loader

آخر النهار

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع

وجهة نظر

منفذ


ذات يوم سألت كبيرة المنتجين في القناة الرابعة في التلفزيون البريطاني «بي. بي. سي» عن جوانب من قواعد الانتاج، فكانت هذه الكلمات التي نوردها، لعلها تكون درسا للذين يعنيهم الامر في لجنة «المنتج المنفذ».
تقول السيدة كارولين ماركس بلاكوود «وهي من انتجت مؤخرا فيلم «فيلومينا» المرشح لحفنة من الجوائز ومن بطولة الليدي جودي دينش.
«هنالك تصنيفات للانتاج، بعضها يستحق الانتاج بالكامل، بمعنى ان تتحمل الجهة المنتجة 100 في المئة من كلفة الانتاج، لاعتبارات فنية وإبداعية وموضوعية، وتبدأ النسبة تقل، حتى نصل الى ما قيمته 20 في المئة من كلفة الانتاج لكثير من الاعمال الدرامية والوثائقية والتسجيلية...».
وهنا بيت القصيد، متسائلين لماذا الانتاج عندنا يتحمل الكلفة الكاملة، ولا تكون هنالك منهجية انتاج، تتيح للجنة المنتج المنفذ، منح المنتج المنفذ نسب متفاوتة، تبدأ من «100» في المئة، وتنتهي الى حدود مقرونة بمستوى العمل.
وقد يتساءل القارئ، ومن أين سيؤمن المنتج المنفذ بقية الكلفة، وهذا ما يفتح الباب لمساهمات ومشاركات انتاجية، عبر قطاعات انتاجية تتمثل بالقطاع الخاص... والقنوات الخاصة وغيرها... وهكذا تتم عملية التسويق والحصول على النسب.
لقد عطلت الصيغة السابقة، وهي «المئة في المئة» الكثير من الأعمال، وتحولت كثير من مكاتب الانتاج، الى مجرد مكاتب لشرب الشاي والقهوة... وتحمل أصحابها الكثير من الأعباء المادية، بسبب الثبات على النسبة، فان كان العمل يستحق النسبة الكاملة فلماذا لا يحصل عليها... بينما تحصل بقية الأعمال على نسب متفاوتة من الانتاج.
القناة البريطانية الرابعة، هي القناة الأكثر انتاجا في العالم، ومشاريعها وأفلامها تغطي صالات العرض والقنوات التلفزيونية حول العالم... فلماذا لا نتعلم من الدروس.
وعلى المحبة نلتقي


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت