loader

وطن النهار

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع

خلال حضوره احتفال «جمعية الصداقة» بأعياد الكويت و«استقلال» باكستان

المطوع: على الحكومة إعادة فتح استقدام العمالة الباكستانية


ثمن سفير باكستان لدى البلاد محمد اسلم خان جهود الكويت ومساعداتها التي تقدمها لبلاده، معربا عن شكره الجزيل لهذه المعونات، لاسيما اثناء الكوارث الطبيعية والفيضانات، مشيدا بحرص المسؤولين في الكويت على التعاون المثمر.
كلام السفير الباكستاني جاء خلال الاحتفال الذي اقامته جمعية الصداقة الكويتية - الباكستانية بمناسبة ذكرى تأسيسها وبعيدي الكويت الاستقلال والتحرير وعيد استقلال باكستان والذي اقيم في فندق الكراون بلازا بحضور نائب عن محافظ الفروانية الشيخ فيصل المالك ورئيس جمعية الهلال الأحمر د.هلال الساير وعدد كبير من المواطنين الكويتيين.
وأكد السفير الباكستاني ان الاحتفال بالاعياد الوطنية للكويت وباكستان يعكس مدى عراقة العلاقة بين الدولتين.
وكشف خان عن لقائه مع وزير الداخلية الكويتي قبل ايام للتشاور بشأن اعادة فتح اصدار التأشيرات للباكستانيين بعد توقف دام اربع سنوات، لافتا الى انه حمل معه دعوة من وزير الداخلية الباكستاني لنظيره الكويتي لزيارة باكستان.
من جهته، أكد الرئيس الفخري للجمعية مبارك سعدون المطوع على ان هذا الحفل هو لقاء يتجدد كل عام لدعم روح الصداقة بين المواطنين والجالية الباكستانية الموجودة في الكويت، موضحا ان العلاقة الثنائية بين البلدين تتميز بخصوصية استثنائية عن بقية علاقات الكويت مع الدول الاخرى، معربا عن شكره لباكستان في دعمها الكبير خلال حرب تحرير الكويت من الغزو الغاشم.
ولفت المطوع الى ان جمعية الصداقة الكويتية - الباكستانية تعد هيئة غير سياسية، هدفها تقوية العلاقات الاخوية والاجتماعية بين البلدين، ويقوم الجناح الباكستاني في الجمعية برعاية الجالية الباكستانية في شتى المجالات، مبينا ان الجمعية لا تمثل حكومة اي من البلدين ولا تتبع اي حكومة منهما.
وذكر ان غايات الجمعية تتمثل في زرع العلاقات الودية والاخوية للصداقة بين المجتمع الكويتي والجالية الباكستانية، عن طريق عقد نشاطات اجتماعية ودينية وتعاونية مختلفة. واوضح ان الجمعية تهدف الى عقد برامج خاصة تهم المجتمع الكويتي والجالية الباكستانية في المناسبات الوطنية الاجتماعية والدينية، وتقوية العلاقات الاقتصادية والتجارية والتعليمية والقانونية المختلفة بين البلدين، عن طريق اقامة معارض وتبادل انشطة تنويرية، وتوفير المساعدات المختلفة للخدمات العلاجية والتعليمية في الحالات التي تحتاج الى ذلك من ابناء الجالية الباكستانية.
وناشد المطوع الحكومة الكويتية بالعمل على اعادة فتح استقدام العمالة الباكستانية، مشيرا الى ان الجالية الباكستانية من افضل الجاليات في الكويت، مشيدا بتبرعهم بـ2500 وحدة دم في بنك الدم الكويتي.
واستذكر المطوع عمل والده في التجارة في باكستان في بدايات القرن الماضي، وقال ضاحكا «انا متأكد انه كان هناك كفيل باكستاني لأبي في كراتشي».


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

صار لي خمس سنين مستنية انه سمة التحاق بعائل تفتح لباكستان لمتى الانتظار الله اعلم ؟؟؟؟ و الاسباب مو مفهومة ؟؟؟؟ و كل يوم قرار جديد بالكويت من بداية السنة و ناس مستنية على امل انهميفتحوا بس للحينما في شي اتمنى انهميلقوا حل و يرصوا على بر بدل القرارات اللي من غير نتيجة

مواقيت الصلاة في الكويت