الاخيرة

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf
حديث النهار
وطني الكويت

مناجاة الوطن والتغزل فيه والتغني حتى الصبابة بحبه وسيّالات حنانه وشآبيب وفائه وأصالته، وآلائه التي أفاءها علينا كابراً عن كابر، موصولة مغدقة بلا مقابل ولا انقطاع.. تلك الفضائل النادرة علينا ألا نستذكرها ونتغنى بها حينما تحل الأعياد والمناسبات الوطنية فقط.. بل حق علينا ممارستها باستمرار مادمنا أحياء نتنفس، وألا يشغلنا ويبعدنا عنها أي سبب أو عارض أو طارئ.. فالكويت أبداً هي الأم الرؤوم.. وهي المعشوقة الآسرة للأفئدة.. ونحن العاشقون الوالهون المعبرون عن حبنا الطاغي لها بالإحساس والقول والفعل.. حين تحيطنا برومانسيتها وعندما تحاصرنا بالجدية والبأس والشدة.. وهل بعد ذلك لنا غنى عنها؟ وهل لدينا بديل غيرها؟ وهل قبل كل شيء وبعده.. الأحب صدقاً.. والأقرب تسكن مسامنا وذراتنا.. وهي التي تشكل لنا الحياة والفرح والأمل بسحرها وسرها الخفي والآسر.
ورغم كل ذلك حاولت ان احتفل بالعيد الوطني لحبيبتي الكويت بشكل مختلف عن كل يوم وليلة.. لأضيف، إن استطعت، رؤية ونكهة ومعنى ودلالات جديدة.. تضيء لي الطريق، وهداني تفكيري أن أستخرج من «دراري» ودانات شاعرنا المبدع المرحوم أحمد مشاري العدواني.. قطعة شعرية متميزة.. وكلنا يعرف أنه إنسان مبدع وشاعر مجدد ومفكر متميز وكويتي أصيل، هام عشقاً مثلنا بمعشوقته الكويت وقال فيها أجمل الشعر وأصدقه.. ولنقرأ ونردد معه قصيدة وطني في أيام العز والفخار التي نعيشها: قصيدة «وطني»
المجد عندك طارف وتليد
تهفو البحار له وتشدو البيد
وطني الكويت وأنت في فلك العلا
وطن على خيراته محسود!
ترنو المطامع حوله مسعورة
حمر الأظافر، والنوايا سود
عوّذت باسم الله أرضك انها
طهر تيمم في ثراها الجود
يا ابن الجزيرة ما نكرت أمومة
خلدت بها الأمجاد فهي خلود
ختمت رسالات النبوة فوقها
والله والملك الكريم شهود
وطني الكويت عليك من نور الهدى
حرس!! ومن حر الثناء برود
إنا كأمس، والحفيد كجده
ما شذ عن درب الجدود حفيد

فهل بعد هذه اللوحة الشعرية الوطنية للشاعر الكبير أحمد مشاري العدواني من تعليق.. ولكن هل لي أن أردد منها هذين البيتين من الشعر:
وطني الكويت وأنت في فلك العلا
وطن على خيراته محسود!
ترنو المطامع حوله مسعورة
حمر الأظافر، والنوايا سود

وحفظ الله الكويت من كل مكروه.



إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات  

محمد ناشي
الكويت

الكويت في دم
فيا كويت اسلمي
يحميك ربي
يا من أذود عنك
بالروح و الدم
سكنت كل جوارحي
الكويت في دم
منطق شعري دائما لك
يا وطنا تعالى في العلا
موطن الرقي فارتقى
الكويت في دم
والدنا أميرنا بها سما
في محافل الأوطان
ذكرها عطرها
أهلها مسكها
فمن يكون
في البلاد مثلها
الكويت درة
بين الجواهر
رعاك ربي و حمى
الكويت في دم
موطن الأم و الأب
حبها يجري
في جسدي كالدم
الكويت في دم

_________الشاعر الكويتي/ محمد ناشي سيف_____________
الثلاثاء 04 مارس 2008
 
الشاعر الكويتي/ محمد ناشي سيف
_____________________الوطن_________________________

((((((((((العمر نحياة مرة و الوطن ما لنا غيرة بالمرة قربنا له مسرة و بعدنا عنة مضرة)))))))))

مع خالص الشكر للجميع...

الشاعر الكويتي/ محمد ناشي سيف
الإثنين 10 مارس 2008
 
بو الغلا
الله يسهل اموركم امر صاحب سمو حاكم الشارقة بمعاملت ابناء مواطنات مثل مواطنين _ويصرف لهم مساكن حكومية
الأربعاء 29 أكتوبر 2008

النشرة الإخبارية

   

كاريكاتير

تطبيقات الهواتف الذكية