loader

الرياضة

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

الأسرة الرياضية فقدت أحمد إرحمة


فقدت الاسرة الرياضية عموما والكروية على وجه الخصوص المدرب والمحاضر احمد ارحمة احد ابرز اعلامها، والذي وافته المنية اول من امس بعد صراع مرير مع المرض.

وقضى الراحل حياته في خدمة الكرة الكويتية سواء عندما كان لاعبا او مدربا او محاضرا، وجنى باسلوبه الراقي وتعامله اللطيف واخلاقه الحسنة محبة جميع الناس، وكان خبر رحيله محزنا لمجتمع كرة القدم باسره.

أحمد ارحمة رمز الوفاء والاخلاص بدأ مسيرته الرياضية لاعبا في نادي النصر، ثم انضم لمنتخب الشباب في العام 1978، وشارك مع المنتخب الاول في كأس الخليج في نسخة 1979، فكان من ابرز لاعبي الوسط سواء مع النادي او المنتخب، لما يمتلكه من فكر فني قل نظيره، وروح قتالية عالية. وعقب اعتزاله اتجه احمد ارحمة لعالم التدريب وكانت البداية في نادي النصر ايضا في فئة المراحل، ثم انتقل للعمل مدربا في اتحاد الكرة، وكان ضمن الجهاز الفني للازرق الذي قاده المدرب البرازيلي فالمير وساهم في التأهل الى اولمبياد برشلونة 1992. وعمل الراحل محاضرا في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم وكان من اوائل الكويتيين الذي دخلوا في هذا المجال، كما عمل في لجان اتحاد الكرة وكان يحظى باحترام الجميع لما يمتلكه من نظرة فنية ثاقبة. وعمل ارحمة مدربا مساعدا في نادي الاتحاد السعودي ،كما شغل منصب مدير فني في المراحل السنية في نادي القادسية لعدة سنوات ،قبل ان تنتهي مسيرته الرياضية مع نادي الفحيحيل. مسيرة حافلة تمتع بها الراحل حصد فيها قبل الانجازات احترام وتقدير اللاعبين والمدربين والاداريين وجميع المسؤولين الرياضيين، والقسم الرياضي يتقدم بخالص العزاء من اسرة الراحل تغمده الله بواسع رحمته والهم اهله وذويه الصبر والسلوان.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت