loader

وطن النهار

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

12 الساعة

دلوعة يا دكتورة


سمراء تحاكي الليل.. تدغدغ نسيمه. علمته كتم السر فأغلق فمه. يسمع ويرى ولا يتكلم.. يراقب الأحبة الساهرين بعينها. يسترق السمع بأذنها.. سايرها مجبراً فجمالها طاغِ وجسمها باغٍ وشعرها ظلام ونظرتها أوان.
تغرد خارج سرب النساء لانها انثى وقليل من النساء اناث.
رأيتها ليتني لم أرها. تصطاد الرجال بعطر يحبس الانفاس تبحث عن مصدره الى ان تجد نفسك امامها. تنبهر وقوفاً وقوفاً بصمت. تعاين وجهها.. غمازاتها.. اسنانها البيضاء.، بشرتها السمراء..
عرفتها بنفسي وكذلك هي.. كلامها شعر وكأنها تغني فيروز.. أم كلثوم.. أسمهان.. اختلطت الاصوات والمقامات والقوافي.. صوتها يحمل القليل.. القليل من الدلع.
تحاول جاهدة ان تبدو طبيعية بلا غرور ولكنه يعاندها وينتصر عليها. ويكشف عن نفسه..
ها أنا ذا.. قالت انا الدكتورة.. لم اهتم ان اعرف اختصاصها فهناك ما اشغلني عن ذلك.. مددت يدي صافحتها.
تشرفنا. ويدي الاخرى تبحث عن (business card).
وجدته سلمته لها على امل التواصل ان كان لها حاجة.
تركتها وذهبت ووجهة رأسي الى الخلف وجسمي يسير لوحده بلا دليل. الى ان تلقفني زميل فأيقظني..
مرّت الأيام وتجمعنا صدفة اخرى. رأيتها اشد جمالاً مما كانت وأكثر نضارة. كل شيء بها أصبح أحلى وأجمل. إلا دلعها فقد كان.. كثيراً.. كثيراً. لم تتصنعه هكذا هي. كانت تلجمه في السابق. أما الآن فلم تستطع.
لا تتحمل كثرة المعارك لان لها قدرة محدودة والنصر ليس حليف الشجعان دائماً. لانه يوم لك ويوم عليك. لم استطع الاقتراب منها هذه المرة. فكل العيون ترقب من يدنو منها. وكأنها شبهة. بل انها شبهة. ولكنها محمودة فالجمال يجذب عشاقه.
وقفت مكاني اراقبها. تمعنت بها. دققت بأدق أدق تفاصيلها.. جسدها.. حركاتها.،. ابتسامتها.. شعرها.. لم اترك شيئاً الا اختزلته في الذاكرة. فكان ان وُلد الخيط الرفيع الذي خرج الى الحياة من رحم تلك اللحظة. احسست اني ملكتها. فتركت المكان وخرجت.
الآن لا احتاج الى رؤيتها ولا الى سماع صوتها لان الخيط الرفيع معي ينام على وسادتي ويتلحف غطائي فأصبح قطعة مني.

لو كنت أشرح ما ألقاه من حرق
ومن سقام ومن وجد ومن قلق
لم يبق في الأرض قرطاس
ولا قلم ولا مداد ولا شيء من الورق.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

هاذي يمكن ناعومي كامبل

اهديك هالبوح الجميل
00000

اراك طروبـا ولـهـا كالمتـيـم......تطوف بارجــاء البــلاد منعــم


اصابـك سهمـا او بليـت بنظـرة......فمـا هـذه الا سجـيـة مـغــرم


على شاطيء الوادي نظرت حمامة......اطالـت علـي حسرتـي وتندمــي


خذوا بدمـي ذات الوشـاح فإننـي......رأيت بعينـي فـي أناملهـا دمــي


خذوا بدمـي منهـا فانـي قتيلهـا......ولا مقصـدي الا تجـود وتنعمــي


ولاتقتلوهـا ان ظفرتـم بقتلـهـا......ولكن سلوها كيف حل لهـا دمــي


وقولا لهـا يامنيـة النفـس اننـي......قتيل الهوى والعشق لو كنت تعلمـي


ولا تحسبوا انـي قتلـت بصـارم......ولكن رمتني من رباهـا باسهـمـي


لها حكم لقمان وصـورة يوسـف......ونغـمـة داود وعـفـه مـريـم


ولي حزن يعقوب ووحشة يونـس......وآلام ايـــوب وحـســرة آدم


ولمـا تلاقينـا وجـدت بنانـهـا......مخضبـة تحكـي عصـارة دم


فقلت خضبت الكف بعد فراقنا هكـذا...... يكـون جـزاء المستهـام المتيـم


فقالت وابدت في الحشى حر الجوى...... مقالة من في القـول لـم يتبـرم


وعيشك ماهـذا خضـاب عرفتـه...... فلا تكن بالبهتان والـزور متهمـي


ولكننـي لمـا رايـتـك راحــلا......وقد كنت كفي وزنـدي ومعصمـي


بكيت دما يـوم النـوى فمسحتـه......بكفي فاحمرت بنانـي مـن دمـي


ولو قبـل مبكاهـا بكيـت صبابـة......لكنت شفيت النفـس قبـل التنـدم


ولكن بكت قبلي فهيج لـي البكـاء......بكاهـا فكـان الفضـل للمتـقـدم


بكيت على من زين الحسن وجهها......وليس لها مثـل بعـرب او اعجمـي


مدنيـة الالحـاظ مكيـة الحشـى......هلاليـة العينيـن طائيـة الـفـم


وممشوطة بالمسك قد فاح نشرهـا......بثغـر كـأن الـدر فيـه منـظـم


منعّمةُ الأعطاف يجـري وشاحهـا......على كشح مرتجِّ الـروادف أهضـم


اشيـر اليهـا بـا لبنـان كانمـا......اشير الى البيـت العتيـق المعظـم


اشارت بطرف العين خيفـة اهلهـا......اشـارة محـزون ولـم تتكـلـم


فايقنت ان الطرف قد قـال مرحبـا......واهـلا وسهـلا بالحبيـب المتيـم


فوالله لولا الله والخـوف والرجـا......لعانقتهـا بيـن الحطيـم وزمـزم


وقبلتهـا تسعـا وتسعيـن قبلـة......مفرقة بالكـف والخـد والـفـم


ووسدتها زنـدي وقبلـت ثغرهـا......وصارت حلالا لي وان كنـت محـرم


وان حـرم الله الزنـا فـي كتابـه......فما حـرم التقبيـل بالخـد والفـم


وان حرمت يوما على ديـن احمـد......لاخذتها على دين المسيح بن مريـم


اغار عليهـا مـن ابيهـا وامهـا......ومن خطوة المسواك اذا دار في الفم


اغار على اعطافهـا مـن ثيابهـا......اذا لبس الثوب فـوق جسـم منعـم


واحسـد اقـداح تقـبـل ثغـرهـا......اذا وضعتها موضع اللثم في الفـم






--------------------

يقول الشاعر 00
لاتشكي لانسانا جرح انت صاحبه
ولا بألم الجرح الا لمن به الما
----------------------
جميل هالنبض وانا واثق ان ابلغتها بطريق غير مباشر بان اليوم هناك نزفا لكي في النهار وقرأته فسوف تكون عطلة العيد الوطني بالنسبه لك فلالالالالالي
وتكون مخطئه الي حد الثماله ان لم تبادر بان تترك الدكتوراه والعلم وترتمي باحضان الحلم
تصدق باني احببت ان اراها
ولكني رأيتها بعيونك
--------------
تمنياتي لك باللقاء العاجل
اخيك بالحب عجيل السعدون

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد

معدل التحويل

تاريخ:

قاعدة دينار كويتي

معدل التحويل


KWD

EUR

GBP

JPY

CAD

AUD

RON

RUB

محول العملات