بشكل من أشكال المصالحة داخل المجمع فستكون جبهة ضمير حقيقية وتصبح محل تقدير الناس لكن هل هذا هو الواقع.. لا أدري؟ ولو كانت هناك نية بالأخذ بالمبادرات لتم التعامل مع مبادرة حزب النور بجدية هناك استخفاف في التعامل مع مبادرات المصالحة للأسف.

بالمناسبة رئيس الوزراء التونسي استبعد مجموعة من وزراء تيار الاسلام السياسي هل ممكن ان يحدث هذا في مصر؟

للأسف موقف تونس أيضا صعب تحدثت مع رئيس المجلس التأسيسي الدولي التونسي مصطفى بن جعفر وخرجت بانطباع ان التجربة التونسية أفضل من التجربة المصرية.

لمــــاذا؟

على اعتبار ان رئيس تونس المنصف المرزوقي من تيار سياسي ورئيس الوزراء من تيار آخر ورئيس المجلس التأسيسي تيار ثالث ومع ذلك حدث اغتيال للمعارض بلعيد وهذا شيء في منتهى الخطورة أرجو ألا نراه في مصر بعد ان دخلت تونس مرحلة الاغتيالات.

تقصد بعد فتاوى الدم التي ظهرت مؤخراً؟

هذه الفتاوى مؤشر كريه جداً يعيدنا لعصور التخلف والظلام مرة أخرى في وقت كان الأمل ان ننتقل نقلة ضخمة نحو فكرة العصرية والديموقراطية والمدنية المحترمة لان فتاوى الدم ترجمة لعصور التكفير.

مــاذا تقـول لأصحابها؟

أسميهم أدعياء- لا يعرفون الدين بشكله الحقيقي فهذا كلام خطير وخطر على ديننا وعلى مستقبلنا وعلى دولتنا ومن الصعب ان نظل في هذه الفترة الحالكة السواد التي تصدر فيها مثل هذه الفتاوى.

كيف ترى الدعوات لتأجيل الانتخابات التشريعية؟

المناخ الحالي ليس مهيئاً مطلقاً للانتخابات حتى انتخابات نقابة الصحافيين نحن ننام ونصحو على هموم وهذا لا يفيد المصريين والمشهد عبثي والحالة التي يعيشها المصريون عبثية الوضع صعب جدا ولابد ان يتوقف هذا العبث حتى نستطيع فعل شيء حقيقي لبلدنا.

وماذا دعوة عمرو موسى الى مؤتمر اقتصادي؟

اتفق تماماً مع هذه الدعوة

لكنه يدعــو الى مؤتمـر دولـــي؟

وما المانع.. هذا شيء جيد نحتاج أشياء عاجلة تدفع الاقتصاد وأشياء آجلة مصر تحتاج عدة مليارات حتى تقف على قدميها وبسرعة والاحتياج الآجل ليس لفترات طويلة ولكن لشهر أو شهرين مثلا لتعود عجلة العمل والانتاج بشكل حقيقي وفعلي لما كنا عليه وان تعود السياحة كما كانت ولا أقول أفضل - ثم نفكر فيما يمكن عمله بعد ذلك.

مـــن المســـؤول؟

المجلس العسكري في المرحلة الانتقالية لأنها لم تدر كما يجب فكان يجب ان يكون الدستور.. كما ان جميع القوى الموجودة أخطأت ومنها القوى الليبرالية - وأنا واحد منها.

ما خطأها؟

استمرت تصرخ طول الليل والنهار وهي لا تدري ماذا تفعل وتركت المجلس العسكري يرتمي في حضن الاخوان واعترف الكثيرون بهذا، القوى المدنية تطالب بمطالب وتتشدد فيها وتغالي في مطالبها والمجتمع المصري يرفض اللغة العنيفة فهذه ليست طبيعته في الوقت الذي رفع الاخوان شعار الاعتدال فكسبوا الانتخابات البرلمانية والرئاسة.

الموقف تغير الآن؟

بالفعل الاخوان يقعون فيما وقعت فيه القوى المدنية من قبل وهي لغة الاستحواذ والمجتمع يرى هذا شكلاً من أشكال التطرف فليس معنى انك كسبت انك تقضى الآخرين.

كانت هناك مطالب ان يشكلوا الحكومة ليتم محاسبتهم؟

حدث هذا عندما كسب اليسار الفرنسي الانتخابات وشكل الحكومة لكنهم لم يغيروا النائب العام مثلا، من حق الاخوان تشكيل حكومة وأنا كنت ضد المجلس العسكري عندما رفض ان يشكل الحكومة واتى بحكومة د. كمال الجنزوري لكن الذي ليس من حقهم ان يستحوذوا على كل شيء ليس من حقهم تعيين وكلاء الوزارات ولا رؤساء المؤسسات كل هذه الأمور لها قوانين وليس لها علاقة بأنك اخواني أو سلفي أو من أي تيار آخر لكن السؤال الوحيد في هذا الاطار هل أنت كفء أم لا وتنطبق عليك الشروط أم لا ؟

وهل سيطبقون هذا؟

هذه الديموقراطية وهم لم يطبقوها لهذا الشارع انقلب عليهم لو سار الاخوان بالأصول وبالقانون اعتقد أنهم سيظلون في الحكم فترة طويلة لو كانوا بقدر من الحكمة كانوا سيظلون ليس اقل من عشرين عاماً في الحكم.

مع تطور الأحداث هل تتوقع ان يستمروا طويلا في الحكم ؟

لا تستطيع ان تحكم وتحدد لكن التسرع الزائد قصر عمرهم في السلطة.

القضاء المصري وما يحدث فيه.. هل لدينا دولة سيادة القانون؟

أنا ضد المساس بالقضاء هناك مؤسستان صانتا مصر الجيش والقضاء وأنا ضد فكرة ان تكون هناك اجراءات استثنائية وضد الذين يطالبون بمحاكمات ثورية فلها ضحايا كثيرون القضاء مؤسسة كأي مؤسسة أخرى قد يكون فيها الصالح والطالح القضاء يجب ان يكون مستقلا عن سلطة الدولة.. وضد ما يحدث من افتئات على سلطة النائب العام وتعيين نائب عام بلوي الذراع.. تحرير القضاء هو المطلوب حتى لا يكون تابعا لأي سلطة أيا كانت وكذلك تحرير كل المؤسسات من التبعية للدولة وهذا ما نطالب به في الاعلام أيضا وفي الداخلية.

وفكرة التسامح مع رموز النظام السابق؟

أنا مع فكرة المصالحة وطالبت بها بعد ستة أشهر من الثورة ويكفي ان احد تيار الاسلام السياسي قال ان نيلسون مانديلا أكثر اسلاما وأكثر سماحة من المسلمين ولو نحن نريد النجاح في الدولة ننشغل بفكرة المستقبل كما فعل مانديلا الذي انشغل بالمستقبل وليس بالماضي رغم ان الثورة المصرية مازالت على المحك اعمل قوانين وقواعد للسير للأمام في اتجاه المستقبل نحن مازلنا مشغولين بفكرة الثأر من الماضي.

هل هذا لصالح مصر؟

أنهم يدمرون مصر..ادعو الى التصالح المالي مع كل رجال الأعمال بضوابط صارمة حتى استرداد الأموال في ظل هذا المناخ العبثي لا تستطيع استردادها.

وكيف ترى الدعوة للحوار من الرئاسة مع مختلف القوى السياسية في هذا التوقيت؟

لو حدث هذا يكون شيئاً رائعاً لو تعاملنا مع المسألة بجدية لا نريد ان ندخل في نفق مظلم.

يتردد ان الاخوان يدعون الى هذا لقرب الانتخابات البرلمانية؟

عموماً فكرة الحوار بداية جيدة واخشى ان تدخل الحسابات السياسية في افشال المبادرات وأتمنى تحييد كل الهواجس والحسابات من أجل انقاذ الوطن قبل ان يغرق بنا جميعاً.

هل سيحصلون على أغلبية برلمانية؟

سؤال صعب المهم النتيجة النهائية أنهم انتهوا الى قانون انتخابات تفصيل وهو قانون الدوائر الانتخابية التي اعادته المحكمة الدستورية العليا قبل أيام الى مجلس الشورى لتعديل عشر مواد به.

ورؤيتك لتسارع مجلس الشورى في اصدار التشريعات حالياً؟

لا أدري مثلك ما هو السر الذي يجعل الحكومة تدفع بكل هذا الكم من التشريعات على مجلس الشورى وما هو الداعي لان تطرح الحكومة 70 تشريعا مختلفا للنقاش تمهيدا لطرحها على مجلس الشورى ونحن على أعتاب انتخابات مجلس النواب نريد ان تتأنى الحكومة في الدفع بالمزيد من التشريعات في الوقت الحالي حتى يستكمل البرلمان غرفته الأساسية مجلس النواب لتخرج القوانين المقترحة وقد أخذت حقها من النقاش والدراسة وألا فما فائدة انتخاب مجلس نواب جديد.

وماذا عن المشهد الاجتماعي وما نراه من هم على وجوه المصريين؟

الوضع معقد المشهد السياسي خلق حالة من الكآبة عند الناس لا يمكن فصل المشهد السياسي من المشهد الاجتماعي عن المشهد الاقتصادي.

يوجد مواطنون لا يهمهم سوى أكل عيشهم؟

بالفعل عدد كبير من الناس بيوتهم اتخربت حالهم توقف لذلك أتمنى ان يكون هناك شكل من أشكال السرعة في لم الشمل داخل القوى السياسية ونبدأ نخطط للمستقبل وكيف نضيف للمؤسسات القائمة لن تبدأ من البداية فمصر بها مؤسسات نريد البناء على ما هو موجود.

والمشكلات التي يعيشها المصريون الآن؟

الارتفاع الجنوني للدولار انعكس بدوره على أسعار كل السلع والخدمات وهناك زيادات متلاحقة طرأت على المواد الغذائية الأساسية وتحولت معيشة المواطن الى حالة من المعاناة المستمرة حتى الملابس استعلت أسعارها.. أما مشكلة البنزين والسولار فأصبحت من المشكلات المتكررة وهي مستمرة والمشكلة الأخطر والأكبر هي مشكلة الكهرباء التي ستظهر بوضوح في الصيف المقبل.. للأسف الحكومة تقف متفرجة ورئيسها يصمت في وقت يحتاج فيه المواطن الى من يحاوره ويقنعه.. وأقول للمسؤولين احذروا قبل فوات الأوان.

بمناسبة الحكومة كيف ترى أداها؟

اختيار رئيس الوزراء د.هشام قنديل كان غير موفق في ظروف مصر الحالية.

من المسؤول؟

هو رجل رائع لكن ليس في مثل هذا الوقت.

من يكون رئيس الوزراء القادم؟

تحتاج شخصا يكون كاريزما لا يفرق ويحتوى ويستوعب يتلقى الصدمات يكون حالة خاصة

يتردد ان معظم الموجودين في القوى السياسية أو التنفيذيين أخطأوا في حق مصر؟

الوضع سيء بعد الثورة وكل القوى السياسية أخطأت وليس الاخوان وحدهم.

لمـــاذا؟

لم يلتفوا حول هدف واحد بناء دولة المستقبل للأسف هذه القوى جميعها انشغلت بالحصاد وتوزيع الغنائم فكانت النتيجة المأزق الذي نعيشه الآن ولو كان موجوداً أي شخص من القوى المدنية مكان الاخوان كان أداؤه سيكون أسوأ.

أنهم يطالبون بأهداف الثورة؟

كانوا يطالبون بالانتقام والتشفي واراقة الدماء.

هل هذا عن القوى المدنية؟

بعضهم.. أليس بعضهم كان يطالب بمحاكم ثورية كانوا يريدون تعليق المشانق في الميادين.. الجميع اخطأوا لم ينظروا الى المستقبل وبعضهم اعترف بهذا وهذا شيء جيد وكذلك التيارات الاسلامية بدأت تعترف بالأخطاء ونأمل ان تراجع تصرفاتها.

ماذا تأمل في القانون الجديد بعد تعديله؟

أنا مع نظام الانتخابات الفردي لو حدث استفتاء للشعب المصري على هذا القانون سيطلب أكثر من 80 في المئة من الشعب النظام الفردي قانون الدوائر لا يريد معظم المصريين وبالتالي فان القانون الحالي والانتخابات القادمة لن يكسبها ألا الاخوان والسلفيون وسيكونون هم الأغلبية.

يعني الفوز محسوم بالقانون رغم أنهم غيروا وزارات كوزارة التنمية المحلية والداخلية ؟

طبعا كتأكيد على الحصول على الأغلبية.

ماذا في برنامجك الانتخابي؟

نحن في مرحلة شديدة الحساسية والتعقيد وعلى النقابة ان تخلع الرداء الحزبي والمؤسسي وان تكون لجميع الصحافيين وان يرفع الصحافيون علم واحد هو علم نقابة الصحافيين ونحن نعيش أزمة حادة ولابد ان تكون فاعلية في المرحلة الحالية والقادمة.

كيــف؟

لابد ان يكون الصحافيون جزءاً أساسيا في التعديلات الدستورية المقترحة ولابد من وجود مادة تنص على الغاء الحبس في قضايا النشر وهو بند لا تنازل عنه ابدأً.

التشريعات أصبحت في يد مجلس الشورى؟

النقابة لابد ان تكون المصدر الرئيس للتشريع في كل ما يتعلق بقضايا الصحافة والصحافيين لان هذا حقنا ولا أطالب به للصحافيين فقط بل ان يكون نهجاً عاماً لكل الفئات المهنية في التشريعات فالتشريع للمهندسين مثلا يجب ان يكون من خلال نقابة المهندسين وهكذا.

وماذا ستفعل مع الهجمات ضد الصحافة الآن؟

بالفعل هناك هجمة على الحريات وشد وجذب لم يكن مأمولاً ان تكون موجودة خاصة بعد ثورة يناير كنا نأمل ان تكون هناك زيادة في مساحة الحريات وما يقلقنا ان ذلك لم يحدث فوجود تقييد للحريات يقلق كل الجماعة الصحافية بالطبع.

هناك اتهام يتردد للصحف الحكومية وأنت أحد صحافيها بان دورها يتراجع؟

الصحف القومية لابد ان تكون مستقلة عن النظام الحاكم مهما كان هذا النظام الصحافة القومية قادرة على القيام بدور خطير جدا خاصة في التوجيه وعندما تكون مستقلة بشكل حقيقي ستكون في مصلحة الشعب والدولة وهدفها فقط الحقيقة.

اسأل عن حالها الآن؟

المؤسسات الصحافية القومية وضعها مزري جداً وفي منتهى الخطورة وللأسف الشديد هذه المؤسسات القومية تعاني من مشكلات ويمكن علاجها ولو لم نفعل ستغرق ربما من سوء ادارة ونظام حكم طوال 60 عاماً كان هدفه ان يسيطر على تلك الصحف وتكون مملوكة له وان تكون أراه من أدواته.

يحدث هذا من مجلس الشورى الآن في تعيين رؤساء التحرير؟

رفضت معايير وتعيينات رؤساء التحرير الأخيرة ورفضت ان أتقدم اليها وقتها وعندما حضرت بعض جلسات الاستماع لأراء الصحافيين داخل مجلس الشورى قلت انه أمام مجلس الشورى فرصة لاعادة الصحافة للشعب مرة أخرى.

وما يتردد عن الغاء بدل التكنولوجيا للصحافيين وأحياناً زيادته؟

البدل حق من حقوقنا على الدولة وأرى ان الصحافي لابد ان يعيش حياة كريمة وحصانة الصحافي المالية لا تقل عن حصانة القاضي.

هل تتوقع ان تجد مشكلات في التعامل مع القيادات التنفيذية للاخوان؟

سأتعامل مع الجميع الاخوان والسلفيين ومع الجن الأزرق في سبيل حق الصحافي لن أكون منبطحاً للاخوان أو غيرهم من التيارات سأتفاوض بشأن الصحافي كل المكاسب التي استطيع الحصول لعيها سأحصل عليها وكذلك المزايا مل ما يرفضه الجماعة الصحافية سوف نرفضه.

وكيف ستتعامل مع التيارات المختلفة داخل مجلس النقابة؟

لا أقلق، لان عندي خبرة وعندما كنت وكيلاً للنقابة كان عندي تواصل مع جميع التيارات بالنقابة هذا منهجي

وشباب الصحافيين؟

هم هدفي الأساس فهم الأكثر معاناة.

والأنظمة المالية للنقابة؟

سنبدأ مرحلة تحقيق الاكتفاء الذاتي لموارد النقابة وعندي مشروعي وهو اصدار طوابع دمغة صحافية على الاعلانات وهذا يحتاج تشريع برلماني ولن يكلف الدولة ولا المؤسسات الصحافية شيئاً حيث سيتم على ان يكون الطابع الصحافي يبدأ بخمسين جنيها وحتى عشرة آلاف جنيه على كل اعلان منشور حسب قيمته المالية.

وفكرة اصدار الصحف بالاخطار كيف ستتعامل معها؟

هذا شيء طيب وسيكون هناك شروط وضوابط لها حتى لا يكون الانضمام الى النقابة سبوبة أخشى ان أجد سواق تاكسي صحافياً! للأسف عضوية النقابة تباع للحصول على البدل .

والحـــــل؟

ستكون هناك لائحة جديدة تتضمن ثلاثة اختيارات .

وضوابط جرايد الاخطار؟

يتم وضع مبلغ تأمين في البنك يكون تحت تصرف النقابة ولا يتم التصرف فيه الا بمعرفة النقابة ومجلسها في حالة تعثر الجريدة يستخدم لصالح العاملين في الجريدة وليس الصحافيون فقط كاعانة بطالة على الأقل .

والمجلس الأعلى للصحافة؟

سيلغى عندما ينشأ المجلس الوطني للصحافة والاعلام.

ومشاكل الصحافيين؟

نحن مقبلون على أخطر مرحلة وهي فكرة بناء المؤسسات التشريعية للعمل الصحافي لابد ان تكون النقابة هي المصدر الرئيس للتشريع في كل ما يخص الصحافة والصحافيين.

ماذا ستفعل لهذا؟

لا نطالب بهذا لنا فقط بل لكل النقابات عندما تنشئ قانوناً لأي مهنة فلا تتجاهل أصحابها ولابد من الاتفاق مع الجهات التشريعية وأرفض أي تشريع بعيداً عن نقابة الصحافيين.

السلفيون يرفضون التعاون المصري الايراني واسرائيل تشيد بموقف السلفيين كيف تقرأ هذا؟

لا يوجد ربط بين الموقفين كلٌّ يغني على ليلاه.

يتردد منذ فترة ان هناك توتراً بين مصر وبعض دول الخليج؟

تقصد بخصوص ايران .

ايران وبعض المواقف الأخرى.

نعم سأكذب لو لم أقل لا يوجد توتر ليس بخصوص ايران فقط منطقة الخليج تنظر بحالة من الترقب وهي حالة من دول العالم كلها بالنسبة لمصر ودول الخليج أكثر تحفظاً وننظر ماذا سيحدث وهذا أوجد حالة من البرود في العلاقات بين مصر ودول الخليج العربي .


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت