loader

أول النهار

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع

بحث مع لاريجاني خطر تنظيم «داعش» على المنطقة

الغانم: توحيد الجهود الكويتية - الإيرانية في مواجهة الإرهاب والفتنة الطائفية


التقى رئيس مجلس الامة رئيس الشعبة البرلمانية مرزوق الغانم أمس رئيس مجلس الشورى الإيراني علي لاريجاني وذلك على هامش اجتماعات المؤتمر البرلماني الدولي الـ 131 المنعقد حاليا في جنيف.
وجرى خلال الاجتماع بحث آفاق التعاون بين البلدين الشقيقين وسبل دعمها وتطويرها في المجالات كافة بالإضافة الى بحث آخر التطورات على الساحتين الاقليمية والدولية وموقف البلدين منها والتنسيق بشأن القضايا التي ستطرح في المؤتمر.
وتطرق الاجتماع الى مناقشة اخر التطورات الأمنية في مناطق شمال العراق وما قد تتعرض له المنطقة من خطر بسبب انتشار الجماعات الإرهابية المسلحة وخاصة الخطر الذي يمثله تنظيم الدولة الاسلامية داعش. وأشاد الغانم بالعلاقات الكويتية - الإيرانية ودعا الى ضرورة استثمار وتوحيد الجهود الكويتية - الإيرانية والتنسيق مع الدول المجاورة لمواجهة هذا الخطر الإرهابي وما قد تتعرض له الشعوب من فتنة طائفية بغيضة.
من جهته اشاد لاريجاني بالعلاقات الكويتية - الإيرانية المتميزة منوها بالزيارة التاريخية التي قام بها صاحب السمو أمير البلاد الى طهران قبل أشهر.
وحضر اللقاء النواب فيصل الشايع وسيف العازمي ومندوب الكويت لدى الامم المتحدة والمنظمات الدولية جمال الغنيم وأمين عام مجلس الأمة علام الكندري.
الاعتراف بدولة فلسطين
ومن جهة أخرى، التقى رئيس مجلس الامة رئيس الشعبة البرلمانية مرزوق الغانم أمس رئيس الوفد البرلماني البريطاني المشارك في الاتحاد البرلماني الدولي وعضو مجلس العموم هون أليستر بيرت والوفد المرافق له وذلك على هامش اجتماعات المؤتمر البرلماني الدولي الـ131 المنعقد حاليا في جنيف. وتطرّق الاجتماع اٍلى العلاقات الثنائية بين البلدين خاصة على المستوى البرلماني واهمية تعزيزها وتوثيقها اضافة الى بحث اهم الملفات الإقليمية والدولية وموقف البلدين منها والتنسيق بشأنها. وأشاد الغانم خلال الاجتماع بتصويت مجلس العموم البريطاني يوم أمس الاول على قرار تاريخي والأول من نوعه يطالب فيه الحكومة البريطانية بالاعتراف بدولة فلسطين إلى جانب دولة إسرائيل.
وبحث الغانم مع الوفد البريطاني الذي ضم ايضا عضو مجلس اللوردات اللورد موريس ابري?ون وعضو مجلس العموم السيدة ميج مون اخر التطورات الأمنية في شمال وغرب العراق وما قد تتعرض له المنطقة من خطر بسبب انتشار الجماعات الإرهابية المسلحة وخاصة الخطر الذي يمثله تنظيم الدولة الاسلامية داعش والإشادة بدور المملكة المُتحدة بوقوفها ضد الاٍرهاب. وحضر اللقاء عن الجانب الكويتي النواب فيصل الشايع وعبدالله الطريجي وسيف العازمي ومندوب الكويت لدى الامم المتحدة والمنظمات الدولية جمال الغنيم وأمين عام مجلس الأمة علام الكندري.
محاولات صهيونية
وعلى صعيد متصل، أكد رئيس الشعبة البرلمانية رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم ان المؤتمر الدولي الخاص بمناقشة الانتهاكات الإسرائيلية ضد الفلسطينيين سيعقد في جنيف بمن حضر.
جاء ذلك في تصريح ادلى به الغانم لـ كونا وتلفزيون الكويت عقب ترؤسه اجتماع المجموعة العربية على هامش اعمال الدورة الـ 131 للجمعية العامة للاتحاد البرلماني الدولي. وقال الغانم انه حث جميع البرلمانات العربية على تكثيف اتصالاتها مع برلمانات العالم لتضغط على حكوماتها لحضور هذا المؤتمر الدولي المهم وذلك بعد معلومات عن ان الكيان الصهيوني وعددا من الدول المؤيدة له تحاول افشال عقد المؤتمر.
وأضاف ان المرحلة الثانية بعد عقد المؤتمر تتركز على انجاحه والتوصل الى قرارات لتوفير حماية دولية للشعب الفلسطيني في غزة وادانة كل المجازر التي قام بها الكيان الصهيوني خلال عداونه إضافة الى تثبيت وتوثيق مخالفاتهم لكثير من البنود الواردة في اتفاقيات جنيف.
يذكر ان رئيس مجلس الأمة مرزوق علي الغانم قام في اغسطس الماضي بزيارة رسمية الى الاتحاد السويسري حيث طلب من البرلمان السويسري الضغط على حكومته لعقد مؤتمر دولي لمناقشة الانتهاكات الإسرائيلية ضد الفلسطينيين.
وقال ان اجتماع المجموعة العربية استكمل ايضا بحث اهم البنود المطروحة على جدول اعمال مؤتمر الاتحاد البرلماني الدولي ومنها الاقتراحات المتعلقة بالبنود الإضافية، مضيفا انه تم التوافق بين المجموعة على اقتراحين فقط من مجموع ما تقدم من اقتراحات.
وأوضح ان الاقتراح الاول قدم من دولة الإمارات العربية المتحدة ويتعلق بالارهاب فيما يتعلق المقترح الاخر بدعم القضية الفلسطينية. وذكر الغانم انه تمت مناقشة الترشيحات لمنصب رئيس اتحاد البرلمان الدولي على ضوء تقدم ثلاثة مرشحين من بنغلاديش وإندونيسيا والمالديف ممثلين عن المجموعة الاسلامية في مقابل مرشحة واحدة وهي رئيسة البرلمان الأسترالي. وبيَّن انه تم الاتفاق على تكليف رئيس المجموعة العربية لاختيار من يراه مناسبا من المرشحين مع التزام كل الوفود العربية باختيار الرئيس.
من جانبه، أشاد مندوب الكويت الدائم لدى الامم المتحدة والمنظمات الدولية السفير جمال الغنيم لـ كونا بالمباحثات المهمة التي اجراها رئيس مجلس الأمة مع المسؤولين السويسريين خلال زيارته الاتحاد السويسري في اغسطس الماضي والتي تركزت على عقد المؤتمر الدولي الخاص بمناقشة الانتهاكات الإسرائيلية ضد الفلسطينين. وقال ان تلك المباحثات والجهود التي بذلها الرئيس الغانم تمخضت عن نتايج إيجابية سوف نسمع عنها في القريب العاجل، موضحا أن الرئيس الغانم كان له دور في إقناع عدد من البرلمانات للتحرك على صعيد التأييد والحث على عقد المؤتمر والتسريع بانعقاده في القريب العاجل. وأضاف الغنيم ان هناك تقديرا كبيرا من الجانبين الفلسطيني والعربي للجهود التي تبذلها دولة الكويت لعقد هذا المؤتمر.
وحول مشاركة الوفد البرلماني الكويتي بأعمال مؤتمر الاتحاد البرلماني الدولي قال السفير الغنيم ان الوفد كانت له مشاركات فاعلة بقيادة رئيس المجلس الذي ترأس اكثر من اجتماع لتنسيق المواقف الخليجية والعربية والاسلامية.
وأوضح انه كانت هناك لقاءات ثنائية مهمة صبت في خدمة العلاقات الثنائية والعمل العربي معربا عن ثقته في ان مثل هذه الجهود البرلمانية المساندة للعمل الدبلوماسي الكويتي ستعمل على تعزيز الدور الذي يضطلع فيه البرلمان لدعم السياسة الخارجية الكويتية.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت