loader

النهار الاقتصادي

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

لويس: على الكويت الإسراع في الخصخصة ومشاريع الـ «B.O.T» وزيادة الحرية للبنوك الأجنبية


طالب عمدة الحي المالي في لندن ديفيد لويس الكويت المضي قدماً في مشاريع الـ B.O.T والخصخصة وعلى رأسها الخطوط الجوية الكويتية والانفتاح في القوانين وتحرير الاقتصاد وزيادة الحرية للبنوك الاجنبية للعمل في الكويت والمنافسة حتى تتمكن من بناء مركز مالي اقليمي وعالمي.
جاء ذلك خلال لقاء صحافي بحضور السفير البريطاني في الكويت على هامش زيارته للبلاد مشيراً الى لقائه عدداً من المسؤولين على رأسهم سمو ولي العهد ورئيس مجلس الوزراء ومحافظ البنك المركزي وعدد كبير من رجال المال والاقتصاد واعضاء من غرفة التجارة. وقال لويس انه ناقش مع المسؤولين سبل التعاون بين بريطانيا والكويت والاستثمار في المشاريع التنموية الكبرى التي يجري الإعداد لها في جميع المجالات ومنها مشاريع الخصخصة والـ B.O.T في حقول الطرق والجسور والتعليم والتدريب وتبادل الخبرات الفنية نظراً لخبرة مدينة لندن الكبيرة في عالم المال والتجارة ومعرباً عن استعداد بريطانيا للمشاركة والتعاون في هذه المجالات كافة.
نجاحات كويتية
وتطرق لويس الى النجاحات الكويتية في لندن ومنها قصة الهيئة العامة للاستثمار وهي اقدم الجهات التي عملت واستثمرت في العاصمة البريطانية منذ وقت طويل وهذه النجاحات شملت القطاع العقاري والسندات المالية والاستحواذ على حصص مؤثرة في عدد من الشركات البريطانية ومضيفاً ان هناك العديد من المؤسسات المالية والشركات الكويتية التي تبدي اهتماماً كبيراً للحصول على تراخيص للعمل في بريطانيا وان مدينة لندن على استعداد للتعاون التام معهم وذلك لتنمية وتفعيل المصالح المشتركة بين الكويت وبريطانيا.
أما عن الاستثمار البريطاني في الكويت فنوّه لويس الى العلاقات التجارية القديمة بين البلدين خاصة في ظل الخبرة الكبيرة التي تمتلكها العاصمة البريطانية في مجال المال والاقتصاد وانهم على اتم الاستعداد لنقل هذه الخبرات الى الكويت للاستفادة منها ومبدياً اهتماماً في الاستثمار في مجالات عدة منها التمويل المالي والمشاركة في المشاريع التنموية الكبيرة هنا الخاصة في البنية التحتية والتعليم والتدريب.
وأوضح لويس ان لدى بريطانيا اهتماماً خاصة الشباب وعملية التعليم والتدريب ولهذا الغرض قام بزيارة لجامعة الخليج للتكنولوجيا معرباً عن اعجابه بالشباب الكويتي الطموح والجاد في ايجاد فرص افضل للتعليم ومبدياً استعداد بريطانيا لاستقبال المزيد منهم للدراسة هناك وتكملة التحصيل العلمي وتشجيعهم بما في ذلك تسهيل عملية الحصول على التأشيرات والقبول الدراسي.
وشدد لويس على اهمية التبادل الثقافي والتعليمي بين البلدين موضحاً ان في الحي المالي في لندن حوالي 1.3 مليون شخص ويبلغ عدد الاجانب منهم 200 الف وهم ذو خبرات كبيرة ما يجعل العاصمة البريطانية تتمتع بنجاح كبير في المجالات المالية والاقتصادية وكذلك فان حصول هؤلاء الاجانب على هذه الخبرات سيساعد بلدانهم الأصلية على النجاح ايضاً في حالة عودتهم اليها ونقل هذه الخبرات والمهارات الى هناك. ورحب لويس بالاستثمارات الكويتية في بريطانيا ومشيراً الى الدور الكبير الذي يقوم به مكتب الاستثمار الكويتي في لندن وهو من أهم العلاقات البارزة من حيث النجاح والاستمرارية واتباعه وتقيده بالقوانين البريطانية وهو ما جعله يعزز مكانته ونجاحه هناك ومعرباً في الوقت نفسه في الاستعداد بقبول وتشجيع جميع الاستثمارات من مختلف دول العالم لان لندن لا تنفق مع اية عوارض للاستثمار مادامت هذه الجهات الاستثمارية تتبع الانظمة الموجودة في بريطانيا.
وأشار لويس الى الاستثمار الاجنبي في لندن موضحاً ان نصف المباني والعقارات الموجودة في الحي المالي هناك مملوكة لجهات اجنبية.
المنافسة مع الأسواق
أما عن المنافسة بين لندن والاسواق المالية الاخرى قال لويس ان وجود المنافسة تعمل على تعزيز النجاح لهذه الاسواق وهو جزء من نظام العولمة وارتباط الاسواق بعضها ببعض حيث تعمل كتلة واحدة ونجاح سوق ما يعتبر نجاحاً للاسواق الاخرى ومشيراً الى ان «الكيكة كبيرة وبكبر حجمها تزداد المنافسة وبالتالي تأتي النجاحات والتحدي والابتكار وزيادة الارباح. وقال لويس ان قائمة المراكز المالية الجيدة والمتطوة تزداد يوماً بعد يوم من نيويورك الى لندن وطوكيو وأماكن اخرى من العالم خصوصاً في آسيا وكذلك منطقة الخليج العربي، وموضحاً ان لا احد يستطيع العمل وحيداً في العمل اليوم ولذلك فمن يرد العمل فانه يجب عليه الحضور الى لندن ونيويورك والتعاون معهما نظراً لارتباط الاسواق العالمية بعضها ببعض.
أما عن الازمة المالية الاخيرة التي ضربت الاسواق في الولايات المتحدة واوروبا قال لويس ان هذه العقارات اسهمت بها جهات الاستثمار في الأغنام
عند سؤاله عن القطاعات التي يستثمر فيها قال ديفيد لويس أنه يستثمر أمواله في تجارة الاغنام التي هي تجارة آبائه وأجداده وتملك عائلته خبرة كبيرة في هذه الصناعة مشيراً الى تحقيقه لارباح مجزية في هذا المجال. الميزانية من اختصاص الزوجة
أشار لويس الى ان زوجته هي التي تتحكم وتدير ميزانية تجارة الاغنام الخاصة به وانها مدير اعمال ناجح ويعتمد عليها في هذا المجال وساعدت كثيراً في تطوير هذه التجارة.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد

معدل التحويل

تاريخ:

قاعدة دينار كويتي

معدل التحويل


KWD

EUR

GBP

JPY

CAD

AUD

RON

RUB

محول العملات