loader

لوجستيك

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

من بيروقراطية القوانين وجمود القرارات المنظمة

الجميعان لـ «النهار»: المركز المالي يتطلب تحرير المشروعات


قال رجل الأعمال سالم الجميعان صاحب مجموعة شركات سالم خالد الجميعان وشركاه القابضة التي تضم 14 شركة تعمل في مختلف النشاطات التجارية، أن اصحاب المشاريع المتوسطة يعتبرون الحلقة الأضعف في المجال التجاري نظرا للقيود الكثيرة التي تضعها القوانين عليهم وهو مايحد من طموحاتهم ويثبط من عزيمتهم.
وانتقد الجميعان في تصريح لـ النهار قوانين وزارة الشؤون التي تقيد التجار أصحاب المشاريع المتوسطة من خلال تقنين استقدام العمالة وصعوبة استخراج عقود العمل بالإضافة إلى الروتين القاتل والانتقائية لدى بعض المسؤولين ، وهو ما يؤثر على عمل التجار ذوي الاعمال المتوسطة ويحد من نمو اعمالهم الامر الذي ينعكس سلباً على الاقتصاد المحلي بشكل عام نظرا لأن المشاريع المتوسطة تخدم شريحة واسعة من المجتمع وتعطيل هذه المشاريع يؤثر على الاقتصاد بشكل عام.
وعبر الجميعان عن هموم ومشاكل التجار اصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة التي اعتبرها متعددة وكثيرة ومن اهمها مشاكل قوانين استقدام العمالة التي تتسبب بتعطيل الاعمال وتكبد التجار خسائر كبيرة نظرا لتأخير وروتينية الاجراءات القانونية.
وقال : واجهت عراقيل كبيرة جداً عندما اردت افتتاح أحد المطاعم حيث كنا نحتاج إلى 20 موظفا حتى نستطيع تشغيله بالشكل الصحيح في الوقت الذي سمحت لنا فيه وزارة الشؤون باستقدام 6 موظفين فقط.
وتابع: 6 موظفين لا يكفون حتى لادارة المطبخ فقط فكيف نسطيع تشغيل المطعم الذي يحتاج باقل تقدير عشرين موظفاً الامر الذي أخر افتتاح المطعم ودفعنا إلى دفع ايجارات المكان دون تشغيله وهو ما كبدنا خسائر كبيرة جداً، معتبراً أن وزارة الشؤون تسهم بصورة كبيرة في زيادة تجار الاقامات الوهمية نظرا لأن اصحاب الاعمال المتوسطة الذين يلتزمون بالقانون يضطرون إلى اللجوء لتجار الاقامات من اجل توفير العمالة المطلوبة مقابل مبالغ مالية، وتابع: كأن وزارة الشؤون تقول لنا خالفوا القانون.
وأشار الجميعان إلى أن المسؤولين دأبوا على التشديد بضرورة تحويل البلاد إلى مركز مالي واقتصادي بينما الواقع يقول عكس ذلك تماماً حيث أن تحويل البلاد إلى مركز مالي يحتاج إلى تسهيلات كبيرة للتجار واصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة حتى تزدهر البلاد بمختلف النشاطات التجارية، مبيناً أنه من الضروري أن تتم التوسعة العمرانية في البلاد من خلال بناء المدن و المناطق السكنية والتجارية في المساحات الخالية من البلاد حتى يتم التوسع في جميع المجالات لاسيما في مشكلة الازدحام المروري الذي يؤثر على جميع مناحي الحياة .
وقال الجميعان اثرت الحلول المتعلقة في الازدحام المروري ومنها التشدد في استقدام العمالة علينا نحن التجار أصحاب المشاريع المتوسطة نظراً لأننا لا نحصل على التسهيلات المطلوبة من أجل التوسع في اعمالنا وهو ما ينافي تصريحات المسؤولين بضرورة تحويل البلاد لمركز مالي واقتصادي. وذكر الجميعان انه يملك الكثير من الافكار التجارية ويرغب في البدء في مشاريع جديدة عدة في مختلف الانشطة لكنه محبط من الوضع العام الذي يقيد التجار الذي يطمحون إلى توسيع اعمالهم بينما يتم منح جميع التسهيلات للتجار الكبار، وقال: كانت لدي فكرة لاحد المشاريع لكني واجهت رفض مطلق من الجهات الرسمية بسبب ان الفكرة مشابهة لمشاريع أحد التجار الكبار، موضحاً انه لا يحسد أحداً بل يتمنى من المسؤولين أن يعاملوا الجميع بمسطرة واحدة دون تفضيل احدا على الأخر. ودعا الجميعان المسؤولين في الدولة بضرورة فتح المجال أمام التجار اصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة من خلال تسهيل اجراءات استقدام العمالة بالإضافة إلى العدالة في توزيع الاراضي والمخازن وتوفير الاماكن المناسبة لاقامة المشاريع التجارية التي تخدم بالنهاية المجتمع الكويتي وتساهم في تحويل البلاد إلى مركز مالي واقتصادي بصورة فعلية وليس بالتصريحات.
وتضم مجموعة الجميعان عدة شركات متعددة النشاطات مثل شركة يونايتد لوجيستك للنقل، وشركة هازمت للنقل الجوي وهما تختصان في مجال النقل والشحن حيث تختص شركة يونايتد لوجيستك بجميع انواع النقل وهي من أهم الشركات في هذا المجال على مستوى الخليج حيث انها توفر جميع الضمانات لعمالها من خلال تأمين البضائع المراد نقلها كما انها توفر ميزة متابعة البضائع للعملاء من خلال شبكة الانترنت ومتابعتها لحظة بلحظة حتى وصولها، كما أن شركة هازمت لوجيستك تعتبر أول شركة تغليف كيميائي للنقل الجوي في الخليج حيث يعمل في الشركة خبراء مختصين في هذا المجال على درجة عالية من الخبرة والامكانات وهو ما يوفر للعملاء افضل خدمة ممكنة في هذا المجال، فضلا عن شركة أطلس العالمية لتصليح جميع المعدات الثقيلة والخفيفة، وشركة اطلس العالمية لحقن الوقود، وشركة الجميعان المتحدة للمخازن، بالإضافة إلى مؤسسة الهدف الخليجية للتجارة العامة والمقاولات.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت