loader

وطن النهار

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

التويجري: إلى متى تظل المناصب القيادية حكراً على أسماء معينة؟!


تساءل رئيس نقابة ديوان الخدمة المدنية علي التويجري عما اذا كان مجلس الوزراء سيحيل وكيل الديوان مثلما فعل مع وكيل هيئة المعاقين بإحالته للتقاعد لخدمته التي تجاوزت الـ 35 سنة ، وهل يطبق القانون عليه مثلما طبق على غيره؟.
وقال التويجري في تصريح صحافي: انه من غير المعقول ان يجدد لوكيل الديوان حيث أن خدمته شارفت على الـ40 سنة، مشددا على ضرورة أن تتاح الفرصة لغيره: متسائلا ماذا قدم الوكيل للديوان غير اهتمامه بالسفر للمهمات والدورات اكثر من اهتمامه بما يخص المواطنين وما الذي قدمه طوال خدمته كقيادي في الديوان؟
واستغرب قائلا: إلى متى تظل المناصب القيادية محصورة على اسماء وعوائل معينة دون غيرها؟ وما معايير التجديد للقياديين غير نفوذهم بمجلس الوزراء؟ ولماذا يضرب بعرض الحائط الكفاءات المخلصة التي تعمل بإخلاص، مشيراً إلى ان سبب عدم توليها مناصب قياديه هو عدم نفوذها بمجلس الوزراء متسائلاً أيعقل وكيلاً بديوان الخدمة يظل بمنصبه لأكثر من 20 سنة دون ان يكون هناك اي تطور او حل لأكثر المشاكل التي يعاني منها كل بيت كويتي. واوضح التويجري أن هناك خريجين من الجامعات مسجلين بنظام التوظيف لأكثر من ثلاث سنوات فماذا عمل لهم وكيل الديوان وهو المسؤول الاول عن عملية التوظيف، مؤكدا على ان العمل بحاجة الى عمل جاد اكثر من تصريحات تخص اتفاقيات مع معاهد يابانية او تايلندية لعمل دورات بالخارج ومن المستفيد الأول من تلك الدورات. وختم التويجري مطالباً مجلس الوزراء بألا يكيل بميكالين والا يتم التجديد لمن خدم 40 سنة واعطاء الفرصة للأكفاء وليس لمن يملك النفوذ بمجلس الوزراء.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت