loader

وطن النهار

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

سموه عاد إلى البلاد والرومي أقام حفلاً على شرفه في الرباط بمناسبة الأعياد الوطنية

الأمير بحث ومحمد السادس تعزيز التعاون بين البلدين


بحفظ الله ورعايته عاد صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد مساء أمس الى أرض الوطن قادماً من المملكة المغربية الشقيقة بعد زيارة خاصة. وكان في استقبال سموه على أرض المطار سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد ورئيس مجلس الأمة علي الراشد وكبار الشيوخ وسمو الشيخ ناصر المحمد وسمو الشيخ جابر المبارك رئيس الوزراء والوزراء وكبار المسؤولين في الدولة وكبار القادة في الجيش والشرطة والحرس الوطني.
وبعث سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد ببرقية شكر للملك محمد السادس ملك المملكة المغربية أعرب فيها سموه عن خالص الشكر والتقدير للحفاوة البالغة وكرم الضيافة اللذين حظي بهما والوفد المرافق له خلال الزيارة الخاصة التي قام بها سموه للمملكة المغربية والتي عكست عمق العلاقات الطيبة والروابط الحميمة بين البلدين والشعبين، متمنيا سموه له دوام الصحة والعافية ولمملكة المغرب وشعبها الكريم المزيد من الرفعة والازدهار في ظل القيادة الحكيمة لجلالته. وكان سموه قد قام مساء أول من أمس بزيارة الى ملك المملكة المغربية محمد السادس وذلك بالقصر الملكي بالعاصمة الرباط. هذا وتم تبادل الاحاديث الودية التي عكست عمق العلاقات الاخوية التاريخية الطيبة بين البلدين والشعبين الشقيقين وسبل تعزيز اوجه التعاون في كافة المجالات بما يخدم مصالح البلدين الشقيقين واهم القضايا ذات الاهتمام المشترك واخر المستجدات على الساحتين الاقليمية والدولية. وحضر اللقاء الشيخ مبارك العبدالله ونائب رئيس الحرس الوطني الشيخ مشعل الاحمد والمستشار بالديوان الاميري الشيخ فهد سعد العبدالله وسفير دولة الكويت لدى المملكة المغربية الشقيقة شملان الرومي.
وعلى شرف سمو الأمير أقام سفير دولة الكويت لدى المملكة المغربية شملان الرومي في الرباط حفلا بمناسبة الاحتفال بالعيد الوطني الـ52 وعيد التحرير الـ22. وشهد الحفل رئيس الحكومة المغربية عبدالاله بنكيران والشيخ مبارك العبدالله وعدد من كبار المسؤولين في المغرب ورؤساء أحزاب سياسية ونواب في البرلمان ورؤساء البعثات الدبلوماسية الخليجية والعربية والأجنبية المعتمدة لدى الرباط. وأشاد الوزراء المغاربة خلال هذا الحفل في تصريحات لـ (كونا) بالعلاقات المتميزة التي تربط دولة الكويت بالمغرب داعين الى تعزيزها في شتى المجالات. وتقدموا بأحر التهاني في هاتين المناسبتين الوطنيتين المجيدتين لدولة الكويت قيادة وحكومة وشعبا متمنين للشعب الكويتي دوام التقدم والازدهار تحت القيادة الحكيمة لصاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد.
وأشادوا بالنهضة الشاملة التي تشهدها دولة الكويت والانجازات التنموية التي وصفوها بالعظيمة والتي تحققت للشعب الكويتي بفضل السياسة الحكيمة للأسرة الحاكمة من آل الصباح مستحضرين ما تنعم به الكويت من أجواء الحرية والانفتاح في ظل نظام سياسي برلماني ديموقراطي يتطور باستمرار ويتوفر على كل ضمانات الأمن والاستقرار. ونوهوا بالدور الذي تقوم به دولة الكويت من اجل تحقيق الاستقرار والأمن في منطقة الشرق الاوسط ودعم القضايا العربية العادلة وفي مقدمتها قضية فلسطين وكذلك دورها في تعزيز التضامن بين الدول العربية ومواكبة مشاريع التنمية في بلدانها من خلال صناديق التمويل الكويتية والاستثمارات الخاصة.
واستعرضوا عناصر التلاقي الديموقراطي بين دولة الكويت والمملكة المغربية واللتين كانتا سباقتين في منطقتي الخليج العربي والمغرب الاسلامي الى اقرار نظام سياسي دستوري برلماني والى توسيع هامش الحريات الفردية والجماعية واحقاق الحقوق واعطاء حرية الرأي والصحافة. وأوضحوا ان الكويت كانت دائما وأبدا في صميم البرامج الانمائية للمملكة المغربية بعطاء سخي ودعم موصول وأريحية عروبية وذلك من اقتناع راسخ لدى قيادتها بالعمل العربي المشترك مشيرين الى عدد من الاتفاقيات الثنائية للدعم والتمويل والتي مكنت الصناديق الكويتية من خلالها المغرب من تعزيز البنى التحتية باقامة السدود وشق الطرق وفك العزلة عن السكان في الأرياف وبناء الطرق السيارة والسكن الاجتماعي وتحسين الخدمات الصحية وتعميم التعليم الاساسي والمساهمة في التنمية البشرية. وتميز الحفل بعرض صور تاريخية عن الكويت وأفراحها وانجازاتها الوطنية وتدخلاتها الانسانية في الدول العربية والاسلامية وبقية دول العالم فضلا عن توزيع رزنامة من الكتب والمنشورات التي تعكس نهضة الكويت الثقافية والعلمية وانفتاحها الديموقراطي والاعلامي.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت