loader

نهار الديرة

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

موظفو الهيئة العامة للمعلومات المدنية.. التزام وثبات


شهد أول يوم دوام داخل الهيئة العامة للمعلومات المدنية إقبالا كثيفا من الجماهير لتخليص معاملاتهم المتأخرة نتيجة العطلة التي شهدتها البلاد مؤخرا احتفاء بذكرى مرور 52 عاماً على الاستقلال وذكرى 22 عاماً على التحرير، والتي استمرت على مدى أربعة أيام متتالية، كما لوحظ التزام جميع موظفي الهيئة بالحضور منذ الساعات الأولى من الدوام، حيث ارتدى الموظفون ثوب النشاط وأقبلوا على معاملات المراجعين بشهية مفتوحة.
«النهار» جالت بين أروقة الهيئة العامة للمعلومات المدنية والتقت عدداً من المواطنين لتتعرف على الأجواء بعد العطلة.
في البداية اعتبر المراجع ثامر الشمري أن الهيئة العامة للمعلومات المدنية من مؤسسات الدولة الحيوية.
وتشهد اقبالا كثيفا منذ الساعات الاولى من الدوام وذلك نتيجة العطلة التي استمرت إلى أربعة أيام متتالية، كما أن موظفي الهيئة أيضا لم يقصروا في تأدية واجبهم بصدر رحب ودون تخاذل أو امتعاض.
وأضاف الشمري: كنت أعتقد أنني سآتي اليوم دون الانتهاء من معاملتي ولكن ما وجدته كان على العكس، وعن الاجازة قال ان هذه الاجازة كان لها رونق خاص بسبب الفعاليات الجميلة والمبهرة، حيث غالبية المواطنين الذين اعتادوا السفر في شهر فبراير قضوا اجازاتهم في الكويت بسبب الفعاليات الاكثر من رائعة، الامر الذي من شأنه ان يقلل نسبة الغياب بعد الاجازة وكذلك عدد المجازين رسميا.
من جهته، قال حمد المطيري أن حركة الركود في مؤسسات ووزارات الدولة تعد طبيعية بعد الاجازة التي دامت 4 أيام والكثير أجَّل مراجعاته الى بداية الاسبوع المقبل.
وشدد المطيري على ضرورة تطبيق القانون على جميع موظفي الدولة المتغيبين خاصة أن غيابهم تعطيل لمصالح الناس، فكلنا موظفون في الدولة ولكن علينا ان نحترم القوانين التي تنص على الالتزام بالعمل والقواعد المنظمة لعملية الحضور والانصراف.
وأرجع المطيري سبب الغياب الى عدم الاكتراث بالمسؤولية، والمطلوب هو ضبط الحضور والانصراف وتطبيق القانون بهذا الصدد. لافتا إلى ان موظفي الهيئة العامة للمعلومات حقيقة ما قصروا بل لاحظنا الابتسامة على وجوههم، وبدوا في تخليص المعاملات بالتزام واضح.
أما سعود الناصرفرأى ان هناك حالة من الركود سواء من قبل الموظفين او المراجعين، مضيفا أن هناك غيابات ولكن ليست كثيرة من قبل الموظفين في اول يوم دوام بعد اجازة طويلة. موضحا في الوقت ذاته أن نسبة المراجعين كانت قليلة وربما يعود الأمر إلى أن الجميع أجل معاملاته لأول الأسبوع.
وبين الناصر انه من المتعارف عليه أن جهات العمل تشهد نوعا من النشاط بعد الاجازة مباشرة لكن ما يحدث عند البعض أن النشاط تحول إلى نوع من الملل والكلل، مشيرا إلى أنه لابد أن يعي الجميع أن هناك مصالح ومعاملات لكثير من الناس لابد أن تنجز.
في حين أن المراجع سعد الديحاني يؤكد أن الدوام هذا اليوم رسمي مئة في المئة، مشيرا إلى ان موظفي الهيئة كانوا متواجدين ويعملون على قدم وساق لانجاز الكثير من المعاملات الخاصة بالمراجعين دون أي صعوبة.
وأضاف أن المعاملة التي كنت قادما لانجازها لم تستغرق نصف ساعة بفضل الجهود المبذولة من قبل الموظفين الذين لم يتوانوا عن خدمتنا في انهاء الكثير من المعاملات.
وطالب الموظفين في جميع وزارات الدولة ان يلتزموا بالنظام والقوانين في عملهم لينجزوا الكثير من المعاملات المتأخرة قبل الاجازة.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت