loader

متابعات

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

هل يسعى «الإخوان» إلى قتل «المجتمع المدني»؟


نشرت صحيفة «كريستيان ساينس مونتور» تقريراً أعدته كريستين تشيك تحت عنوان «هل يسعى الإخوان المسلمون لقتل منظمات المجتمع المدني؟»، استهلته متسائلة عما إذا كانت جماعة الإخوان المسلمين تسعى لقتل منظمات المجتمع المدني، مشيرة إلى أن قانون الجمعيات الأهلية المقدم من وزير التنمية المحلية المنتمي لحزب الحرية والعدالة يقيد بشدة حقوق تلك المنظمات. ونقل التقرير عن نشطاء حقوقيين قولهم إن هذا القانون قد يشل حركة المجتمع المدني في مصر، فضلاً عن أنه علامة على انتقال الإخوان المسلمون تجاه تبني الطرق التي كان يتبعها الرئيس السابق حسني مبارك. كما أشار التقرير إلى أن مسودة القانون من المرجح أن يتم مراجعتها قبل أن ترسل إلى الجهة التشريعية (مجلس الشورى) للموافقة عليها، إلا أن قادة منظمات المجتمع المدني وكثير من النشطاء أكدوا أن المسودة تُظهر أن حزب الحرية والعدالة يتبنى نفس فلسفة مبارك. حيث كانت الحكومة في عهده ترى أن الجماعات المستقلة تشكل تهديداً، وفي ضوء ذلك سعت إلى التشديد على نشاطاتها وتمويلاتها. وكان حزب الحرية والعدالة قد قدم العام الماضي، قبل أن يُنتخب رئيسه د. محمد مرسي رئيسا لمصر، اقتراحاً بقانون للجمعيات الأهلية لاقى ترحيباً حذراً من المنظمات الحقوقية، إلا أن محمد علي بشر، وزير التنمية المحلية المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين، قدم الأسبوع الماضي مقترحاً أكثر تشدداً يذكرنا بالمشروع الذي قدمه أحد الوزراء السابقين في حكومات عهد مبارك. إذ يتيح القانون الجديد للحكومة التدخل في طريقة عمل وتنظيم تلك المنظمات، وسيفرض قيوداً مشددة على التمويل الخارجي للمنظمات غير الحكومية، وسيسمح للمرة الأولى في التاريخ للسلطات الأمنية المصرية أن تراقب منظمات المجتمع المدني بقوة القانون.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت