loader

متابعات

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

نتانياهو «يشتري» غضب الفلسطينيين بأموال الضرائب المجمدة


أعدت جويل غرينبيرغ تقريراً نشرته صحيفة «واشنطن بوست» تحت عنوان «إسرائيل ترفع حالة التأهب عقب مقتل سجين فلسطيني»، قالت فيه إن مقتل السجين الفلسطيني، عرفات جرادات، أثناء التحقيقات الإسرائيلية بعد أسبوع من المظاهرات التي اندلعت للمطالبة بإطلاق سراح أربعة سجناء فلسطينيين مضربين عن الطعام قد أثار خلافات جديدة الأحد وصعَّد حالة القلق في إسرائيل إزاء انتشار موجة اضطرابات الضفة الغربية. حيث أعلنت السلطة الفلسطينية أن نتائج عملية التشريح التي أجرتها الحكومة الإسرائيلية أظهرت تعرض السجين لتعذيب شديد، في حين قالت وزارة الصحة الإسرائيلية إن النتائج الأولية لم تحدد سبب الوفاة على الرغم من أنها لم تدعم المزاعم الإسرائيلية السابقة التي أفادت بأن السجين توفي جراء السكتة القلبية.
وبينما أثارت وسائل الإعلام الإسرائيلية المخاوف جراء اندلاع انتفاضة فلسطينية ثالثة، أوفد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو مبعوثاً إلى السلطة الفلسطينية لمطالبتها باستعادة الهدوء، في حين أمر حكومته بالإفراج عن أموال الضرائب المجمدة التي جُمعت الشهر الماضي نيابة عن الفلسطينيين.
حيث كانت إسرائيل قد أوقفت عائدات الضرائب الفلسطينية، التي تشكل ثلثي الإيرادات المحلية للسلطة الفلسطينية، استجابة لنجاح مسعى الاعتراف بفلسطين كدولة غير عضو في الأمم المتحدة خلال شهر نوفمبر الماضي.
وأشار التقرير إلى أن التوترات المتصاعدة في الضفة الغربية تأتي قبل أسابيع معدودة من زيارة الرئيس الأميركي باراك اوباما المقررة إلى المنطقة، وفي خضم الجمود الذي يعتري جهود السلام والمصاعب الاقتصادية التي تؤرق السلطة الفلسطينية وتمنعها عن دفع رواتب ما يزيد عن 150 ألف موظف.
أوضح التقرير أنه بعد أيام من المواجهات التي نشبت بين مئات المتظاهرين الفلسطينيين والقوات الإسرائيلية في الضفة الغربية والقدس، هدد مقتل جرادات بإشعال احتجاجات واسعة النطاق مما دفع الحكومة الإسرائيلية إلى رفع حالة التأهب بين قواتها.
وبينما اشتبكت حشود من المتظاهرين يوم الأحد مع قوات الأمن في عدة مواقع بالضفة الغربية، أعلن الـ4600 أسير فلسطيني في السجون الإسرائيلية عن إضرابهم عن الطعام احتجاجاً على وفاة زميلهم - وفقاً لإدارة السجون الإسرائيلية.
وأعلن جهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي في بيان أن جرادات اعترف بتورطه في حادث رشق بالحجارة أسفر عن إصابة إسرائيلي في نوفمبر الماضي، وأوضح البيان أن السجين توفى بعد خمسة أيام من اعتقاله خلال عمليات الاستجواب دون توضيح سبب الوفاة.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت