loader

آراء

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

إضاءات

كاد المعلم يكون..!!


في واقعة أشبه ما تكون إلى الخيال منها إلى الحقيقة أن تحضر لجنة اختيار المعلمين في وزارة التربية لطلابنا معلماً يعمل تاجر مخدرات ليعمل في مدارسنا ويعلم أبناءنا، السؤال الذي نوجهه الى المسؤولين في التربية، ماذا فعلتم بعد ضبط تاجر المخدرات المعلم مربي الأجيال الذي تم اختياره من قبل لجانكم التي لا تحسن الاختيار والتي تنظر الى المتقدم فقط من خلال الأوراق التي تقدم بها والتي تدخل الواسطة والمحسوبية أيضاً في قبول أو رفض المتقدم متغاضين عن المعلم المتقدم لشغل هذه الوظيفة وأخلاقياته واسلوبه وكفاءته وخبرته، ما أفرز لدينا معلمين من غير ذوي الكفاءة بل ومن أسوأ المخرجات العلمية والذي بدوره انعكس على مخرجاتهم من طلاب وتلاميذ بمستويات تعليمية متدنية جداً.
معالي الوزير نخاطبكم خوفاً على أبنائنا الطلبة حيث إن وزارتكم تحتاج إلى أكثر من نفضة وغربلة، فهل وصلت بنا الحال أن يكون من بين صفوف المعلمين تجار مخدرات لتزداد الطين بلة على صفوف المعلمين السيئين علمياً وأكاديمياً الملتحقين لديكم في المدارس أيضاً.
كل ما تحتاجه التربية هو غربلة ومتابعة وفرز وتقييم لأداء عمل المعلم في صفه من خلال اختبارات دورية للمعلم ومقابلات شخصية كل عام لمعرفة مدى الجمود الذي أصاب المدارس علمياً ما أفرز جيلاً لا يعرف شيئاً.
الإصلاح يا معالي الوزير.. هذا ما وعدت به وهو الإصلاح الجذري، حيث تفاءلنا خيراً عندما تسلمتم حقيبة التربية، وظننا أن الإصلاح هو ديدنكم والعمل والمتابعة هما منهجكم، ونعلم أن الإصلاح يحتاج إلى جهد وعمل دؤوب، ففي عهد الوزير السابق للتربية د. نايف الحجرف كان يحيل كل متخاذل متواطئ الى التحقيق.
والسؤال هنا: هل منطقة الفروانية التعليمية بعد معرفتها بالحادثة هل قامت بالتحقيق في الواقعة؟ وسؤال المعلم تاجر المخدرات أقصد «المجرم»، هل قامت بالتحقيق معه ومعرفة من وراءه وكيف وصل الى مكانه هذا ليكون معلماً لابنائنا ويدخل مدارسنا ويربي أبناءنا وما خفي كان أعظم.
معالي وزير التربية: نعلم أنكم «قدها وقدود» للتوصل للخلل واصلاحه، ومعالجة أسباب الاختيارات العشوائية للمعلمين للعمل في مدارسنا، علما بان لدينا في الكويت فئة مظلومة لم تستعن بها التربية فهم أفضل من اختيارات لجنتكم التي جلبت لنا تجار المخدرات، فكلنا أمل بان تصدر معاليكم أوامره للتحقيق مع هذه اللجنة التي اختارت هذا المعلم تاجر المخدرات.
***
من العجائب والغرائب التي سمعتها أخيراً اعتراض بعض أعضاء مجلس الأمة على تعيين د. أسيل العوضي كملحق ثقافي فما السر في هذا الاعتراض؟، هل هي تفتقر الى الخبرة والكفاءة، بالطبع لا فهي خير من يشغل هذا المنصب بل والأكبر منه، إنما السر يكمن في الشخصانية.
وليحفظ الله الكويت وشعبها وأميرها من كل مكروه.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت