loader

نهار الديرة

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

الزراعة.. التزم القياديون وغاب الموظفون


في مقابل حضور متوسط للموظفين شهدت الهيئة العامة للزارعة والثروة السمكية في اليوم الاول من الدوام الرسمي بعد اجازة العيدين الوطني والتحرير التزاما، واضحاً من مسؤولي مختلف الادارات الذين التزموا بالدوام الرسمي منذ ساعاته الاولى، فيما كان عدد المراجعين كبيراً بشكل لافت وعلى عكس ما كان عليه في اليوم السابق على اجازة الاعياد الوطنية والذي شهد انخفاضاً واضحاً في اعداد المراجعين بسبب موسم البر والعطلة الربيعية للطلبة. وكان المراجعون يتنقلون بين ادارة واخرى أملا في انهاء معاملاتهم في اسرع وقت، ولوحظ ان اكثر المراجعين حضروا وبصحبتهم عدة معاملات لانجازها، ولم يخفى بعضهم تذمره الشديد بسبب غياب بعض الموظفين المختصين بانجاز وانهاء معاملاتهم، معتبرين انه بسبب هذا الغياب سوف يتحملون اعباء كثيرة بسبب التأخير في انجاز المعلاملات والعمل في انجاز بعض المعاملات من قبل بعض الموظفين الذين التزموا بدوامهم لاسباب مختلفة منها ان تكون المعاملة من اختصاص احد الموظفين الغائبين او تكون باقي الاوراق الخاصة بالمعاملات سلمت لموظف قبل اجازة الاعياد الوطنية للتدقيق عليها او استكمالها ولم يحضر للدوام اليوم «أمس» ما شكل فوضى وتأخيراً في انجاز المعاملات، وعبروا عن الامل من الجهات المختصة اتخاذ الاجراءات الحازمة وتطبيق القانون على الجميع دون استثناءات وخصوصاً على الموظفين الذين لم يلتزموا بالدوام دون اعذار رسمية، معبرين عن تقديرهم وامتنانهم لالتزام المسؤولين ومديري الادارات المختلفة في الهيئة العامة للزراعة والثروة السمكية في الدوام وتعاونهم مع المراجعين لانهاء العراقيل التي تواجههم اثناء انجازهم لمعاملاتهم. من جانبهم لم يخف الموظفون الذين التزموا تذمرهم لعدم التزام زملائهم بالدوام الرسمي، مؤكدين ان هذا الغياب وعدم الالتزام القى بالعبء عليهم في استقبال عدد اكبر من المعاملات والضغط عليهم بسبب المراجعين الذين يرغبون في انجاز المعاملات بأسرع وقت، خصوصاً ان اغلب تلك المعاملات تأخر بسبب عطلة الاعياد الوطنية التي امتدت لخمسة ايام وهذا ما تسبب في تكدس المعاملات، مؤكدين انه على المسؤولين ان يطبقوا القوانين بحزم شديد وان يكون هناك مبدأ الثواب والعقاب والا يتساوى الموظف الملتزم مع المهمل، مشددين على ضرورة الاخذ بعين الاعتبار الموظفين الذين لديهم اعذار طبية واصحاب الحالات الانسانية التي تسببت بتغيبهم عن الدوام. بدورهم اوضح عدد من مديري الادارات بان عدم حضور بعض الموظفين للدوام الرسمي ليس غياباً بل ان هناك عدداً كبيراً من لديهم اجازات رسمية تنتهي مع انتهاء غد الجمعة وان بعضاً منهم قام بتمديد اجازته بشكل رسمي لتنتهي مع نهاية الغد، بشكل قانوني ووفقاً للوائح المتبعة لقانون الاجازات، متمنين من المراجعين ان يتحلوا بالصبر وان يراجعوا المسؤولين في حال تأخر انجاز معاملاتهم.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت